مشاهدة النسخة كاملة : عائدون رغم النكبة.. صامدون رغم الأسر


أبو فاطمة
05-21-2010, 06:31 AM
عائدون رغم النكبة.. صامدون رغم الأسر
[ 21/05/2010 - 07:03 ص ]
القيادي الأسير حسام بدران




تمر ذكرى النكبة من جديد، وتتواصل حلقات المحنة، لكنها لا تقتل آمال العودة في قلوبنا ، ويضيق الحصار ويشتد البلاء لكن الهمم عالية لا تنحني ، ويصادر المحتل مزيداً من أرضنا المباركة ، لكن خضرة الطريق لا يصيبها الجفاف، أرادوا محو الذاكرة وتجهيل الأجيال الجديدة وعزلها عن ماضيها ، فجاءت المقاومة لتحفظ الثوابت وروت دماء الشهداء جذور القضية ، ورفع المجاهدون أرواحهم فوق الكفوف ، وتعالت الصيحات في ميدان المعركة معلنة أننا لن ننسى ، ولن نغفر ، ولن نسامح.

ورغم قسوة السجن ومرارة الأسر فإنّ الصمود والثبات هو عنوان المرحلة وشعار هذه الفئة الباحثة عن النصر وسط أصوات المهزومين ، المبصرة للنور بين ظلمات الاستسلام والتخاذل.

من بين الآهات والآلام نوجهها صرخة لكل عاقل، بأنّ الله أقوى من جبروتهم، وأنّ تدبيره أحكم من مؤامراتهم.

أيها المحتلون الغاصبون :- لا تغرنكم قوتكم ، ولا تنخدعوا بتأييد طغاة الأرض لكم ، ولا تحسبوا أنّ المتخاذلين من شعبنا وأمتنا سيوفرون لكم أمناً تبحثون عنه.
ونحن على يقين من أنّ حقنا سيهزم باطلكم ، وأنّ صدقنا سيفند كذبكم وأنّ منطقنا سينتصر على افتراءاتكم ، وأنّ صمودنا سيحطم كبرياءكم ، وأنّ مستقبلنا سيعلو على حاضركم.

جيل البرتقال ما زال على العهد ، ونسمات حيفا ما زالت تخترق صدورنا في كل يوم وصوت الأمواج على شاطئ يافا يتردد أنغاماً في آذاننا وسينهار كيانكم أمام عنفوان عكا ، وستغوص أقدامكم في رمال فلسطين ، وسيُحقّ الله الحقّ بكلماته ولو كره المجرمون.

إنّ هذه الأرض أكرم عند الله من أن يعمر فيها ظالم ، وهي أقدس من أنّ يدوم فيها طغيان ، وكل بغيّ يحل فيها مصيره إلى زوال ، والهلاك حتميّ لكل احتلال ، وفي التاريخ دليل وبرهان.

سننقش في عقول أطفالنا أسماء المدن ورسومات الشوارع وسوف نغني معهم أناشيد الحرية ، سنعلمهم حدود الوطن ، ونحفر في ذاكرتهم خارطة فلسطين كاملة غير منقوصة متواصلة غير متقطعة نقيّة غير ملوثة طاهرة غير مُدنسة، بدايتها عند المياه ونهايتها عند المياه.. ولن تغرينا أوهام الصغار، ولا تفاهات الأقزام.

نقلا عن المركز الفلسطيني