مشاهدة النسخة كاملة : الأردن: حملة ضخمة لمقاطعة البضائع الصهيونية


أبوسمية
05-11-2010, 02:19 AM
نحو أردن خال من بضائع العدو"


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/2023.imgcache.jpg

الأردن: حملة ضخمة لمقاطعة البضائع الصهيونية

عمّان - المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت النقابات المهنية الأردنية، اليوم الاثنين (10-5)، عن إطلاق حملة واسعة لمقاطعة البضائع الصهيونية في المملكة، وذلك بالتزامن مع الذكرى الثانية والستين لنكبة الشعب الفلسطيني، ورداً على استمرار التهديدات الصهيونية للأردن.

وقال رئيس مجلس النقابات المهنية (14 نقابة) ونقيب الأطباء الأردنيين الدكتور أحمد العرموطي، في مؤتمر صحفي، إن "الحملة التي تحمل شعار (نحو أردن خال من بضائع العدو الصهيوني) وتتزامن مع الذكرى الـ62 لنكبة الشعب الفلسطيني تأتي ردا على استمرار التهديدات الصهيونية للأردن".

وأشارا إلى أن الحملة تهدف لتفعيل حملات المقاطعة المستمرة للبضائع الصهيونية، ورفض التعامل معها ومع مروجيها وتعريف الأردنيين بالعلامات التجارية والثقافية والسياحية الصهيونية ليتسنى لهم مقاطعتها.

وذكر نقيب الأطباء أن "الأردنيين يقاطعون البضائع "الإسرائيلية" منذ توقيع معاهدة "وادي عربة" عام 1994، لافتا إلى أنه "بات من الضروري تفعيل هذه الحملات في ظل ارتفاع حدة الاعتداءات الصهيونية على المقدسات وتهويد القدس وقمع الشعب الفلسطيني وحصاره".

وتحدث رئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية بادي الرفايعة عن أن الحملة ستعمل على إصدار قائمة بالعلامات التجارية الصهيونية ومروجيها عبر إصدار ملصقات توزع في كافة أنحاء المملكة بهدف حث الأردنيين على مقاطعتها، مؤكداً أن اللجنة ستنظم السبت المقبل مهرجانا لحرق بضائع صهيونية أمام السوق المركزي للخضار جنوب العاصمة عمان.

وذالرفايعة لـ "الجزيرة نت" أن "اللجنة بصدد الإعداد لقائمة تضم أسماء الشركات والأشخاص المصرين على التطبيع والتعامل مع العدو الصهيوني. وبين أن اللجنة ستوزع القائمة على أعضاء الهيئات العامة للنقابات التزاما بقرارات هذه الهيئات بتوعيتهم بأسماء المطبعين مع الكيان والبضائع الصهيونية.

وبالتزامن مع هذه القائمة؛ ستعلن اللجنة "قائمة شرف" تتضمن أسماء أردنيين رفضوا التعامل مع الكيان الصهيوني أو الترويج لبضائعه.

وستتضمن الحملة توزيع فتوى وقعها خمسون من علماء الشريعة بالأردن تحرم أي تعامل مع الكيان الصهيوني أو الترويج أو شراء بضائعها، إضافة لمحاضرات وندوات وإطلاق موقع إلكتروني يروج للمقاطعة.
نقلا عن المركز الفلسطيني