مشاهدة النسخة كاملة : مع تعالي اصوات التحذير من اندلاع الحرب مع دمشق وحزب الله وحماس


ام خديجة
05-17-2010, 03:38 AM
مع تعالي اصوات التحذير من اندلاع الحرب مع دمشق وحزب الله وحماس
اسرائيل تعلن اجراء تدريب شامل لمحاكاة تعرضها لسقوط مئات الصواريخ من سورية وغزة ولبنان


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2430.imgcache.jpg


في ظل تعالي اصوات قرع طبول الحرب في المنطقة، وعقب تصعيد الدولة العبرية من لهجتها الاسبوع الماضي ضد سورية وحزب الله وحركة حماس، تبدأ اسرائيل تدريبا شاملا للجبهة الداخلية في السادس والعشرين من الشهر الجاري للتعامل مع سقوط قذائف وصواريخ.
وذكرت الاذاعة الاسرائيلية امس الاحد ان صفارات الانذار سوف تطلق في جميع انحاء البلاد وتقوم قوات الطوارئ بمحاكاة تعرض الجبهة الداخلية لسقوط مئات القذائف والصواريخ.
وقال نائب وزير الدفاع الاسرائيلي متان فيلنائي في مؤتمر صحافي عقده ظهر امس في تل ابيب ان التمرين يأخذ بالحسبان التهديدات التي تواجهها اسرائيل وخاصة تهديد الصواريخ بعيدة المدى التي قد تتعرض لها الجبهة الداخلية. واشار قائد الجبهة الداخلية الميجور جنرال يائير جولان الى ان هذا التمرين يمكن قوات الطوارئ من اختبار قدراتها ورفع جاهزية الجبهة الداخلية. وذكرت وزارة الدفاع ان موعد اجراء التدريب تم تحديده سلفا في اطار خطة التدريبات السنوية.
وقال نائب وزير الدفاع الإسرائيلي متان فيلنائي امس الأحد إن إسرائيل مررت رسائل لكل من يعنيه الأمر حول تدريب عسكري كبير يحاكي سقوط صواريخ في إسرائيل يتم إطلاقها من سورية ولبنان وقطاع غزة سيجري الأسبوع المقبل وأنه تم التخطيط للتدريب منذ وقت طويل.
ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن فيلنائي قوله إن 'هذه الرسالة تم تمريرها إلى جميع الأماكن ذات العلاقة' لمنع دول وجهات في المنطقة من الاعتقاد أن إسرائيل تنفذ تحركات عسكرية خارج إطار التدريب.
ويذكر ان مسؤولين أمنيين إسرائيليين اتهموا في وقت سابق الشهر الجاري سورية بتزويد حزب الله بصواريخ دقيقة التوجيه من طراز ام 600 خلال الشهور الماضية.
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اتهم الثلاثاء الماضي ايران بأنها تحاول تصعيد الموقف في المنطقة واشعال حرب بين اسرائيل و سورية.
وكانت الدولة العبرية صعدّت من لهجة التهديد باللجوء الى الخيار العسكري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وسورية وحزب الله وحركة حماس بفلسطين، وهدد نائب رئيس الوزراء في الدولة العبرية، الجنرال موشيه (بوغي) يعالون، بتوجيه ضربة عسكرية لتدمير البرنامج النووي الايراني. وقال موقع صحيفة 'يديعوت احرونوت' على الانترنت انّ اقوال الوزير يعالون تؤكد انّ الضربة العسكرية للجمهورية الاسلامية الايرانية ما زالت موضوعة وبقوة على اجندة صنّاع القرار في الدولة العبرية.
وقال الوزير الاسرائيلي ايضا، بحسب موقع 'يديعوت احرونوت' انّ الدولة العبرية قادرة على استعمال الاسلحة التي تمتلكها والمتطورة جدا في قطاع غزة، وفي الحرب ضدّ سورية، وايضا في حرب تخوضها ضدّ دولة بعيدة من هنا، اي ايران، على حد قوله.
وكانت صحيفة 'حريت' التركية قالت ان اسطنبول نصبت بطاريات صواريخ مضادة للطائرات في احدى القرى القريبة من الحدود السورية التركية، لمنع الطائرات الاسرائيلية من اختراق الاجواء التركية وهي في طريقها لشن غارات على العاصمة السورية دمشق او اهداف ايرانية.
وتم نصب بطارية الصواريخ في قرية (كييل) الواقعة في لواء الاسكندرون جنوب تركيا والقريبة من الحدود السورية. ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري تركي فضل عدم نشر اسمه قوله ان الصواريخ تهدف لحماية الاجواء التركية والدفاع عنها في وجه اختراقات اخرى اضافة الى صد الاختراقات الامريكية والاسرائيلية في حال ارادوا شن غارات على سورية او ايران.

