مشاهدة النسخة كاملة : هنية: منع إسرائيل أسطول الحرية سيحرك قوافل أخرى لكسر حصار غزة


ام خديجة
05-29-2010, 07:28 PM
هنية: منع إسرائيل أسطول الحرية سيحرك قوافل أخرى لكسر حصار غزة
5/29/2010


هنية يتحدث خلال افتتاحه التوسعة الجديدة في مرفأ غزة البحري

غزة- قال إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس السبت إن منع إسرائيل أسطول الحرية من الوصول إلى قطاع غزة سيحرك قوافل أخرى لكسر الحصار.
وأضاف هنية، خلال افتتاحه التوسعة الجديدة في مرفأ غزة البحري بمدينة غزة، إن على المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية التدخل العاجل لحماية المتضامنين على متن الأسطول وتمكينهم من الوصول لغزة.

واعتبر هنية اللحظات الأخيرة لتحرك الأسطول تاريخية ومفصلية لإنهاء الحصار بالكامل، داعيا سكان قطاع غزة إلى الخروج بمسيرات جماهيرية لاستقبال سفن الأسطول.

وقال إنه في حال منعت إسرائيل وصول أسطول الحرية إلى غزة وفق تهديداتها سيكون بذلك فضيحة إعلامية ودولية للكيان وسيدفع ذلك لتحريك قوافل أخرى لكسر حصار غزة. لكنه أكد أن غزة منتصرة حتى لو منعت إسرائيل بالقوة وصول الأسطول، لأن الحصار أصبح في الربع ساعة الأخيرة.

وكانت الحكومة المقالة أجرت تجهيزات وعمليات ترميم واسعة النطاق في مرفأ غزة البحري من أجل استقبال سفن الأسطول الذي تسيره منظمات حقوقية وإنسانية لنقل إمدادات إنسانية إلى قطاع غزة.

وأعلن منظمو قافلة السفن الدولية أن سبع سفن ستنطلق السبت من منطقة قبرص نحو القطاع وأن السفينة الثامنة التي كان من المقرر أن تصل من إيرلندا ستبحر على انفراد بسبب تأخير في خروجها.

وكان قد أشار رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري لوكالة فرانس برس إلى أن السفن التي تحمل مساعدات لقطاع غزة ستصل الأحد إلى غزة بدلا من السبت كما كان يفترض، بسبب عطل فني في سفينتين ولضمان وصول البرلمانيين الاوروبيين المشاركين.

وأقر الخضري بوجود صعوبات حقيقية أمام سفن التضامن لان هناك تهديدات إسرائيلية واضحة وعلنية بمنع هذه السفن، لكنه رأى أن منع السفن سيدفع إلى مزيد من التضامن مع غزة وسيولد مجموعات متضامنين أخرى لكسر الحصار عبر البحر وايصال المساعدات.

ودعت اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار السبت، في بيان صحفي لها، المجتمع الدولي وأحرار العالم إلى التدخل لحماية المتضامنين على متن أسطول الحرية الوافد إلى قطاع غزة.

وأشارت اللجنة إلى إعلان إسرائيل وضعها الخطط والسيناريوهات لاعتراض المتضامنين ومنع وصولهم إلى قطاع غزة ونقلهم للموانئ الإسرائيلية.

وحذرت اللجنة من خطر المساس بـ750 مشاركا من أربعين دولة جاءوا على متن سفن تضامنية لا تحمل سوى المساعدات والمعونة لمليون ونصف نسمة محاصرين في قطاع غزة.

وشددت على ضرورة حماية المتضامنين، خاصة مع قرارات الجيش الإسرائيلي المتلاحقة تجاه السفن ونيتها اعتراضهم وتفتيشهم ومواجهتهم بقوات (الكوماندوز) والكلاب البوليسية وطائرات حربية وكأنها تقابل جيشا مسلحا.

ولفتت اللجنة إلى أن هذه السفن تأتي في الإطار المدني والسلمي، وانها خرجت من بلادها بشكل شرعي ووفق قانون الملاحة البحرية، مؤكدة أن مواجهة الأسطول والمتضامنين لا يعني وقف هذه الرحلات لفك حصار غزة.

ومن المقرر أن ينطلق أسطول الحرية الذي يضم تسع سفن إلى قطاع غزة السبت على أن يصله الأحد لنقل إمدادات غذائية ومساعدات هي الأكبر منذ فرض إسرائيل حصارها المشدد على القطاع قبل ثلاثة أعوام
نقلا عن القدس العربي