مشاهدة النسخة كاملة : مصر: تظاهرة في الجامع الازهر تطالب بطرد السفير الاسرائيلي


ام خديجة
06-04-2010, 08:04 PM
مصر: تظاهرة في الجامع الازهر تطالب بطرد السفير الاسرائيلي
الشيخ حافظ سلامة يطالب الحكومة المصرية بالجدية فى فتح معبر رفح

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3612.imgcache.jpg

جانب من التظاهرة في الجامع الازهر


ـ وسط تواجد أمني مكثف، تجمع بعد صلاة الجمعة، الالاف المتظاهرين من مختلف القوى السياسية، بالجامع الأزهر فى "جمعة الغضب" تنديداً بالاعتداء الإسرائيلي على قافلة أسطول الحرية في المياه الدولية بالبحر المتوسط منذ أيام.
وبعد أن أدى المتظاهرون صلاة الغائب على أرواح الشهداء الذين سقطوا في هذه الاعتداءات، رددوا مجموعة من الهتافات المناهضة لاسرائيل والمستنكرة للموقف العربي والمؤيدة للدور التركي ، وكان من بينها "غزة عطشت غزة جاعت ليه النخوة منكم ضاعت.. عزة ونصر وعزة لمصر لثورة لفلسطين من مصر.. ارفع صوتك بالتكبير بنعاديكي يا اسرائيل تسقط تسقط اسرائيل.. يا تركيا يا أبية ألف سلامة وألف تحية ..الجهاد هو الحل ضد الغاصب والمحتل...".

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بفتح دائم لمعبر رفح، وطرد السفير الإسرائيلي من مصر، وقطع جميع العلاقات مع الدولة العبرية، وذلك من أجل ما سموه "الضغط على الكيان الصهيوني لإنهاء الحصار على غزة"، كما ردد المتظاهرون هتافات على غرار "يا سفير الخنازير اخرج بره أرض النيل، إحنا مين إحنا مين.. إحنا جنودك يا فلسطين، تحيا غزة رمز العزة، بنرددها جيل ورا جيل تسقط تسقط إسرائيل".

ورفع المحتجون في مسيرات أنطلقت داخل صحن الجامع، عقب الصلاة، الأعلام التركية والفلسطينية، مرددين هتافات تحيي موقف تركيا ورئيس وزرائها رجب طيب اردوغان من بينها "بنحييك يا تركيا، اردوغان اروغان"، مطالبين في شعاراتهم بفتح باب الجهاد ووقف التطبيع مع إسرائيل وطرد السفير من القاهرة، وتنظيم قوافل مصرية لإغاثة أهالي قطاع غزة.

وحاصرت قوات الأمن الجامع من الخارج باعداد كبيرة من جنود الامن المركزي، وأغلقت أحد أبوابه بفرق "الكاراتيه" من مرتدي الملابس المدنية، عندما حاول عدد من المحتجين الخروج إلى الشارع.

والقى الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس في حرب 1973، خطبة حث المحتجين خلالها على ضرورة نصرة سكان القطاع المحاصر، منتقدا قصر المساعدات الانسانية المسموح دخولها عبر معبر رفح على المساعدات الطبية فقط، مشيرا الى أنه غير مسموح إدخال أي من الاغذية أو مواد البناء التي يحتاجها سكان القطاع خاصة بعد الحرب الاسرائيلية الاخيرة.

وثمن سلامة موقف النشطاء الأجانب المشاركين في القافلة قائلا: لقد استيقظ العالم بعد نوم عميق على المجزرة البشعة التي تعرض لها المشاركون في الاسطول، لأنهم تعاطفوا مع أبناء غزة باسم الانسانية ورغم التهديد الاسرائيلي اصروا على اجتياز المخاطر.

كما طالب الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس، الحكومة المصرية، بالجدية فى فتح المعبر، وأضاف "لقد روج النظام المصرى أنه قام بفتح المعبر بعد المجزرة الإسرائيلية، ولكن الحقيقة أن هناك كثيرين حاولوا المرور خلال اليومين الماضيين، ولكن تم منعهم"، وطالب سلامة الشعوب العربية بالانتفاض من أجل القضية الفلسطينية وعدم الاعتماد على الحكام العرب.

فى نفس الوقت، حاول بعض المتظاهرين إحراق العلم الإسرائيلي داخل المسجد، إلا أن الأمن شدد عليهم بعدم القيام بذلك حفاظا على أمنهم وسلامة المسجد، فما كان من المتظاهرين إلا أن تجمعوا حول العلم واستعملوا أحذيتهم لضربه وتمزيقه، فيما رفع آخرون العلم الفلسطيني وجابوا به أرجاء المسجد، بينما اختلف عدد من المتظاهرين مع مجموعة من زملائهم حاولوا الهتاف ضد الرئيس مبارك، ومنعوهم من إطلاق هتافات عدائية ضد النظام المصري.

نقلا عن القدس العربي