مشاهدة النسخة كاملة : وكيل إداري يطلب من رئيس الجمهورية رفع الظلم عنه


ام خديجة
05-24-2010, 06:18 PM
وكيل إداري يطلب من رئيس الجمهورية رفع الظلم عنه
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2866.imgcache

محمد عبد الوهاب ولد شيخنا وكيل إداري سابق لدى بلدية السبخة يطالب رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز برفع الظلم عنه

رسالة مفتوحة إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز


الموضوع : طلب رفع ظلم


السيد الرئيس بناءا على تعهدكم الذي قطعتم على أنفسكم في برنامجكم الانتخابي والذي نال ثقة غالبية الشعب الموريتاني بالوقوف مع الفقراء والمحرومين والمظلومين و مواجهة كل أوجه الفساد والظلم وبمحاربة المفسدين والعابثين بحقوق المواطن وجعل الإدارة في خدمته وإعادة ترسيخ قيم العدل والمساوات.

وبناءا على أن تطبيق هذه العهود صار واقعا ملموسا فإني أتوجه إليكم بهذه الرسالة لأشرح لكم وضعيتي راجيا من فخامتكم التدخل لوضع حد لها:


السيد فخامة الرئيس أنا مواطن من هذا الوطن الذي نجاه الله بكم حين أختاركم لقيادة سفينته بعد أن كادت تغرق في بحر المجهول، وأنا كذلك مواطن من تلك الفئة التي أثبتم في أكثر من مرة أن خدمتها هي أول أولوياتكم، فترجمتم ذلك بتوزيع الأراضي وشق الطرق وتقريب الخدمات الصحية وتوفير الماء والكهرباء في إحيائها التي ظلت ولعقود مقابر يقطنها أحياء.

نعم السيد الرئيس فبالرغم من أني قضيت أغلى مراحل عمري عامل في تلك الإدارة التي كان يطبعها الفساد لكن حبي لوطني وتمسكي بقيم المهنة والأخلاق الفاضلة جعلني أبقى ضمن فئة الفقراء لأن ما كنت أحصل عليه لم يكن يغطي إلا نسبة قليلة من متطلبات الأسرة ولكني كنت أتعفف عليه حتى أحلت إلى التقاعد في بداية 2009 لتبدأ حياتي وحياتي الأسرة -التي من بين أفرادها من بحاجة إلى توفير أدوات المدرسة وذوي الاحتياجات الخاصة- تزداد سوءا بقطع راتب معيلها و أزداد الأمر سوءا حين حرموا حق التقاعد لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

سيادة الرئيس لقد كنت وكيلا إداريا ضمن وكلاء مساعدي الدولة على مستوى المجموعات المحلية وبالتحديد بلدية السبخة وأحلت إلى التقاعد حسب القرار رقم 0034 الصادر بتاريخ 16 فبراير 2009 والموقع من الطرف عمدة بلدية السبخة وحين تقدمت بملفي للاستفادة من حق التقاعد لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي رفضه محتجا بأن البلدية مدينة له ولقد انتظرت كثيرا ليفرج الأمر لكن دون جدوى بقيت أدور في حلقة مفرغة.

سيادة الرئيس ونظرا للوضعية الصعبة للأسرة فإني أعقد الأمل على الله وعليكم، وذلك بإصدار توجهاتكم إلى الجهات المسؤولة بتسوية وضعيتي وبأسرع وقت ممكن ومنحي حقي في التقاعد وتعويضي عن الفترة الفاصلة.

السيد الرئيس وفي الأخير نرجوا من الله العلي القدير أن يحقق أمالنا فيكم وأن يسدد خطاكم و تقبلوا فائق التقدير الاحترام.

نقلا عن الأخبار