مشاهدة النسخة كاملة : رئيس الفريق أ تمني لهذه الدورة أن تمر بسلام وتسيير مداولاتها فى هدوء


أبوسمية
05-16-2010, 05:00 PM
محمد المصطفي ولد محمد سالم رئيس الفريق أ تمني لهذه الدورة أن تمر بسلام وتسيير مداولاتها في هدوء


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2411.imgcache.jpg

قال رئيس (فريق التغيير والإصلاح)، النائب محمد المصطفي ولد محمد سالم عن حزب تواصل، في تصريح صحفي لجريدة الشعب، يوم: 13-14- 15 /05/2010العدد9435 .

أ تمني لهذه الدورة أن تمر بسلام وتسيير مداولاتها في هدوء، كما حدث في الدورة الماضية وان تكون دورة عادية رغم بدايتها التي يبدوا أنها غير عادية،.

وفسر ذلك بتأخير الإعلان عن انعقادها الذي لم يعلن عنه إلا ليلة يوم انعقادها وهو ما لم يحدث سابقا، الأمر الذي ولد شكوكا بعدم انعقادها.

وعن قراءته لخطاب رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير أثناء افتتاح الدورة البرلمانية مساء الأثنين 10/05/2010، قال النائب محمد المصطفي ولد محمد سالم، إن ما ورد في هذا الخطاب "كان له شيء من الواقعية"، مذكرا بما وصفه نبرة الليونة التي لم تكن متوقعة في خطاب ولد بلخير أثناء افتتاح الدورة الماضية، حيث برر نبرة خطابه يوم أمس بأنها ردة فعل على عدم التجاوب مع خطابه في الدورة الأولى .

وقال رئيس( فريق التغيير والإصلاح) أن الوضعية السياسية بين المعارضة والأغلبية لم تتغير منذ انتخاب السيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز، ولذا يري أن ما ورد في خطاب مسعود ولد بلخير هو تعبير عما في ضميره من مرارة كون السلطة لم تمد يدا للمعارضة من اجل الحوار والتفاهم.

وفي تفسيره لملاحظة أن نقاط الخلاف دائما أكثر من نقاط الاتفاق بين المعارضة والأغلبية قال النائب محمد المصطفي ولد محمد سالم، انه يعتقد أن الأمر عائد إلي أن الأغلبية تظن أن كل شيء لها وهذا، حسب رأيه، خطأ ومنافي للديمقراطية لان الدولة حسب قوله للجميع ويجب ان يشرك الكل في تسييرها وان لا ينفرد به طرف دون آخر، مع اعترافه بان "للأغلبية قضايا سيادية وهي المسئول الأول عن التسيير، لكن ذلك لا يعني إقصاء الآخرين وخاصة علي أساس عدم الانتماء للحزب الحاكم وان تقتصر التعيينات كلها من اعلي إلي أسفل علي المنتمين لهذا الحزب واعتقد أن هذا هو الذي تلاحظه المعارضة علي الأغلبية" .

وانتقد رئيس ( فريق التغيير والإصلاح) ، ظاهرة تغيب البرلمانيين عن أعمال البرلمان ووصف ذلك بأنه خطأ فادح يوحي بعد اهتمام البرلماني بمسؤولياته وواجباته التي انتخب من اجلها والتي تستوجب حضوره ليدافع عن مصالح وطنه وشعبه، مطالبا بتطبيق عقوبات ردعية معينة علي البرلمانيين الذين يتخلفون عن جلسات البرلمان لتفادي انتشار هذه الظاهرة.



وطالب النائب محمد المصطفي ولد محمد سالم زملاءه النواب في الموالاة والمعارضة بانتهاج أسلوب الحوار البناء وأن يتناسوا الخلافات الضيقة ولأمور الشخصية والتي لا تتناسب ووظيفتهم الانتخابية وحثهم علي العمل علي أن تكون هذه الدورة في مصلحة موريتانيا وشعبها.

نقلا عن موقع تواصل