مشاهدة النسخة كاملة : وفاة السيدة التي تعرضت للضرب والحرق يوم أمس بالحوض الشرقي


أبوسمية
05-27-2010, 08:30 PM
وفاة السيدة التي تعرضت للضرب والحرق يوم أمس بالحوض الشرقي

توفيت السيدة فاطمة بنت سيدي محمد بمدينة كيفة عاصمة ولاية لعصابة في الجنوب الموريتاني، بعد أن كانت في طريقها إلى العاصمة نواكشوط، بعد أن قرر الأطباء في العيون نقلها إلى نواكشوط لتلقي العلاج، بعد تدهور وضعيتها الصحية.

وقال مراسل الأخبار إن فاطمة بنت سيد محمد تعرضت للضرب والحرق على يد أشخاص في المنطقة التي تسكن فيها على الحدود بين ولاتي الحوض الشرقي والحوض الغربي، وقد نقلت إلى المستشفى في مدينة العيون لتلقي العلاج، لكن الأطباء قرروا رفعها إلى نواكشوط، قبل أن تلفظ أنفاسها بمدينة كيفة في طريقها إلى نواكشوط.

وأكد المراسل أن المنطقة التي تعرضت فيها فاطمة بنت سيد محمد للعملية تبين لاحقا أنها تابعة إداريا لولاية الحوض الشرقي، مما جعل التحقيق في الموضوع والواقعة من اختصاص السلطات الأمنية في الحوض الشرقي.

كما نقل المراسل عن مصادر متعددة قولها "إن الجهات الأمنية في المنطقة مستاءة من نشر وكالة أنباء الأخبار المستقلة لصورة الضحية وهي في وضعية حرجة بالمستشفى"، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية كانت تفضل "بقاء صور الضحية بعيدا عن الإعلام"، لكن عدم الحسم في اختصاص السلطات الأمنية في ولاتي الحوض الشرقي والغربي لوقوع الحادثة في منطقة حدودية بينهما أخر التحقيق.
وكان مراسل "الأخبار" بمدينة لعيون قد أكد يوم أمس أن سيدة في العشرينيات من عمرها وصلت أمس إلي مدينة لعيون بعد تعرضها للضرب والحرق من قبل أشخاص يعتقد أنهم أقارب زوجها وسط حالة من الغضب اجتاحت سكان المنطقة.


وقال المراسل نقلا عن أقارب الفتاة إن ابن زوجها (ربيبها) وأخته (ربيبتها) أوصلا السيدة فاطمة بنت سيدي محمد إلي أسرة ذويها وهي فاقدة للوعي بعد تعرضها للضرب وإحراق جسدها بالنيران، قبل أن يلوذ الجناة المفترضين بالهرب في سيارة "رباعية الدفع" تاركين الضحية بين الحياة والموت، ومخاطبين أهلها ببعض الكلام البذيء وسط دهشة أصابت ذويها ـ حسب شقيقها الذي كان على بعد مسافة قليلة من المنزل وفر الجناة قبل أن يصل إليهم.

نقلا عن الأخبار