مشاهدة النسخة كاملة : رسالة مفتوحة وشكوى من الجالية الموريتانية


أبو فاطمة
05-29-2010, 01:36 PM
رسالة مفتوحة وشكوى من الجالية الموريتانية ب"كوت ديفوار" لرئيس الفقراء ورافع الظلم
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3164.imgcache
وقعت الرسالة التي توصلت بها الأخبار من 30 من أعضاء الجالية كما قالت الرسالة، من بينهم مكتب الرابطة وممثليه في الولايات الإفوارية (الصورة لنائب رئيس الرابطة محمد الأمين ولد بول ولد عبد الله)

وقعت الرسالة التي توصلت بها الأخبار من 30 من أعضاء الجالية كما قالت الرسالة، من بينهم مكتب الرابطة وممثليه في الولايات الإفوارية (الصورة لنائب رئيس الرابطة محمد الأمين ولد بول ولد عبد الله)

سيدي الرئيس بعد التحية وكامل التقدير والاحترام كما يليق بفخامتكم،

فإننا نحن رابطة الشباب التجار الموريتانيين في كوت ديفوار، نتشرف بأن نحيل إلى فخامتكم هذا التأييد بناء على جملة من الإنجازات سيتم حصرها لاحقا.

إنه ليسعدنا بمناسبة هذه الإنجازات الجبارة التي تتوج العهد الجديد من تاريخ بلادنا وتغييرها إلى مستقبل مشرق لأجيالنا الصاعدة، وننوه باسم رابطة الشباب التجار الدور الكبير الذي قامت به فخامتكم من إنجازات مثمرة ومواقف شجاعة على الصعيد الوطني والقومي والدولي، ومراجعة كل الاتفاقيات في مجال التعدين والبحث والتنقيب كما هو معلوم لدينا مع شركة "تازيازت" والمنافع التي درت على ميزانياتنا من خلال مردودية العقود التي لم تكن موجودة، وكذلك الحال بالنسبة للاتفاقية مع صندوق النقد الدولي الذي كان يملي في الاتفاقيات السابقة.

بالإضافة إلى "مرتـنة" الوظائف في قطاع الصيد مما عاد بالفائدة الكبيرة على مواطنينا وكذلك سياسة التوزيع المجاني للأسماك على كافة التراب الوطني، للأوساط الأكثر فقرا واحتياجا، ولا ننسى في هذا الصدد السياسة القيمة التي اتبعت من قبل حكومتكم للقضاء على البطالة وتوظيف حملة الشهادات ودمج أصحاب العقود في الوظيفة العمومية، كما جرى الحال في الإحصاء الإداري للأطر وموظفي الدولة، وتقريب الإدارة من المواطن في فترة وجيزة، وتوزيع وتخطيط القطع الأرضية للأحياء الشعبية التي باتت نائمة عقودا من الزمن، كما تم ربط المدن التي كانت معزولة ووفرت لها كل السبل لإنعاش التنمية كالطرق والمياه والكهرباء والمؤسسات التعليمية والصحية، وأذكر هنا السياسة القيمة التي انبعثت لإصلاح قطاعين حيويين في البلاد وهما: الصحة والتعليم، حيث تمثل ذلك في إصلاح القطاعين وتفعيل دورهما بما ينسجم مع مصلحة البلاد وتلبية حاجياتها طبقا للمعايير الدولية.

بدء من بناء المستشفيات والجامعات والمعاهد وتكوين كوادرهما وتوفير المستلزمات والمعدات والأجهزة الحديثة لهما من أجل خلق اكتفاء ذاتي للبلاد في الصحة والتعليم.
كما لا ننسى الدور الذي لعبتموه لمحاربة الفساد والمفسدين والحضور الميداني لسيادتكم بين الأوساط الشعبية للاطلاع على أحوالهم ومشاهدة الأمور لتسويتها وتحويلها إلى محكمة الحسابات والدور الرقابي للمؤسسات الدولية الذي لم يكن موجودا قبلكم مما دفع بالبلاد آنفا إلى المناداة لمن ينقذها حيث جاء الإنقاذ حتى أحس كل مواطن ثمار ذلك، ولا ننسى المواقف الشجاعة التي قمتم بها فيما يتعلق بالقضايا القومية كقضية فلسطين والقدس الشريف وقطع العلاقات الدبلوماسية مع العدو الصهيوني، تجاوبا مع رغبات الشعب الموريتاني الذي بات يعيش على أعقابه من تلك العلاقة المشئومة.

كما لا ننسى الخطوات الحكيمة لمكافحة الإرهاب بأسلوب موريتاني ينسجم مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، أما على مستوى الحريات العامة والمحافظة على القيم الديمقراطية وتفعيلها مع حرية الرأي والتعبير والإعلام المرئي والمسموع والمكتوب، وفتح أبوابه على مصارعها لكل المواطنين والفعاليات السياسية والنقابية والمؤسسات المدنية والحوارات البرلمانية للموالاة والمعارضة على حد سواء على شاشة التلفزيون والبرامج المفتوحة للجميع للإدلاء بأصواتهم في كل شيء، والبعثات للجاليات في الخارج للرأي والرأي الآخر والحرية التي ينعم بها المجتمع بدون خوف من سجن أو معتقل، واستقلالية السلطات الثلاثة التي لم تكن موجودة من قبل لخلق معادلة متوازنة لكل المواطنين ولكي يسود القانون على الجميع وللجميع.

ولهذا وذلك فإننا نوجه لسيادتكم باسم رابطة الشباب تضامننا ووقوفنا الدائم خلف قيادتكم الرشيدة مطالبين نحن ووجهائنا ورؤساء مكاتبنا بترحيل سعادة السفير عنا وفي أقرب وقت ممكن، لإعطاء الدبلوماسية دما جديدا غير ملوث وإعادة الثقة بينها وبين الجالية.



وشكرا ودمتم قائدا وذخرا وزادا لا ينضب لوطننا وأمتنا
عاشت موريتانيا جديدة حرة ومزدهرة
والله أكبر وليخسأ الخاسئون

نقلا عن الأخبار