مشاهدة النسخة كاملة : ندوة دولية في نواكشوط تناقش "مشاكل السكن في الوطن العربي"


أبو فاطمة
05-13-2010, 02:32 AM
ندوة دولية في نواكشوط تناقش "مشاكل السكن في الوطن العربي"
[/

SIZE]
[SIZE="4"]



http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2133.imgcache

الحفل ترأسه وزير الإسكان والاستصطلاح الترابي رفقة عدد من أعضاء الحكومة وممثل عن جامعة الدول العربية (الأخبار)

الحفل ترأسه وزير الإسكان والاستصطلاح الترابي رفقة عدد من أعضاء الحكومة وممثل عن جامعة الدول العربية (الأخبار)

افتتحت بقصر المؤتمرات بنواكشوط صباح اليوم ندوة دولية تحت عنوان "تهيئة الأراضي السكنية من أجل توفير السكن اللائق في الوطن العربي"، منظمة من وزارة الإسكان والاستصلاح الترابي بالتعاون مع الأمانة العامة للجامعة العربية.
الندوة التي تدوم يومين بدأت بكلمة مع وزير الإسكان والاستصلاح الترابي إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا قال فيها "إن العالم يشهد تعقدا وجسامة في مشكل السكن على كوكبينا"، مضيفا أن "عالمنا العربي ليس بمعزل عما يجري في العالم"، خصوصا "وأن العقود الأخيرة عرفت تحولات عدة في هذه الدول، حيث شهدت نزوحا كبيرا للسكان نحو المدن".

وأضاف الوزير "مع أن العقود الأخيرة عرفت نهضة عمرانية في الأقطار العربية إلا أن هذا المشكل ما زال موجودا في أغلبها".

وأكد الوزير أن موريتانيا "أدركت حجم المشكل، وسعت سعيها لمواجهته والقضاء عليه، خصوصا في العاصمة نواكشوط، وعواصم الولايات الداخلية، فأطلقت سياسة إعمارية واكبتها بسياسة إدخال الخدمات الأساسية إلى الأحياء الهشة، وقد تحقق –يقول الوزير- الكثير من ذلك، حيث تمتع الآلاف من الفقراء بقطع أرضية مملوكة لهم".

وختم الوزير خطابه بمنياته بالنجاح لهذه الندوة، مشيرا إلى أن وزارته تنتظر النتائج والتوصيات التي ستتواصل إليها للاستفادة منها والعمل وفقها.

جانب من الوفود المشاركة في الندوة الدولية حول تهيئة واستصلاح الأراضي وتوفير سكن اللائق في الوطن العربي (الأخبار)

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2134.imgcache

جانب من الوفود المشاركة في الندوة الدولية حول تهيئة واستصلاح الأراضي وتوفير سكن اللائق في الوطن العربي (الأخبار)

ممثل جامعة الدول العربية إبراهيم عادل حثيثي اعتذر –في بداية كلمته- عن تأخر الوفد الذي يمثل الأمانة العامة، الذي تأخر لظروف طارئة آملا أن يلتحق بالمشاركين غدا صباحا.
كما شكر وزارة الإسكان الموريتانية على رعاية الندوة الدولية، وكل المشاركين فيها من وفود عربية (غاب الوفد العراقي بسبب الظروف الجوية كما قال المنظمون).

وتمنى ممثل الجامعة العربية لأعمال الندوة النجاح في الوصول لحلول لمشكل السكن في الوطن العربي، وأن تتمخض عنها نتائج تخدم مجال العمل العربي المشترك، وخصوصا في هذا المجال.

الندوة التي تدوم يومين يناقش المشاركون فيها مواضيع "الإطار القانوني لاستصلاح القطع الأرضية في الوطن العربي في محور أول، أما المحور الثاني فيتناول السكن والترقية العمرانية في الوطن العربي، وفي المحور الثالث تتناول الندوة مقاربات تهيئة الأراضي في الوطن العربي: الآليات والأهداف، ويكون المحور الرابع والأخير عن التسيير العقاري من أجل الولوج إلى الملكية العقارية في الوطن العربي.


مشاكل الإسكان
نقيب المهندسين الموريتانيين محمد محمود عارف ولد يسلم عدد كثيرا من المشاكل التي تعترض الإسكان في موريتانيا مؤكدا ضرورة إيجاد حل لها (الأخبار)

نقيب المهندسين الموريتانيين محمد محمود عارف ولد يسلم عدد كثيرا من المشاكل التي تعترض الإسكان في موريتانيا مؤكدا ضرورة إيجاد حل لها (الأخبار)

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2135.imgcache

نقيب المهندسين الموريتانيين محمد محمود عارف ولد يسلم تحدث للأخبار على هامش الندوة عن أهم المشاكل التي تواجه قطاع الإسكان في موريتانيا، والتي ستسعى الندوة إلى دراستها، والبحث عن حلول لها.
وقال "أول المشكلات في قطاع الاسكان في موريتانيا هو مشكل الاستصلاح الترابي، حيث أن العديد من الأراضي في محيط المدن الكبرى غير مستصلح، وأغلب هذه المدن تعاني من مشكل أحزمة السكن العشوائي بسبب الهجرات المتعددة للسكان من القرى والبوادي إلى عواصم الولايات، وهو ما أدى إلى تكاثر أحياء الصفيح، وانتشار ظاهرة ما يعرف محليا "بالكزرة".

ورأى نقيب المهندسين الموريتانيين أن المشكل الثاني هو "توفير السكان في هذه الأراضي المستصلحة لاستفادة العمال منها، سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص، مشيرا إلى أن مؤسسي الدولة الموريتانية استحضروا المشكل من خلال إنشائهم لشركة سوكوجيم، والتي قامت بجهود في هذا المجال من خلال استصلاح أراضي، وإقامة أحياء سكنية.
لكن -يضيف عارف- مستوى عمل هذه الشركة تراجع في الفترة الأخيرة، وهو ما حدى بالسلطات الرسمية إلى إقامة شركة "عمران"، ونرجو لها النجاح في مهامها.
المكشل الثالث –يقول المهندس- هو إقامة المرافق الضرورية كالصرف الصحي، وشبكات المياه والكهرباء، وكل الخدمات الضرورية لحياة السكان.

نقلا عن الأخبار