مشاهدة النسخة كاملة : متضامنو "الحرية": الاحتلال سرق ممتلكاتنا الخاصة


أبوسمية
06-04-2010, 09:53 AM
تعرضنا للقتل والسلب والنهب والاختطاف"
جانب من اقتحام قوات الاحتلال سفن المتضامنين العزّل
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3570.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

متضامنو "الحرية": الاحتلال سرق ممتلكاتنا الخاصة

بروكسيل – المركز الفلسطيني للإعلام

أكّد متضامنون كانوا على متن سفن أسطول الحرية، الذي كان يحاول الوصول إلى قطاع غزة لإيصال المساعدات الإنسانية التي كان يحملها، أنهم تعرضوا لعملية قرصنة منظمة "بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بما فيها القتل والسلب والاختطاف، الأمر الذي لا يمكن السكوت أو القبول باعتذار عما جرى".

ونقلت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف أسطول "الحرية" شهادات لمتضامنين أُفرج عنهم بعد أن تعرضوا لعملية اختطاف من عمق المياه الإقليمية الدولية على يد الاحتلال الصهيوني؛ أكّدوا خلالها تعرضهم "لعمليات سلب ونهب من قبل الجنود الصهاينة الذين اقتحموا السفينة بالقوة وباستخدام الرصاص الحي، وقاموا بسرقة كل الحاجيات الخاصة للمتضامنين عنوة وتحت التهديد، وذلك بعد أن قتلوا وجرحوا العشرات من المتضامنين".

وأشار المتضامنون إلى أنهم تلقوا معاملة سيئة للغاية، لا سيما وأن السلطات الصهيونية كانت تتعامل معهم على أنهم يدعمون ما يسمونه "الإرهاب"، مؤكدين أن هدفهم المُعلن للجميع هو إيصال المساعدات الإنسانية والاحتياجات الخاصة للأطفال والمرضى، إلى جانب المساهمة في إعمار المنازل المدمرة في قطاع غزة منذ أكثر من سبعة عشر شهراً جراء عدوان إسرائيلي.

وأكّدت الحملة أن سلطات الاحتلال مازالت تحتجز سفن أسطول "الحرية"، وعددها ستة سفن، إلى جانب المساعدات الإنسانية التي كانت تحملها والتي تتجاوز العشرة آلاف طن من المساعدات.

وذكّرت الحملة أن أسطول "الحرية" الذي قامت القوات الحربية الصهيونية بالاستيلاء على سفنه، كان يتكوّن من ست سفن هي: سفينة شحن بتمويل كويتي ترفع علم تركيا والكويت، وسفينة شحن بتمويل جزائري، وسفينة الشحن الأوروبية بتمويل من السويد واليونان، وسفينة شحن ايرلندية تابعة لحركة "غزة الحرة"، وسفينتان لنقل الركاب، تسمى إحداها "القارب 8000" نسبة لعدد الأسرى في سجون الاحتلال، وهي تابعة لـ "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، بجانب سفينة الركاب التركية الأكبر.

وكانت تُقل تلك السفن 750 متضامناً من أكثر من 40 دولة، من ضمنهم 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، من بينهم عشرة نواب جزائريين. كما كانت سفن الأسطول تحمل أكثر من 10 آلاف طن مساعدات طبية ومواد بناء وأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما يحمل معه 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، لا سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو 600 معاق بغزة.

نقلا عن المركز الفلسطيني