مشاهدة النسخة كاملة : على خلفية مؤتمر للمصريين في امريكا حضرته قيادات في جمعية البرادعي


ام خديجة
05-21-2010, 03:53 PM
على خلفية مؤتمر للمصريين في امريكا حضرته قيادات في جمعية البرادعي
مصر: 'حرب بيانات' واتهامات بالعمالة تعمق انشقاق المعارضة


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2684.imgcache.jpg

لندن 'القدس العربي' من خالد الشامي: اتجهت المعارضة المصرية الى مزيد من الانشقاقات، بعد ان تبادل ناشطون اتهامات بالعمالة والاقصاء اثر انعقاد مؤتمر للمصريين في امريكا هذا الاسبوع، بحضور قيادات الجمعية الوطنية للتغيير، واعتبره معارضون ناصريون وقوميون واسلاميون دليلا على 'العمالة والاستقواء بالخارج'، ورد منظمو المؤتمر باتهامهم بالرغبة في الاستفراد بالداخل واقصاء المصريين بالخارج عن العمل الوطني.
ونفى 'تحالف المصريين في امريكا' الذي نظم المؤتمر في نيويورك في بيان حصلت 'القدس العربي' على نسخة منه اي علاقة تربطه بالحكومة الامريكية، وقال ان للتحالف تحفظات على السياسة الخارجية الامريكية 'ويأمل أن تتجاوز القوى الداعية للتغير في الداخل ما يمكن وصفه بأمراض الطفولة الوطنية والمراهقة اليسارية'. واتهم الموقعين على البيان ضمنيا بخدمة اهداف النظام في اضعاف المعارضة الوطنية. ودعا 'كل أحرار العالم' لتجاوز المحنة والمأزق الذي سببته السياسات الخرقاء للحزب الوطني المستبد' حسب نص البيان.
ولم يحضر الدكتور محمد البرادعي المؤتمر شخصيا الا ان مشاركة قادة الجمعية بمن فيهم منسقها العام الدكتور حسن نافعة الى جانب مسؤول ملف المحافظات جورج اسحق واخرين استفز انتقادات من ناشطين ومعارضين اصدروا بيانا بعنوان 'لا للاستقواء بالخارج' وانتقد' سفر البعض ممن يحسبون أنفسهم على المعارضة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والنضال الفضائي عبرها'. واختتم بالقول ' نعلن رفضنا لكل من يدعي النضال للتغيير من خارج مصر(..) لأن المعركة الحقيقية فوق أرض مصر (..) وليست في النزهة إلى أمريكا، والذين ذهبوا إلى أمريكا لحضور مؤتمرات عن مستقبل الديمقراطية في مصر لا يمثلون إلا أنفسهم'. وضمت اسماء الموقعين خمسة عشر ناشطا ومعارضا من اتجاهات مختلفة بينهم الدكتور يحيى القزاز وابراهيم بدراوي وندى القصاص ومجدي احمد حسين ومحمد عبد الحكم دياب واخرون.
وفي وقت لاحق تحفظ السفير ابراهيم يسري على البيان بعد ان كان اسمه بين الموقعين وقال انه لم يكن قد قرأه مؤكدا حق المصريين في الخارج في المشاركة بالعمل الوطني. واطلقت 'حرب البيانات' سجالات حادة على الانترنت بين المعارضين المصريين.
وقال عضو التحالف صبري الباجا في رسالة لموقع 'جبهة انقاذ مصر' المعارض ' أكد المتحدثون أنهم حضروا لمؤتمر مصري يعقده مصريون' في الولايات المتحدة، خاصة أن التحالف لم يقصر الدعوة على تيار معين وإنما دعا رموز الحزب الوطني الذين'لم يحضروا. ودارت اغلب المداخلات والأسئلة حول: ماذا بعد مبارك'خاصة'بعد ما تعرض له مؤخرا من ظروف صحية بجانب كبر السن؟ ولماذا تتردد الأحزاب'وتدخل في تحالفات علنية وسرية مع الحزب الوطني بينما تدعو في العلن وفي برامجها لأهمية التغيير؟؟'.
وعلق القيادي في حركة 9 مارس المعارضة بالقول: 'ارحمونا من تخوين الغير بلا سبب منطقي يرحمكم الله، فهذا خلط واضح بين المصريين في الخارج والخارج الأجنبي، هناك فرق شاسع بين الاثنين، ومن لا يعرفه عليه التوقف عن رمي الناس بالباطل بأدلة مصنعة ووهمية'.
وكان المعارضون تحدثوا عن لقاءات بين مسؤولين في الادارة الامريكية وقيادات الجمعية، واشاروا الى ان تزامن انعقاد المؤتمر مع اجتماعات سنوية يعقدها الكونغرس حول الديمقراطية يثير 'الريبة' وحذروا حركة البرادعي من ركوب القطار الامريكي.
وقال الدكتور صلاح ابو الفضل منسق الجمعية الوطنية للتغيير فرع بريطانيا لـ'القدس العربي' انه يوجد سوء فهم وراء هذا البيان مؤكدا ان قيادات الجمعية الموجودة في نيويورك لم تلتق باي مسؤول امريكي، وان الدكتور البرادعي اعتذر عن عدم الحضور رغم تلقيه دعوة من المنظمين.

نقلا عن القدس العربي