مشاهدة النسخة كاملة : القدومي: عباس فاقد للشرعية.. وسنحل التنفيذية


أبوسمية
05-29-2010, 07:05 AM
أكد أن المؤتمر السادس لـ"فتح" غير شرعي
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/3081.imgcache.jpg

القدومي: عباس فاقد للشرعية.. وسنحل التنفيذية

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام

شدّد فاروق القدومي؛ أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" على أن المؤتمر السادس للحركة "غير شرعي"، كاشفاً هن مشاورات يجريها مع قيادات فتحاوية لعقد مؤتمر آخر في الخارج، كما أكّد سعيه لعقد مجلس وطني جديد يضم كل المؤمنين بنهج الكفاح المسلّح.

وقال القدومي في مقابلة مع جريدة الأخبار اللبنانية نشرت اليوم الجمعة (28\5) "نحن وإخوتنا جميعاً في الخارج، والكثير منهم في الداخل لا يعترفون بشرعية المؤتمر السادس ولا بنتائجه، لذلك يبقى الأمر على ما هو عليه، كل مؤسسة في الداخل تفقد شرعيتها ما دامت في حضن الاحتلال، بمعنى آخر لا تملك الحرية في التصرف ولا الحرية في قيادة الشعب ولا تملك السيادة".
وحول الموقف العملي الذي ينوي القدومي القيام به، قال "سنعيد، بعد المشاورات مع الإخوة في فتح الذين يؤمنون بعدم شرعية المؤتمر السادس، الدعوة إلى عقد مؤتمر آخر في الخارج، ما زلنا نُجري مشاورات مع جميع الذين يؤمنون بحركة فتح وبنظامها الداخلي ومبادئها وبسياستها وإستراتيجيتها".

وعن علاقته بحركة المقاومة الإسلامية "حماس" قال القدومي "حماس حركة ثورية، نختلف معها في أمور كثيرة، منها دخول الانتخابات، وأن تكون جزءاً من السلطة. لكن لهم سياستهم وهم مناضلون"، مضيفا انها لم تعترف "بإسرائيل" وهم لا يزالون يحملون السلاح"، على حد تعبيره.

كما تعرض القدومي إلى واقع منظمة التحرير، وقال "وإذا قيل إنّ منظمة التحرير في الداخل هي منظمة سيادية فهذه كلام غير سليم، هذه منظمة مفرغة من سيادتها، إنها كيان لا يمتلك قراره وخاضع لسيادة أخرى، لكننا في الخارج نمتلك بالفعل كل هذه الأشياء السيادية".

وفي ذات السياق أضاف "نسعى إلى عقد مجلس وطني جديد، المجلس يجب أن يكون في الخارج لكلّ من يؤمن بالكفاح المسلح وبالميثاق الوطني الفلسطيني وبالمبادئ التي نص عليها هذا الميثاق، وسيُعقد المجلس الوطني الفلسطيني بمساعدة الشعب الفلسطيني والقوى العربية التقدمية".

وأردف موضحاً "ما زلنا إلى الآن في مرحلة التشاور على جدول الأعمال، لكن الخطوة الأولى عند اجتماع المجلس الوطني، حسب القانون، يكون حل اللجنة التنفيذية وانتخاب أخرى، يجب أن يكون هناك مجلس وطني على أسس سليمة، ونرفض كل ما قيل عن أنهم أزالوا فقرات من الميثاق الوطني الفلسطيني، ولا نعترف بـ242 و338".

وردّاً على سؤال حول علاقته برئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عبّاس؛ قال القدومي "يتصرف منفرداً ويقفز فوق الأنظمة والقوانين، وهذا ليس من حقه، هذه بلطجة إن صحّ التعبير، لذلك لا نعترف بكل ما يقوله وكل ما يفعله، ونعدّ ذلك خارجاً عن إطار التاريخ الفلسطيني"، وأضاف " ليس لي علاقة بهذا الشخص، كان أخاً في الماضي، والآن انشق عنّا، هو يرفض الثوابت الفلسطينية ويقول لا للكفاح المسلح، وهذا أمر نختلف معه فيه اختلافاً كبيراً".

نقلا عن المركز الفلسطيني