مشاهدة النسخة كاملة : هوس كرة القدم واستغلالها عربيا


ام خديجة
05-08-2010, 07:58 AM
هوس كرة القدم واستغلالها عربيا





http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1896.imgcache.jpg



من من الشباب لن يشاهد 'الكلاسيكو' المقبل بين (الريال والبرشا) ؟! ومن منهم لم يستعد استعدادا تاما لكأس العالم ـ الذي بدأ العد التنازلي له- ونعني هنا بالاستعداد للإجازة الرسمية له، وشراء البطاقة والتلفزيون والدش ومتعلقاته بأي ثمن، والأهم من هذا كله المكان المناسب الذي يجذب الصحبة الصالحة في مشاهدة كرة القدم من معلقين موهوبين ومشجعين عميان وعاشقين للمستديرة الساحرة حتى النخاع ... الخ هذا غيض من فيض. فقد يصدق فيهم قول الشاعر:
أنت دائي و في يديك دوائـي يا شقائي من الجوى وبلائي
إن قلبي بحب من لا اسـمي في عناء أعظم به من عـــناء
أيها اللائــــمون ماذا عليـــكم أن تعيشوا وان أموت بدائـي
ليس من مات فاستراح بميت إنما الميت ميت الأحـــــيـاء
ولا يخفي على ذي بصيرة الأضرار التي تسببها مشاهدة كرة القدم من تباغض وتهاجر بين المسلمين عموما وبين أهل البيت الواحد خصوصا، حتى أنها تصل في بعض الأحيان الى الطلاق بين الزوجين، وليست أحداث مباراة الجزائر ومصر منا ببعيد.
أما الانشغال بها عن ما هو أهم منها كالتعلم والتعليم والسعي في الكسب الحلال وصلة الأرحام... فقد عمت به البلوى عافاني الله وإياكم من الإدمان عليها.
أما الأضرار الصحية فحدث عنها ولا حرج نذكر منها: الإكتئاب والتوتر والانفعال الذي قد يؤدي الى ما لا تحمد عقباه، وهذه الأضرار يتساوى فيها المنتصر والمنهزم، فالأول عادة ما يفقد صوته لأيام عدة بسبب صراخه المزعج وقد يتهور فيفقد روحه أو بعض أعضائه بسبب حادث مروري لمشاركته في مسيرة النصر، أما المنهزم فلا يلام على الكآبة والأرق وفقدان الشهية وقد يتهور هو الآخر فيصيبه ما أصاب المنتصر.
والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا يا مدمني مشاهدة الكرة لا تتخلقوا على الأقل بأخلاق الكرة التي نذكر منها:
- التنظيم: فالكرة سر النجاح فيها التنظيم فلماذا لا نستفيد نحن منها في تنظيم أوقاتنا ؟
- التعاون: فالتعاون بين اللاعبين عنصر هام من عناصر الفوز فلماذا لا نتعاون نحن بالنصيحة فيما بيننا مثلا وغيرها كثير؟
- الخطة: او بعبارة أخرى (التكتيك) .
- الدقة في تطبيق خطة المدرب فلماذا لا تكون لنا خطة مرسومة سلفا و نسعى في تطبيقها بدقة متناهية؟
- عدم الملل .
- عدم الأنانية .
- السعي الى تسجيل الأهداف والى النجومية .
- الابتعاد عن الشعور بالإحباط والهزيمة والملل حتى آخر لحظة، فلماذا لا تكون لنا نحن همة عالية في التعلم وان نعلم ما تعلمناه لغيرنا بدون ملل وان نسعى الى الأستقامة وهداية غيرنا الى الصراط المستقيم؟
أيها المدمنون على مشاهدة كرة القدم علينا أن نتعاون في بناء وطننا وامتنا وذلك لا يتأتى إلا ببناء أنفسنا أولا بالعلم والأخلاق وبالدقة التامة في اختيار الأهداف السامية في الحياة، وبالتطبيق الحرفي للخطط -المدروسة- التي رسمناها لذلك وأبشركم ونفسي بان:
النفس كالطفل إن تهمله شب على حب الرضاعة وان تفطمه ينفطم
فبتحديد قليل من الوقت للتعليم مع التدريب الهادف يصبح التغيير في متناول اليد
فثقافة الكرة ومعرفة أهلها - أكثر من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين - ليست هي التي تبني الأمم، وتزدهر بها الأوطان، وتبني إنسانا نيرا يساعد نفسه وأهله في بناء وطنه الحبيب.

نقلا عن القس العربي