مشاهدة النسخة كاملة : رئاسة "التشريعي" تحذر من التعرض لـ"أسطول الحرية"


أبو فاطمة
05-24-2010, 02:18 PM
أكدت أن أهدافه إنسانية بحتة

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2864.imgcache.jpg
رئاسة "التشريعي" تحذر من التعرض لـ"أسطول الحرية"

أحمد بحر أثناء المؤتمر الصحفي
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام



حذرت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني من مغبة التعرُّض للقافلة البحرية التي تحمل أهدافًا إنسانية بحتة بأي سوء أو أذى، مؤكدةً أن منع السفن المحملة بالمواد الإغاثية من الوصول إلى قطاع غزة المحاصر، يشكل مخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وأدان الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، خلال مؤتمر صحفي عقده هو وعدد من النواب في ميناء غزة صباح الإثنين (24-5)؛ نوايا حكومة الاحتلال وجيشها وتوجهاتهما، التي أفصحت في غير مرة عن قرارها منع وصول "أسطول الحرية" إلى غزة، والعمل على استخدام كل الوسائل، ومن بينها القوة لتحقيق هذا الهدف.

وأكد بحر أن "التعرض لـ"أسطول الحرية" بأي شكل كان، امتدادًا للعدوان الصهيوني الشامل المفروض على شعبنا، وخاصة في قطاع غزة، ومحاولة للاستمرار في خنق غزة وقتل أهلها وإطالة أمد المعاناة التي تواجهها دون أي تدخل خارجي".

وطالب بحر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتدخل السريع لإيقاف الهجمة الصهيونية الشرسة التي تستهدف الشعب الفلسطيني، وكبح النوايا الصهيونية المفضوحة للاعتداء على "أسطول الحرية"، داعيًا إياه إلى العمل الجاد على كسر الحصار عن غزة، والانسجام مع حقوق الشعب الفلسطيني وتطلعاته في الحرية والاستقلال وفق ما تؤكده الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

ودعا الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكافة الهيئات والمنظمات الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية الداعمة للشعب الفلسطيني والمؤازرة لقضيته؛ إلى شحذ كافة جهودها من أجل توفير الحماية الإعلامية والغطاء القانوني لـ"أسطول الحرية" الوافد.

وأكد بحر أن مزاعم الاحتلال وادعاءاته حول عدم تعرض قطاع غزة للحصار، وعدم حاجته إلى المعونات الإنسانية والإغاثية؛ هي محض أكاذيب وأراجيف يُقصد بها تضليل الرأي العام الدولي ليكون مبررًا للاعتداء على "أسطول الحرية" ورجالاته الأفذاذ.

وطالب بضرورة العمل على إطلاق حملة إعلامية منظمة في مواجهة الزيف والدجل الإعلامي الصهيوني لفضح كافة نوايا الاحتلال ومخططاته وتعريتها، فضلاً عن إطلاق موجة من الدعاوى القانونية ضد الاحتلال على امتداد العالم بأسره؛ بغية محاصرة الاحتلال إعلاميًّا وقانونيًّا، وإفشال مخططاته الرامية إلى عزل قطاع غزة عن العالم الخارجي وتوفير سبل الحياة ومقوماتها له في حدودها الدنيا.


نقلا عن المركز الفلسطيني