مشاهدة النسخة كاملة : القيسي: مناورات وتهديدات الصهاينة لن ترهب المقاومة


أبوسمية
05-25-2010, 02:57 PM
أيام الاحتلال بدأت بالعد التنازلي"

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2896.imgcache.jpg
القيسي: مناورات وتهديدات الصهاينة لن ترهب المقاومة

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد الشيخ زهير القيسي "أبو إبراهيم" عضو القيادة المركزية لـ"لجان المقاومة في فلسطين" أن سلسلة التهديدات التي أطلقها قادة العدو الصهيوني بمستويات مختلفة وفي اتجاهات مختلفة؛ مرة في اتجاه إيران، ومرة في اتجاه سورية و"حزب الله"، ومرة في اتجاه المقاومة في غزة، وأخرى في اتجاه الجميع بضربة واحدة، والمناورات الشاملة على الأرض التي يجريها كيان العدو.. ما هي إلا سيناريوهات محتملة للحرب القادمة.

وأشار الشيخ "أبو إبراهيم" في بيانٍ له اليوم الثلاثاء (25-5) تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه؛ إلى أن "تصريحات وزير الحرب في كيان العدو تشبه تلك البالونات الوهمية التي تعوَّدنا عليها عبر سنوات العذاب في ظل الاحتلال؛ فهذا التصريح ينبئ في ظاهره عن نية التسوية، في حين أن الواقع غير ذلك؛ فـ"دولة" اليهود التي قامت على جماجم أطفال فلسطين وعلى تراب أرضهم المغتصبة، لا تعرف إلا العدوان والقتل، والمشروع الصهيوني يمضي نحو أهدافه بتآمرٍ دوليٍّ وتواطؤٍ عربيٍّ واضحٍ، لكن الرياح لا تهب كما تشتهي سفن المشروع الصهيوني".

وأوضح الشيخ زهير القيسي أن الرياح تهب مواتية لأسطول كسر الحصار القادم من قلب دولة الخلافة السابقة (تركيا) ومن حالفها في هذا الموقف من دول تشعر بالظلم الواقع على قطاع غزة الصامد ومن الحصار المفروض على غزة والضفة و48 وعلى كل ما هو فلسطيني في العالم.

ورحَّب القيادي في "لجان المقاومة" بأسطول كسر الحصار القادم لشواطئ غزة وبموقف مصر بالسماح للقوافل الإنسانية بالعبور إلى غزة برًّا أو بحرًا، وأن هذا الحراك النوعي ينبئ بأن أساطيل وقوافل المد قد تحركت، وأن أيام ما تُسمَّى "إسرائيل" قد بدأت بالعد التنازلي.

وأكد الشيخ زهير القيسي أن "مناورات الجيش الصهيوني لا ترهب المقاومة، وأن الضمانة الوحيدة لأمن الصهاينة هي رحيلهم عن كامل التراب الفلسطيني، ولا حلول وسط ولا مراحل تؤدي إلى مراحل؛ فمجرد التنازل لسماع كذب الصهاينة وكذب ما تُسمَّى "الرباعية" ومشاريع ميتشل قد أخَّر النصر 62 عامًا، وأن المقاومة مستمرة حتى زوال الصهاينة عن أرضنا".. هذه عقيدتنا؛ نورثها لأبنائنا جيلاً بعد جيل.. لا نبالي بالموت؛ فنحن على موعد مع الشهادة، هذا وعد الله ولا يخلف الله وعده، ولا نبالي بالأسر؛ فأسرنا صبر وثبات وعبادة".

وتوجَّه الشيخ "أبو إبراهيم" في رسالة إلى العدو الصهيوني قائلاً: "إذا كانت إدارة سجونكم المجرمة قد أقرَّت ما يُسمَّى "قانون شاليط" فاعلموا أننا مُصمِّمون على انتزاع حرية أسرانا، واستعدوا لسن المزيد من القوانين.. نحن وعد الله في بيت المقدس، وأنتم الباطل والظلم والعدوان.. نحن من طين هذه الأرض، وأنتم عفن ضار على أرضها وشجرها".

نقلا عن المركز الفلسطيني