مشاهدة النسخة كاملة : أ رجو الابتعاد عن تصفية الحسابات والناي عن الكيد السياسي فى تصريح لسيد ولدسالم


ام عمار
05-11-2010, 11:14 AM
أ رجو الابتعاد عن تصفية الحسابات والناي عن الكيد السياسي فى تصريح لسيد ولدسالم



http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2042.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb)




مدير سابق يدافع عن فترة تسييره لشركة سوكوجيم ويؤكد رفضه إنذار محكمة الحسابات

رفض المدير السابق لشركة "سوكوجيم" سيدي ولد سالم، الإنذار المقدم من طرف محكمة الحسابات وبعثة تفتيش سوكوجيم ، وقال إنه يؤكد "استلام الإنذار المقدم إلي من طرف مفوض الشرطة القضائية لمقاطعة تفرغ زينه يوم 26 إبريل 2010".

وعبر ولد سالم، وهو وزير سابق، في رسالتين إحداهما موجهة لمحكمة الحسابات، والأخرى موجهة للوزير الأول الموريتاني، وتلقت صحراء ميديا نسختين منهما، مفاجأته ودهشته مما وصفه بخرق أبسط القواعد المتبعة في مجال تفتيشات محكمة الحسابات.
وأشار إلى أن المدقق قاض وليس ممثلا للدولة التي يرجع إليها وحدها اختصاص توجيه الإنذارات، وطعن ولد سالم في طبيعة التفتيش وطبيعة تدخل الغرفة وطبيعة الإشعار الذي قال إنه لم يكن واضحا، مبديا حيرته مما قال إنه تجاهل رسالة المدقق لما وصفها بحقائق دامغة.

وأضاف "إن إنذاركم يقوي من يقيني بأن المسيرين المفسدين والمرتشين والراشين على حساب المال العام، والمقاولين النهمين وغير النزهاء ما زالت أمامهم أيام سعيدة في بلدنا".

وطالب سيدي ولد سالم الوزير الأول، مولاي ولد محمد لغظف، بالإطلاع بمسؤوليته كرئيس للحكومة ويجسد عبر أفعال ملموسة خطاب السياسة العامة الذي عرضه على الجمعية الوطنية في دورتها الأخيرة والذي تبني فيه علنا عزم حكومته على مكافحة الفساد واختلاس المال العام، دون هوادة".

وقال مدير سوكوجيم السابق "إنني بالطبع أساند بلا تردد نهجا كهذا وأراه حريا بالثناء إلا انه لن يكون حقيقة ملموسة على ارض الواقع إلا إذا واكبه منهج وتحلي بالموضوعية وتقيد بالمساطر وابتعاد عن تصفية الحسابات ونأي عن الكيد السياسي .

موضحا ان المطالبة باسترجاع مبلغ 417.222.015 أوقية يزعم انه تم تغيبه من حسابات سوكوجيم "قول بين التعارض مع نتائج السنوات المالية الثلاثة التي توليت خلالها تسيير هذه الشركة".

وأضاف " اطلب علنا من الحكومة أن ترفع كل لبس حول هذه القضية وان تعمل على تحديد مسؤولية كل من أدلى بمعلومات كاذبة، خاطئة وان تقوم في حق مقترفي هذه الجرائم بالمتابعة القضائية المنصوص عليها قانونا وشرعا.

ودعا ولد سالم "الحكومة كذلك ورئيس محكمة الحسابات، كل في ما يخصه إلي القيام بالنشر العلني وعلى موقع المحكمة بكل تقارير التفتيش المتعلقة بتسيير سوكوجيم وما تقدمت به من رد على هذا التقرير والتقرير الذي اعتمدته غرفة المؤسسات العامة في 31/03/2010 والذي لم اطلع عليه رغم رجوع السيد المستشار إليه في رسالة الإنذار الموجهة إلي، كما اطلب نشر تقارير مراجعي حسابات سوكوجيم وموازناتها بالنسبة للسنوات الثلاثة من 2006 إلى 2008 وهي السنين التي توليت خلالها تسيير الشركة".


نقلا عن صحراء ميديا