مشاهدة النسخة كاملة : مؤسس مركز "نجيبويه" السوري ينهي زيارته لنواكشوط بتوقيع اتفاقيات لدعم التراث الموريتان


ام خديجة
05-21-2010, 03:35 PM
مؤسس مركز "نجيبويه" السوري ينهي زيارته لنواكشوط بتوقيع اتفاقيات لدعم التراث الموريتاني

د. أحمد نجيب ومضيفه القاضي السيد ولد اباه
أنهى الدكتور أحمد بن عبد الكريم نجيب، مؤسس مركز نجيبويه للمخطوطات وخدمة التراث؛ السوري زيارته لموريتانيا بتوقيع اتفاقية مع عدد من علماء البلاد على تأسيس نواة أولى للبحث العلمي وتحقيق التراث.

ويدير الهيئة الجديدة محمد بن بُتَّار بن الطُّلبة، بصفته ممثل المركز، ويشاركه العمل في البحث والتحقيق باحثون من شيوخ محظرة النباغية وغيرها.

وأكد الأستاذ محمد بن بتار؛ ممثل المركز في نواكشوط، أنه "ريثما يتم الافتتاح الرسمي لوحدة "نجيبويه" للبحث العلمي وتحقيق التراث في موريتانيا، أُوكِلَت مهام البحث والمراجعة والتحقيق إلى الباحثين الأفاضل فُرادى ريثما يتم الحصول على الرُّخَص اللازمة للعمل، وتتهيأ الظروف المناسبة لاتخاذ مقرٍّ دائم يفتتح رسمياً في موعد يُعلَن عنه لاحقاً بمشيئة الله".

كما توجت زيارة مؤسس مركز نجيبويه السوري، باعتماد "شركة الكتب الإسلامية" موزعاً حصرياً لمنشورات المركز وإصداراته في موريتانيا.

ووقع الدكتور عبد الكريم مع المعهد الموريتاني للبحث العلمي اتفاقية تقضي بتزويد المركز بما تيسر من فهارس المخطوطات الموريتانية، وتمكين ممثليه من تصوير ما يحتاجونه من مخطوطات المكتبة الوطنية في نواكشوط.

وتعاقد المركز مع مفهرس يعهد إليه بمعاينة الخزانات العامة والخاصة في المناطق النائية لفهرسة وتصوير ما أمكن من محتوياتها.

وكان مؤسس مركز نجيبويه قد وقع في بداية زيارته لموريتانيا اتفاقية تعاونٍ علميٍّ مع جامعة شنقيط العصرية، يقوم المركز بموجبها بطباعة ونشر مجلة الجامعة، وأبحاثِ الطلاب الموصى بطبعها بعد مناقشتها وإجازتها ومنح مُعدِّيها شهادات التخرج.

يشار إلى أن المخطوطات الموريتانية حظيت بدعم دولي من خلال مشروعُ فهرسة شامل استمر لسنوات، وشارك فيه متخصصون، إلا أنه توقف بعد أن تم جرد نحو خمسة وثلاثين ألف عنوان، ولم ينشر ما أنجِزَ منه مطبوعاً ولا مبرمجاً، وقد وعد مؤسس مركز نجيبويه بنشر ما أمكن من ذلك المشروع بطباعته أو إتاحته للباحثين من خلال شبكة المعلومات الدولية (الانترنت)

نقلا عن صحراء ميديا