مشاهدة النسخة كاملة : بحضور شخصيات بارزة في جيل التأسيس..الاتحاد الوطني يخلد عشريته الأولى


أبوسمية
05-15-2010, 01:49 PM
بحضور شخصيات بارزة في جيل التأسيس..الاتحاد الوطني يخلد عشريته الأولى


[/URL]http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2305.imgcache (http://www.mushahed.net/vb)



من اليمين: المحامي محمد ولد إشدو، الأمين العام الحالي (الرابع) للاتحاد محمد محمود ولد عبد الله، الأمين العام الأول محمد الراظي ولد النهاه، الأمين العام الثاني محمد محمود ولد عبدي

بحضور قيادات تاريخية في الاتحاد وشخصيات فاعلة في الساحة خلد الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مساء الخميس 13-05-2010 بمدرج الإمام مالك سي بكلية الآداب عشريته الأولى وذلك بحضور شخصيات بارزة من جيل التأسيس وقيادات تاريخية في الاتحاد بالإضافة لحضور شخصيات وطنية ساهمت في دعم مسيرة الاتحاد ومساندته في مرحلة التأسيس.

الأمين العام: الراية في يد أمينة

الأمين العام للاتحاد محمد محمود ولد عبد الله ثمن جهود الأجيال المؤسسة للاتحاد معتبرا أنهم حضروا اليوم ليحتفي الجميع ويحتفل بهذه الذكرى الغالية والتي عبرت عن مدى نضج ومسؤولية قادة الاتحاد المؤسسين ومدى حرصهم على الطلاب ومصلحة الطلاب، مؤكدا أنهم حضروا أيضا ليدشنوا عشرية جديدة من الإنجاز المثمر بعد عشر سنوات تحقق خلالها الكثير مما كان يحسب أحلاما لدى المؤسسين، واعتبر الأمين العام أن الاتحاد لم يصل إلى ما وصل إليه لولا حرص الأجيال المتعاقبة على تسييره بطريقة مسؤولة وناضجة تجعل همها الوحيد هو الدفاع عن الحق الطلابي وخدمة الطلاب.
وشكر الأمين العام كل من ساهم من قريب أو بعيد في إطلاق هذه المسيرة الرائدة والتي تحققت خلالها الكثير من الانجازات.

ولد النهاه: أدعو الجميع إلى الانخراط في هذه النقابة التي أسست للجميع

الأستاذ محمد الراظي ولد النهاه شكر القائمين على الاتحاد على تنظيم هذا الحفل، مؤكدا أن الاتحاد كان ثمرة لجهود كبيرة وتضحيات جسام قدمها طلاب موريتانيا من أجل أن ينعم الطلاب جميعا بنقابة تجعل همها الوحيد الدفاع عن الطلاب، وتترك اختلافاتها جانبا لتجتمع على الهم الطلابي وعلى خدمة الطلاب وخدمة الوطن.
وأكد ولد النهاه – أول أمين عام للاتحاد – أن مستوى النجاح الذي وصل إليه الاتحاد اليوم دليل واضح على وعي قادته وأجياله المتعاقبة بدورهم الحقيقي، داعيا جميع الطلاب إلى التوحد في نقابتهم التي أنشئت من أجلهم جميعا ولمصلحتهم جميعا.

التقاليد الثابتة هي التي سترسخ قدم الاتحاد في الساحة

الأمين العام الأسبق للاتحاد محمد محمود ولد عبدي اعتبر أن العامل الأساسي وراء انطلاقة الاتحاد واستمرار يته هو حرصه على الوحدة الطلابية وبذل قادته جهودا جبارة من أجل تماسك الصف الطلابي مؤكدا أنه رغم خلافات جيل التأسيس الإيديولوجية والسياسية إلا أنه كان حريصا على تركها جانبا من أجل المصلحة الطلابية
ودعا ولد عبدي – ثاني أمين عام للاتحاد – جميع المؤسسين إلى احتساب جهودهم في تأسيس الاتحاد فلهم نصيب في أجر كل خدمة يقدمها الاتحاد أو مشكلة يتوصل إلى حلها.
ودعا ولد عبدي القائمين على الاتحاد إلى ضرورة السعي إلى صناعة الحدث والحذر من الاكتفاء بالتفرج على الأحداث التي يصنعها الآخرون، وشدد ولد عبدي على ضرورة ترسيخ الاتحاد ومحافظته على تقاليد ثابتة مثل بطولاته الرياضية وأسابيعه التطوعية وتخليد ذكرى تأسيسه مؤكدا أن هذه التقاليد هي التي ترسخ مؤسسة الاتحاد في أذهان الطلاب.

