مشاهدة النسخة كاملة : الدورة البرلمانية العادية: توقعات بموضوعات ساخنة واستقطاب سياسي حاد


ام خديجة
05-13-2010, 06:16 PM
الدورة البرلمانية العادية: توقعات بموضوعات ساخنة واستقطاب سياسي حاد


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2213.imgcache

نواب من الأغلبية الحاكمة في جلسة سابقة للبرلمان الموريتاني

افتتحت الدورة البرلمانية العادية الثانية 2010 مساء الاثنين 10 مايو بخطاب لرئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير، كان الأكثر تصعيدا في خطاباته الرسمية منذ الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

مصادر وكالة أنباء الأخبار المستقلة أكدت أن الدورة الحالية ينتظر على جدول أعمالها عدد من الملفات أبرزها مشروع تسمية الميزانية، حيث سيعرض على البرلمانيين الموريتانيين مشروع قانون بتسمية عدد من البنود التي كانت تستخدم دون الدلالة الصريحة على وجه صرفها، وقد حضرت وزارة المالية للموضوع من خلال تعميم أرسلته لكل الوزارات تطالب فيه بتسمية هذه البنود، وإرسالها للمصادقة عليها خلال الدورة الحالية، مبررة الأمر بكون هذه البنود كانت مسلكا للكثير من التحايل على الميزانيات خلال الحقب الماضية، وفي ظل الأنظمة المتعاقبة. ومن البنود التي ستعاد تسميتها بند "أعباء أخرى... وشراء معدات... ومصروفات خارجية...
وهي بنود ظلت لفترة محل تندر من قبل رجال الإعلام والكتاب، خصوصا وأنها أحيانا تأخذ مبالغ طائلة، قد تفوق البنود المسماة في الميزانية.

كما ينتظر أن تناقش الدورة الحالية إعادة مصاريف النقل والصيانة في بنود الوزارات إلى البند الأول (الرواتب والأجور)، وذلك بعد إلغاء هذه البنود وإعادتها كعلاوات لموظفي القطاع العمومي.

على جدول أعمال الدورة كذلك مناقشة مشروع القانون القاضي بتحرير المجال السمعي البصري، وذلك بعد مطالبات عدة من الفاعلين الإعلاميين والسياسيين، إضافة لتعهدات من السلطات الحاكمة في أكثر من مرة بتحريرها.

كما دخل بدأت اللجان المتخصصة في الغرف التشريعية دراسة مشروع قانون ينظم المنظم للمقاييس في موريتانيا، بعد أن أودع لدى غرفة مجلس الشيوخ، وأحاله مكتب الرؤساء فيها إلى لجنة الشؤون الاقتصادية، إضافة لمشروع قانون مدونة الوقاية والسلامة الصحية، وقد أحيل إلى لجنة الشؤون الاجتماعية.

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2214.imgcache

ملفات أخرى...

نواب من المعارضة الموريتانية أثناء إحدى الجلسات البرلمانية السابقة

ملفات أخرى لا يستبعد أن تشهد نقاشا داخل البرلمان، خصوصا وأنها سيطرت على الساحة السياسية والإعلامية في الفترة الأخيرة، ومنها ملف "البيئة" حيث عرفت الأسابيع الماضية حديثا متزايدا عن نشاطات ضار بالبيئة، ومخلفات قاتلة في موقع داخل البلاد، وذلك بعد نشر وكالة أنباء الأخبار المستقلة لملفات وتقارير حول الموضوع، إضافة لإعلان وزارة الصحة الموريتانية عن العثور على "عبوات مشعة في أحد مخازنها بالمستشفى الوطني".

كما ستكون "ثورة الحمالين" حاضرة بقوة داخل البرلمان، خصوصا وأنها تسيطر على المشهد في ظل تصعيد متزايد من طرفهم بمواصلة الاجتجاجات والاعتصامات حتى تحقيق مطالبهم، إضافة لتوسيع نطاق الاحتجاجات، والذي ظهرت وبادره يوم أمس من خلال حديث نقيب عمال الميناء عن دخولهم على خط الاحتجاج في حال لم تتم تلبية مطالب زملائهم في شارع الرزق، كما هدد هؤلاء العمال بنقل الاحتجاجات إلى الداخل، وتوسيع نطاقها لتشمل عواصم الولايات.

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2215.imgcache

استقطاب حاد

رئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بلخير وصف وضيعة البلاد بأنها الأسوأ منذ عقد من الزمن

الدورة العادية للبرلمان تبدأ هذه المرة وسط توقعات باستقطاب سياسي حاد، وسجالات ساخنة، بين الأغلبية والمعارضة، سجال كانت المعارضة قد انتهجته في الدورة العادية الماضية دون أن تجاريها الأغلبية الحاكمة فيه.

لكن الرئيس الموريتاني وجه أغلبته البرلمانية –كما تقول مصادر الأخبار- إلى ضرورة القيام بدورها في البرلمان، والضعاف عن المشاريع الحكومية، والانجازات التي نجحت في إقامتها وإخراجها لحيز الوجود.

انتقاد وتوجيه - يتوقع المتابعون- أن يكون كافيا لدفع هذه الأغلبية للرد على انتقادات المعارضة، والوقوف في وجه الانتقادات الحادة، والمساءلات المتكررة للحكومة الموريتانية، وهو ما سيدفع إلى مزيد من الاستقطاب السياسي وحدية المواقف بين الأغلبية والمعارضة.

ومما يؤشر لذلك أن خطاب رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير الافتتاحي لهذه الدورة كان الأكثر تصعيدا خلال الفترة الأخيرة، حيث أكد فيه عودة البلاد إلى ما قبل الانتخابات الرئاسية، معتبرا أنها تعيش تأزما غير مسبوق، ووضعية هي الأسوأ في تاريخها خلال العقد الأخير.

نقلا عن الأخبار