مشاهدة النسخة كاملة : هل يسحق الاحتلال "راشيل كوري" مرتين؟


ام خديجة
06-04-2010, 08:53 PM
هل يسحق الاحتلال "راشيل كوري" مرتين؟



http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3616.imgcache.jpg

المتضامنة الامريكية كوري لحظة داستها جرافة صهيونية من صنع بلادها (أرشيف)
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام



بعد المجزرة الرهيبة التي ارتكبتها قوات الاحتلال البحرية الصهيونية بحق أسطول الحرية، الذي راح ضحيته عشرات الشهداء والجرحى، تسود أجواء قطاع غزة والعالم حالة ترقب تجاه السلوك الصهيوني الذي ستنفذه قوات الاحتلال بحق سفينة "راشيل كوري" القادمة إلى قطاع غزة من أيرلندا.

راشيل كوري ناشطة السلام التي داستها الدبابات الصهيونية جنوب قطاع غزة وحطمت عظامها وعجنت دماءها في التراب؛ تعود اليوم إلى غزة ولكن عن طريق البحر حيث انطلقت سفينة أيرلندية تحمل الأسم ذاته.
عيون شاخصة تجاه خطوة التحدي هذه التي أعلنت عنها السفينة "راشيل كوري" الملحقة بأسطول الحرية، ففي الوقت الذي طالبت فيه دولة أيرلندا سلطات الاحتلال الصهيوني بتسهيل مرور السفينة إلى قطاع غزة؛ تتجدد التهديدات التي يطلقها قادة الاحتلال تجاهها ويتوعدون اعتراضها في البحر المتوسط.

مطالبات للاحتلال بمرور السفينة

ولعل الجريمة الصهيونية البشعة التي ارتكبتها قوات البحرية الصهيونية حينما قتلت واصابت العشرات، أوجدت حالة من القلق تجاه مصير السفينة "راشيل كوري" في ظل تهديدات الاحتلال، حيث جددت أيرلندا مطالبتها للكيان الصهيوني بالسماح للسفينة التي تحمل ناشطي سلام، ومساعدات بالوصول إلى قطاع غزة المحاصر، وأبلغ رئيس الحكومة الأيرلندية بريان كوهين برلمانيي بلاده بأن دبلن ناشدت "إسرائيل" بأن تسمح للسفينة بإكمال رحلتها وإنزال المساعدات الإنسانية التي تحملها في غزة، معربا عن عدم تفائله بأن ذلك سيحدث.

وجدد وزير الخارجية الأيرلندي مايكل مارتن نداء بلاده العاجل إلى حكومة الاحتلال بالسماح بوصول آمن للسفينة الأيرلندية إلى غزة المحاصرة، وقال: "من الملح ألا تحدث مواجهات أو نزيف لمن كانوا في مهمة إنسانية محضة على متن أسطول الحرية".

وأشار الوزير مارتن إلى أن حكومة بلاده ستواصل اتصالاتها مع الحكومة الصهيونية بشأن السفينة خلال الأيام المقبلة، وأبدى ارتياحه لإطلاق ستة ناشطين أيرلنديين كانوا على متن إحدى سفن أسطول الحرية.

من جهته شدد زعيم حزب "شين فين" الأيرلندي جيري أدامز خلال مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية على وجوب "احترام السفينة التي ترفع العلم الأيرلندي".

الاحتلال يهدد باعتراض "راشيل كوري"

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني قد هددت باعتراض سفينة "راشيل كوري" إذا واصلت تحديّها للحصار البحري الصهيوني على قطاع غزة.

يشار إلى أن السفينة "راشيل كوري" كانت ضمن أسطول الحرية لكن عطلا ميكانيكيا أصابها وأخرها عن بقية السفن وهي تبحر حاليا أمام سواحل ليبيا، وهي تحمل على متنها 15 ناشطا بينهم الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1976م، مايريد كوريغان، ودنيس هاليداي الذي أشرف على برنامج الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية إلى العراق عامي 1997م و1998م.

ومن المتوقع أن تصل السفينة إلى السواحل الفلسطينية في قطاع غزة يوم الجمعة أو السبت المقبل على الرغم من المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق سفن الأسطول التي سبقتها.

وقال أحد أفراد طاقم السفينة، التي تحمل مساعدات إنسانية لغزة: "إن السفينة عازمة على مواصلة رحلتها إلى القطاع رغم الحصار الذي تفرضه عليه "إسرائيل"، وأنها تتوقع الوصول يوم السبت (5-6).

وصرح منظمون بأن السفينة "راشيل كوري"، التي اشتراها متضامنون مؤيدون للفلسطينيين، وأطلقوا عليها اسم الأمريكية التي قُتلت على أيدي الصهاينة في قطاع غزة عام 2003 أبحرت من مالطا.
وقال ديريك جراهام، وهو أحد أفراد طاقم السفينة، للإذاعة الإيرلندية إن السفينة تقل 15 متضامناً، من بينهم أيرلندية شمالية حاصلة على جائزة نوبل للسلام ومن المتوقع أن تصل إلى النقطة التي أغارت فيها القوات الحربية الصهيونية على سفن أسطول الحرية إما مساء الجمعة أو صباح السبت.

وأوضح جراهام أنهم عقدوا اجتماعاً بعد المجزرة الرهيبة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق أسطول الحرية صباح الاثنين الماضي، وأضاف أن إصرارهم زاد على مواصلة مُهمتهم إلى قطاع غزة المحاصر منذ قرابة أربعة أعوام، منوها أن السفينة تحمل معدات طبية وإمدادات مدرسية وأسمنت.

تحذيرات من اعتراض "راشيل كوري"

من جهتها حذّرت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" السلطات الصهيونية من التعرض للسفينة الايرلندية (راشيل كوري)، مشددة في الوقت ذاته على عزم المتضامنين على متن السفينة الوصول إلى القطاع المحاصر.

وعبّر عرفات ماضي، رئيس الحملة، إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف أسطول الحرية: عن قلقه من تكرار سيناريو الاعتداء على سفن أسطول الحرية الست، والذي أسفر العدوان عن استشهاد تسعة متضامنين وإصابة العشرات، مشيراً إلى أن الأجواء التي سبقت الاعتداء على سفن الأسطول تتكرر حالياً مع سفينة راشيل كوري الايرلندية، خصوصاً فيما يتعلق بتشويش الاتصالات عليها وانقطاعها بين الحين والآخر.

وقال ماضي: "إن سفينة راشيل كوري تصر على الوصول إلى قطاع غزة على الرغم من التهديدات الإسرائيلية المشابهة للتهديدات الإسرائيلية لأسطول الحرية، الذي تمت مهاجمته فجر الاثنين (31-5)".

نقلا عن المركز الفلسطيني للإعلام