مشاهدة النسخة كاملة : حملة وطنية من أجل حل نهائي لمشكلة اللاجئين الموريتانيين


أبو فاطمة
05-04-2010, 04:41 PM
حملة وطنية من أجل حل نهائي لمشكلة اللاجئين الموريتانيين



http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1664.imgcache

لا زالت بعض مشاكل اللاجئين عالقة رغم عودة أكثر 20 ألفا منهم إلى ديارهم (الأخبار - أرشيف)


دشن نشطاء من تجمع ضحايا أحداث 1989 في موريتانيا حملة وطنية للتحسيس بهدف حل شامل ونهائي لكل المشاكل المترتبة على ترحيل موريتانيين إلى السنغال قبل عقدين.

وتستهدف الحملة التي انطلقت الإثنين السلطات الموريتانية والمجتمع المدني والصحافة والرأي العام الوطني والدولي، في أفق إطلاق حوار شامل حول كل المشاكل العالقة وذلك بعد إعادة توطين أكثر من 20 ألف لاجئ بين يناير 2008 وديسمبر 2009.

ويطالب ضحايا تلك الأحداث بتوقيع اتفاق جديد ثلاثي الأطراف بين موريتانيا ومالي والمفوضية السامية للاجئين من أجل إعادة توطين اللاجئين الموريتانيين الذين لا زالوا موجودين في مالي.

كما يطالب النشطاء بـ"إجراءات ملموسة" لإدماج الموظفين ووكلاء الدولة من ضحايا أحداث 1989 و1991 وهم يناهزون الألف وقد خضعوا لإحصاء "لم يترتب عليه أي أثر" حسبما يوضح مامادو صار، وهو لاجئ سابق وأحد نشطاء حقوق الإنسان، مرجعا الأمر إلى عدم فاعلية اللجنة الوزارية المكلفة بالقضية.

كما يطرح تجمع ضحايا تلك الأحداث مسألة أراضي اللاجئين التي لم يستعيدوها بعد عودتهم وكذلك مشاكل المنمين ويوجهون نداء إلى الشعب الموريتاني لتبني قضية اللاجئين.

وأودت أحداث دامية في غمرة التوتر العرقي الذي شهدته موريتانيا أعوام 89 و90 و91 بمئات الضحايا، وذلك بالتزامن مع أزمة في العلاقات مع السنغال انعكست في ترحيل متبادل للرعايا واعتداءات عليهم طالت الأرواح والممتلكات فضلا عن احتكاكات عسكرية محدودة. وتم خلال تلك الأحداث ترحيل عشرات الآلاف من الزنوج الموريتانيين على يد السلطات الموريتانية نفسها إلى مالي والسنغال.

ومنذ نوفمبر 2007 شرعت نواكشوط في إعادة توطين رعاياها اللاجئين في السنغال كخطوة أولى على طريق حل نهائي للملف الذي يندرج في موريتانيا في إطار ما بات يعرف بـ"الإرث الإنساني".
(بانا بريس)

نقلا عن الأخبار