مشاهدة النسخة كاملة : أحمدي نجاد يحث أوباما ومدفيديف على دعم اتفاق مبادلة الوقود النووي


ام خديجة
05-26-2010, 03:17 PM
أحمدي نجاد يحث أوباما ومدفيديف على دعم اتفاق مبادلة الوقود النووي




http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2965.imgcache.jpg


الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد

طهران- حث الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأربعاء الولايات المتحدة وروسيا على دعم اتفاق مبادلة الوقود النووي الإيراني، محذرا من انه يشكل الفرصة الأخيرة لحل الأزمة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.
وقال أحمدي نجاد في تصريح متلفز مخاطبا الرئيسين الأمريكي والروسي، إن إعلان طهران (حول اتفاق مبادلة الوقود) يشكل أفضل فرصة، لقد قمنا بخطوة كبيرة إلى الأمام وقلنا أمورا بالغة الأهمية. لم يعد هناك اعذار.

وأضاف إن على الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن يتذكر دائما انه اذا لم يغتنم هذه الفرصة، فلن يعطه الإيرانيون فرصة جديدة بالتأكيد، وذلك فيما تهدد الدول الغربية الكبرى بفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وقد سلم دبلوماسيون إيرانيون الاثنين الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة تبليغ بالاتفاق الثلاثي الموقع في 17 ايار/ مايو في طهران.

وينص الاتفاق على مبادلة 1200 كلغ من اليورانيوم الإيراني القليل التخصيب (3,5%) في تركيا، في مقابل 120 كلغ من الوقود المخصب بنسبة 20% تقدمه القوى الكبرى، لتشغيل مفاعل البحوث الإيرانية في طهران.

وعلى الرغم من العرض الإيراني، الا أن مجلس الأمن الدولي نظر في اليوم التالي في مشروع عقوبات ضد إيران على برنامجها النووي قدمته الولايات المتحدة ووافقت عليه القوى الكبرى المكلفة الملف (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا).

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اعتبرت الثلاثاء أن العرض الإيراني مليء بالثغرات.

وندد أحمدي نجاد بموقف الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف متهما اياه بالجلوس قرب الذين كانوا اعداءنا قبل ثلاثين عاما. واضاف: نأمل أن يكون المسؤولون الروس واعين وان يقترحوا تعديلات والا يتركوا الايرانيين يضعونهم في المرتبة نفسها مع اعدائهم التاريخيين.

وسلم دبلوماسيون إيرانيون الاثنين الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة لتبليغها بالاتفاق مع البرازيل وتركيا.

وأعلن الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون الاثنين أن الاتفاق سيكون خطوة مهمة على طريق بناء الثقة اذا ما صادقت عليه الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مما يمهد الطريق لحل الخلاف النووي مع طهران عبر التفاوض.

وسبق أن أصدر مجلس الأمن الدولي ثلاث قرارات لفرض عقوبات على إيران حول تخصيب اليورانيوم.

وفي تشرين الاول/ اكتوبر 2009، اقترحت الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا حلا آخر لتبادل اليورانيوم تجاهلته إيران. ورفضت القوى الكبرى اقتراحا مقابلا من إيران يقوم على تبادل اليورانيوم الضعيف التخصيب بوقود من فرنسا وروسيا في الوقت نفسه في إيران نفسها.


نقلا عن القدس العربي