البيت الأبيض يستضيف حاخامات أمريكيين

تل أبيب ـ يو بي آي: شهد البيت الأبيض هذا الأسبوع لقاء بين كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية على رأسهم رئيس الطاقم في البيت الأبيض رام عمانوئيل مع مجموعة من الحاخامات اليهود وذلك بهدف التأكيد على استمرار الدعم الأمريكي لإسرائيل وعدم حصول أي تغيير في سياسة واشنطن حيال تل أبيب خصوصاً في الملف النووي.
ونقلت 'جيروزاليم بوست' في تقرير خاص عن مسؤول شارك في اللقاء الذي عقد الخميس الماضي ان عمانوئيل قال ان الولايات المتحدة لم تغيّر سياستها تجاه إسرائيل على الرغم من الانتقادات لإسرائيل التي صدرت عن واشنطن في الآونة الأخيرة. وأضاف انه 'أثناء الانتخابات كانت هناك شكوك حيال دعم الرئيس أوباما لإسرائيل وقد طافت الآن على السطح. ولكن في ما يتعلق بالسياسة، قمنا بكل ما في وسعنا لمصلحة أمن إسرائيل ومصالحها البعيدة المدى. شاهدوا ما فعلته الإدارة'.
وشارك في اللقاء أيضاً دنيس روس مستشار أوباما لشؤون إيران، الذي حاول تخفيف مخاوف الإسرائيليين من ان دعوة الولايات المتحدة إلى شرق أوسط خالٍ من الأسلحة النووية تشير إلى تغيير في السياسة الأمريكية تجاه قدرات إسرائيل النووية.
وأوضح روس انه منذ العام 1995، كانت سياسة أمريكا التي تدعمها إسرائيل، تقوم على الدفع باتجاه شرق أوسط خال من الأسلحة النووية بالتوازي مع اتفاق سلام شامل، وعلق عمانوئيل قائلاً 'نحن نفهم كامل القدرة الإسرائيلية على الردع'.
وجمع اللقاء عمانوئيل وروس ومسؤولين آخرين في الإدارة بمجموعة من 15 حاخاماً من أنحاء الولايات المتحدة يمثلون التيارات الأرثوذكسية والإصلاحية والمحافظة. وهذا اللقاء هو الثاني من نوعه بعد لقاء جرى في 20 أبريل (نيسان) بعيد استقبال أوباما لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وافتتح روس اللقاء بالقول انه أمل بأن يكون الحاخامات 'لاحظوا تمظهر التغيير' في لهجة الإدارة منذ اللقاء الأول قبل شهر، مذكّراً بكلام وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في واشنطن الأسبوع الماضي انه في ما يتعلق بالدفاع والأمن، لم تكن العلاقة بين إسرائيل والولايات المتحدة أقوى مما هي عليه اليوم.
وقال روس ان الولايات المتحدة تزود إسرائيل بكل ما تحتاجه 'في محيط قاس' وتدخلها في 'الهندسة العسكرية' لأمريكا خصوصاً في حقل الدفاع الصاروخي.
ومن بين المسؤولين الذين شاركوا في اللقاء دان شابيرو مساعد مستشار الأمن القومي لشؤون إسرائيل ومحيطها، والذي قال ان الإدارة أعلنت الخميس انها تخصص 205 ملايين دولار لنظام الدفاع الصاروخي 'قبة حديدية' كجزء من المساعدة العسكرية السنوية البالغة قيمتها 3 مليارات دولار.

إسرائيل تمنع الكاتب نعوم تشومسكي من دخول الضفة

رام الله ـ د ب أ: منعت السلطات الإسرائيلية امس الأحد المفكر الأمريكي نعوم تشومسكي من دخول الضفة الغربية دون إعطاء سبب للمنع وأجبرته على العودة إلى عمان.
ووصل تشومسكي ظهر امس الاحد إلى معبر الكرامة بين الأردن والضفة الغربية غير أن السلطات الإسرائيلية استجوبته عن زيارته وبعد ساعات من الانتظار اخبره موظف إسرائيلي على الجسر بأنه لن يسمح له بدخول الضفة الغربية.
وكان مقررا أن يلقي تشومسكي المعروف بآرائه اليسارية ومناصرته للشعب الفلسطيني على حساب إسرائيل محاضرة في جامعة بيرزيت في رام الله ويلتقي الأدباء والمفكرين الفلسطينيين.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن السلطات المختصة في إسرائيل أخبرت تشومسكي بأنها ستراسل السفارة الأمريكية في تل أبيب خطيا لتبرير قرار منعه.
من جهتها، نددت المبادرة الوطنية الفلسطينية التي كانت وجهت الدعوة للمفكر الأمريكي بالإجراء الإسرائيلي وقالت إن قرار المنع جاء من أعلى مستوى في إسرائيل ومن وزارة الداخلية تحديدا نظرا لآرائه ومواقفه.
وذكر أمين عام المبادرة مصطفى البرغوثي في بيان له أنه كان من المقرر أن يقوم مع تشومسكي بجولة في مختلف الأراضي الفلسطينية للاطلاع على حقيقة ما تقوم به إسرائيل من 'انتهاكات' ضد الشعب الفلسطيني وارضه وممتلكاته. وقال البرغوثي 'إننا نشعر باعتزاز وفخر بدور تشومسكي خاصة وانه من الرواد الأوائل الذين دعموا نضال الشعوب وقضاياهم العادلة لاسيما الشعب الفلسطيني حتى ولو لم تسمح سلطات الاحتلال له بدخول الاراضي المحتلة'. واعتبر أن قرار إسرائيل منع تشومسكي من دخول الأراضي الفلسطينية 'يمثل نموذجا لنتائج الحملات المغرضة ضده من قبل اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة الأمريكية'.

نقلا عن القدس العربي