مشاهدة النسخة كاملة : لا تأكل مما يزرع عدوّك


أبو فاطمة
05-22-2010, 08:18 AM
لا تأكل مما يزرع عدوّك
بقلم :نضال حمدان


الحملة الفلسطينية ضد منتجات المستوطنات قرار جريء ربما تأخر لسنوات.

فهذه المستوطنات لطالما التهمت الأراضي الزراعية الفلسطينية، ومقدرات الأرض والإنسان الفلسطينيين، بل كانت مغرياتها المادية في وقت من الأوقات تهديداً جدياً لمستقبل الأجيال الفلسطينية التي كانت تودع مقاعد الدراسة للعمل في إسرائيل حيث ساعة العمل بـ 10 دولارات على الأقل.

الحملة الشعبية المسماة: «من بيت إلى بيت»، قرار في وقته. فهاهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يحارب الفلسطينيين بسلاح الاستيطان، فكان لابد من مقابلته ومقاومته بأساليب تقطع عن هذه المستوطنات، سواء كانت زراعية أو صناعية، شريان الحياة.. وهذا الشريان ليس سوى الاستهلاك الفلسطيني.

والأنكى من ذلك أن السنوات الماضية حملت الكثير من التوضيحات والدراسات، بل والبيّنات والدلائل، على أن الكثير من هذه المنتجات الإسرائيلية المخصصة للاستهلاك في الضفة الغربية وقطاع غزة (لا تلك المخصصة لتصدير إلى أصقاع العالم) تحوي مواد ضارة صحياً، كأن تكون مسرطنة، أو مهرمنة (تسبب تأثيراً على الخريطة الهرمونية لمتناولها).

والجديد في هذه الحملة الذي يعطيها سلطة الوجوب هو الجزاءات التي وضعتها الحكومة على المخالفين، فكل فلسطيني يتعامل في تجارة منتجات المستوطنات يواجه عقوبة السجن ما بين عامين إلى خمسة أعوام، أو غرامة تصل إلى حوالي 51 ألف دولار.

وبدأت ثمار الحملة، التي بكل تأكيد تندرج في نطاق المقاومة الشعبية، إذ اعتبرت منظمة تمثل المستوطنين الحملة إرهاباً... صحيح أن شر البلية ما يضحك.

والحملة مجرد محاولة، لا يجب أن تقف عند هذا الحد، للانسجام بين الموقف السياسي الفلسطيني الذي يترك في كل الدنيا للتأكيد على أن المستوطنات غير شرعية، وبالتالي فكل ما يتم فيها وما ينتج منها غير شرعي، ومن يتعاطاه أو يتداوله أو يتاجر به أو يروجه مجرم.

والأهم هو أن تجد الحملة التي يتطوع لها آلاف الشبان الوطنيين التجاوب 100 في المئة، في ضوء مغريات متوقعة، ومحاولات إسرائيلية غير مستبعدة للتضييق على الاستيراد من الخارج للمواد الغذائية. وهو أيضاً ليس بالأمر المأساوي ففيه إحياء لإحدى المقومات الاقتصادية التي هجرها الفلسطينيون، إلا من رحم ربي، وهي الزراعة.

قديماً قالوا: لا خير في أمة تأكل مما لاتزرع.. فكيف إذا كانت تأكل مما يزرع عدوها، وبحسب وزارة الاقتصاد الفلسطينية تضم الأسواق الفلسطينية أكثر من 500 سلعة تنتج في المستوطنات.

نقلا عن البيان الإماراتية