مشاهدة النسخة كاملة : السعودية تفهمت موقف حماس


أبو فاطمة
01-05-2010, 01:51 PM
طالب بتوحيد الجهود لمواجهة الاحتلال الصهيوني
مشعل: الرياض تفهَّمت موقف "حماس" من ورقة المصالحة وتعمل على إنضاج ظروفها
[ 05/01/2010 - 09:27 ص ]

جانب من المؤتمر الصحفي
الرياض - المركز الفلسطيني للإعلام



أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل تفهَّم موقف الحركة من التوقيع على ورقة المصالحة المصرية، مشيرًا إلى أن المملكة العربية السعودية تعمل على إنضاج ظروف المصالحة الفلسطينية.

وقال مشعل في مؤتمرٍ صحفيٍّ عُقد في مقر "منظمة المؤتمر الإسلامي" بعد ظهر أمس الإثنين (5-1)، حسب صحيفة الوطن السعودية؛ إن لقاءه مع الفيصل بحث جميع القضايا المتعلقة بالشأن الفلسطيني، وعلى رأسها قضية المصالحة بين "حماس" و"فتح"، "وإن جميع القادة العرب الذين نلتقيهم يتفهَّمون موقف "حماس" التي لا تطلب إلغاء الورقة المصرية للمصالحة أو تبديلها، بل كل ما نطلبه هو تدقيقها بحيث تكون مطابقة لما اتفقنا عليه في القاهرة؛ حفاظًا على كرامة مصر وكرامة الفلسطينيين".

وحول "الاستيطان" قال مشعل: "لقد تحدثنا باستفاضة مع الأمير سعود الفيصل وبحثنا جميع القضايا؛ بما فيها قضية توسيع "الاستيطان"، وإن وجهات نظرنا تؤكد ضرورة توحيد الجهود العربية والإسلامية أمام التعنت "الإسرائيلي" وضرورة إرسال رسالة واضحة إلى ـ"إسرائيل" أن لدى العرب خيارات أخرى"، وأشار في حديثه إلى أن زيارته إلى المملكة تأتي في إطار جولةٍ عربيةٍ وإسلاميةٍ لتوضيح وجهة نظر "حماس" في جميع القضايا المطروحة، وعلى رأسها قضية المصالحة بين الأطراف الفلسطينية وصولاً إلى إقامة حكومة فلسطينية تمثل جميع الفلسطينيين وتقاوم التهديدات (الإسرائيلية)".

وأضاف أن المملكة لم تأل جهدًا في إنضاج الظروف لتحقيق هذه المصالحة، وتلعب دورًا أساسيًّا في دعم الشعب الفلسطيني للوصول إلى نتائج فيما يتعلق بالمبادرة المصرية للمصالحة.

وأبدى مشعل استعداده للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" في أي زمان ومكان؛ بما في ذلك القاهرة "التي لا تزال العلاقات موصولة معها"، قائلاً: "نمد أيدينا إلى جميع العرب والمسلمين حتى من يسيئون إلينا؛ لأن عدونا هو "إسرائيل" لا أي أحد آخر".

وحول "الجدار الفولاذي" الذي تبنيه مصر على حدودها مع غزة، قال مشعل "إننا نرجو من الإخوة في مصر أن يغيِّروا رأيهم في بناء الجدار، ونحن نقول لهم إن غزة عون لهم، وإن الخطر على مصر هو من الكيان (الإسرائيلي)".

من جانبه قال الأمين العام لـ"منظمة المؤتمر الإسلامي" أكمل الدين إحسان أوغلو إن المنظمة بذلت جهودًا كبيرة لرفع الحصار عن غزة وعقدت ستة مؤتمرات بهذا الخصوص، وهي تقدم مساعدات مادية بصورة مستمرة إلى سكان القطاع.