المكتب التنفيذي للاتحاد وبعض القادة التاريخيين له

[URL="http://www.mushahed.net/vb"]http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2306.imgcache (http://www.mushahed.net/vb)

ولد ماسيرة: المؤسسين قاوموا القمع بالنضال وواجهوا التشويه بالعمل
من جانبه اعتبر الأمين العام المساعد الأسبق محمد ولد ماسيرة أنه لم يشعر يوما بأن جهوده أثمرت قبل اليوم شاكرا القائمين على الاتحاد لتحملهم للمسؤولية واستمرارهم على درب النضال مؤكدا أنه يرى بالفعل الكثير من الانجازات التي كان يحلم بتحققها وهي ماثلة للعيان، معتبرا أن الاتحاد في الفترات السابقة كان يخوض معركة حقيقية لتعترف به الإدارة كشريك معتبر وأنهم استطاعوا بالفعل إرغامها على الاعتراف بهم كنقابة همها الوحيد الدفاع عن الحق الطلابي وذلك بعد نضالاتوجهود كثيرة تعرضوا خلالها لكثير من حملات الضغط والتشويه والقمع لكن النضال آتى ثمره وها أنتم – يضيف ولد ماسيرة – تقطفون هذه الثمار.

أباي ولد الطلبة: لم أشعر بأهمية الجهود التي بذلناها قبل اليوم

أباي ولد الطلبة رئيس المجلس الطلابي الأول للاتحاد أشاد هو الآخر بهذه الاحتفالية مؤكدا أنها أعطتهم إحساسا حقيقيا بدورهم في الاتحاد وأن جهودهم التي بذلوها وجدت أيد أمينة حافظت عليها وواصلت تنميتها وأوصلتها إلى مراحل متقدمة على كافة المستويات.

منت عمار: المناضلة كانت أمام المناضلين في الوعي بضرورة الاتحاد

الأستاذ تربة منت عمار اعتبرت أن المناضلات كن أمام المناضلين في تأسيس الاتحاد وقدمن تضحيات جسام في مجال النضال والدفع نحو تأسيس اتحاد فاعل، والعمل على ترسيخه ، ودعت منت عمار إلى مزيد من البذل من أجل النهوض بالطلاب ليتمكنوا من تبوء المكانة اللائقة بهم

ولد إشدو: الاتحاد أصبح على مستوى كبير من الوعي

من جانبه أشاد المحامي والأستاذ محمدن ولد اشدّو بدور القيادات المؤسسة للاتحاد والأجيال المتعاقبة عليه، معتبرا أنه إذا كان الطلاب أسسوا الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا خارج الجامعة للظروف الصعبة التي كانوا يعانون منها، فإن أول نقابة طلابية أسسناها – يقول ولد إشدوا – خارج الوطن وفي دمشق وقد كان لها دور كبير في مقاومة الاستعمار الجديد.

واعتبر ولد اشدو أن مناضلي الاتحاد أصبحوا على مستوى كبير من الوعي ربما لم يكن متوفرا لزملائهم في الستينات وبالتالي عليهم أن يواصلوا مشوارهم في قيادة الاتحاد وأن يحرصوا على الوحدة مهما كانت متطلباتها من أجل أن ينعم الجميع بوطن واحد وموحد.

الحفل توج بتقديم أوسمة للقيادات المؤسسة للاتحاد والشخصيات والهيئات التي ساهمت في التأسيس، كما تضمن تقديم نشيد العشرية الذي لحنه المنشد عمر ولد حمادي.


نقلا عن الأخبار