مشاهدة النسخة كاملة : أطراف في تيشيت تطالب ولد عبد العزيز بالتدخل لرفع الظلم الذي قام به مبعوث الحزب الحاكم


ام خديجة
05-13-2010, 09:21 AM
أطراف في تيشيت تطالب ولد عبد العزيز بالتدخل لرفع الظلم الذي قام به مبعوث الحزب الحاكم


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2156.imgcache

طالبت مجموعات سكانية في مقاطعة تيشيت وبلدية لخشب رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ورئيس الحزب الحاكم محمد محمود ولد محمد الأمين بالتدخل لرفع الظلم الذي قام به مبعوث الحزب الحاكم للإشراف على الانتساب في مقاطعة تيشيت، متهمينه بالتمالآ مع نائب المقاطعة.

وقالت المجموعة في حديث مع "الأخبار" إن المبعوث اعتمد طرق متعددة للتصويت حسب ما يصب في مصلحة نائب المقاطعة مولاي أحمد ولد الشريف، ففي المقاطعة –مثلا يقول هؤلاء- اعتمد طريقة التصويت بالأغلبية لأن النائب يمتلك فيها 12 وحدة مقابل 7 لحلف العمدة أشريف ولد عبد المومن، وقد قام بتنصيب رئيس القسم الفرعي دون حضور رؤساء الوحدات المعارضة للنائب.

أما في بلدية لخشب –تضيف الأطراف السكانية التي تحدثت للأخبار- فقد أصر مبعوث الحزب محمد ولد مكحلة على اعتماد طريقة النسبية لأن طريقة الأغلبية ليست في صالح حلف النائب، فالحلف المعارض له في لخشب بقيادة شيخ المقاطعة محمد الأمين ولد ابنيجارة يمتلك 28 وحدة مقابل سبعة فقط للنائب مولاي أحمد ولد اشريف أحمد، وقد أصر مبعوث الحزب الحاكم محمد ولد مكحلة على اعتماد نظام النسبية من أجل استفادة النائب.

وطبعا –يقول السكان- رفضت الأغلبية هذا الحل، مطالبين باعتماد نفس الطريقة التي اعتمدت في عاصمة المقاطعة تيشيت وهو نظام الأغلبية المتبع في موريتانيا كلها، أو اتباع النسبية في الجميع.

وقد تأزم الموضوع بين السكان مما استدعى تدخل رئيس بعثة الانتساب على مستوى الولاية اديالو داوودا محاولا التوصل إلى حل يرضي كل الأطراف، لكن ولد مكحلة –يقول السكان- فاجأه بلائحة معدة مسبقا طالبا منه التوقيع عليها، لكن اديالو داوودا رفض التوقيع مؤكدا أن الأمر غير قانوني ولا يمكن أن يسير على هذا النحو.

وبعد الكثير من المحاولات قرر العودة إلى عاصمة الولاية تجكجة للتدارس مع قادة الحزب من أجل التوصل إلى حل وما زالت الأمور على ما هي عليه حتى اللحظة.

وأكد السكان تخوفهم من وقع مواجهات على خلفية هذه المشكلة، خصوصا بعد مغادرة عدد من سكان المقاطعة نواكشوط باتجاه المدينة، قائلين إنهم متخوفين من وقوع مواجهات بسبب الوضعية النفسية التي وصل إليها هؤلاء.

وشدد السكان على ضرورة تدخل الرئيس محمد ولد عبد العزيز ورئيس الحزب محمد محمود ولد محمد الأمين من أجل تدارك الوضع قبل أن يخرج عن السيطرة، مؤكدين أن شيخ المقاطعة يبذل كل جهوده من أجل إبقاء الوضع تحت السيطرة لكن أوضاع النفسية وشعورهم بظلم ولد مكحلة لهم بإيعاز من نائب المقاطعة مولاي ولد أحمد الشريف، وبادعاء أن الأمر يتم بتوجيه من رئيس الجمهورية ورئيس الحزب، بل أكد لهم مرة أنه اتصل بالرئيس بشكل مباشر وأن ما قام به إنما هو توجيهات مباشرة منه.

وأكد هؤلاء السكان أنهم قد يلجؤوا إلى الاعتصام أمام مقر الحزب بنواكشوط إذا لم يتم التدخل في غضون الأربع والعشرين ساعة المقبلة، وذلك من خلال السكان المتواجدين في نواكشوط ومنحدري بلدية لخشب ومقاطعة تيشيت.

نقلا عن الأخبار