مشاهدة النسخة كاملة : عملية سطو في وضح النهار على مقر الرباط الوطني لنصرة فلسطين


ابن تيارت
05-07-2010, 02:23 PM
عملية سطو في وضح النهار على مقر الرباط الوطني لنصرة فلسطين

الصندوق الذ كسره اللصوص، مع الأ<هزة التي جمعوها في ستار النافذة، لكن مفاجأة الحارس لهم أعجلتهم عن أخذها

تعرض مقر الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني لعملية سطو ظهر اليوم (الساعة الثانية عشر)، قام على إثرها لصوص بتكسير قفل باب المقر، ليحطموا بعدها صندوقا لجمع التبرعات كان موجودا داخل المقر، وبداخله مبالغ مالية جمعت من التبرعات الشعبية لصالح "قافلة غزة".

حارس العمارة التي يوجد بها مقر الرباط (قرب حلويات الأمراء) أكد أنه شاهد شخصين أحدهما يلبس لباسا فاخرا، ويضع على صدره بطاقة، لكنه لا حظ ارتباكا مع مرافقه مما دفعه لسؤالهم عن سبب دخولهم للعمارة، لكن تجاهلوا سؤاله محاولين الانشغال بإجراء اتصالات، ومع إلحاحه عليهم أ:دوا له أن على موعد مع مسؤولي الرباط، لكنه تأخر عن الموعد الذي كان مقررا سلفا، لكني كنت أعرف كل أهل الرباط وكذا للأشخاص الذين يزورونهم –يقول الحارس- كما أن ارتباكهم جعلني أراقبهم، وقد طلبت المساعدة من ابن أسرة تسكن بقربي لكنه لم يجرأ على الاقتراب من العمارة، فذهبت لأدعو حارسا آخر، وعند عودتي فوجئت بهم وقد كسروا باب مقر الرباط، وعندما رأوني لاذوا بالفرار، وقد تبعتهم لمسافة قصيرة، لكنهم أخرجوا سلاحا سكينا ورفعوا في وجهي فرجعت عنهم.
مصادر من الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني أكدت للأخبار أن الصندوق المكسر كانت بداخله مبالغ مالية لم تحدد بعد، لكن المشرف على صندوق التبرعات الذي تعرض للكسر –يقول المصدر- أكد أنها "ليست كثيرة".




اللصوص انتهزا فرصة اقتراب وقت الجمعة -كما يقول الحارس- لأن المقرات تخلوا فيه، وتقل المارة في الشوراع (الأخبار)

وقد حاول اللصان سرقة حاسوب كان في المقر، وجمعوه مع تجهيزاته في ستار النافذة، لكن حارس المقر فاجأهم قبل إتمام العملية، ليلوذوا بالفرار، ويتركوا الحاسوب وتجهيزاته، مصطحبين معهم المبالغ التي أخرجوها من الصندوق بعد كسره.

وحسب مصادر في الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني فقد تم الاتصال بالشرطة من أجل إجراء تحقيق حول العملية يمكن من معرفة الجناة، الذي وصفهم الحارس بأنهما اثنين أحدهما أبيض الثاني وأسمر، مؤكدا أن الأبيض كان يلبس لباسا فاخرا، ويضع بطاقة على صدره.

وكانت وزارة الثقافة والشباب والرياضة قد تعرضت هي الأخرى ليلة البارحة لعلية سطو وسرقة أخذ خلالها اللصوص حواسيب وكاميرات من مختلف مكاتب هذه الوزارة، ما يرفع عدد عمليات السرقة التي يعرفها وسط العاصمة نواكشوط، في ظل عجز للشرطة عن تحديد الفاعلين.

"""عن الاخبار انفوا"""