مشاهدة النسخة كاملة : نقابة أطباء الأسنان تؤكد أن علاوات العدوى خط أحمر.. وتحذر من التصعيد


أبو فاطمة
05-03-2010, 09:47 AM
نقابة أطباء الأسنان تؤكد أن علاوات العدوى خط أحمر.. وتحذر من التصعيد

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1582.imgcache.jpg

اوضح نقيب أطباء الأسنان د.محمد المصطفى ولد إبراهيم ان الاحتفال بفاتح مايو هذا العام لم يكن حقيقية اكثر من مناسبة زمنية لأنه جاء ولا زال العامل الموريتاني يعاني الكثير من التهميش وعدم تطبيق القوانين وعدم الاشراك الحقيقي للنقابات في القرارات التي تخص منتسبيبها.

واضاف انه بالنسبة لنقابات الصحة كان اكثر ظلما حيث لا زالت الحكومة تماطل في موضوع علاوات الخطر والتي هي خط احمر بالنسبة لكافة عمال الصحة يجب علي الحكومة ان تعي ذلك, واعدا انه في حالة الوعود الأخيرة من الحكومة ليست جدية فإن الأمور لا محالة متجهة للتصعيد وقال انه يتفائل خيرا بعد اللقاء الأخير الذي جمع منسقية نقابات الصحة بالسيدة وزيرة الوظيفة العمومية وعصرنة الإدارة متمنيا ان تكون عند حسن الظن ,وقال ولد ابراهيم انه وبقية نقابات الصحة اكتفوا هذا العام بتسليم عرائضهم المطلبية مؤجليين الاحتفال الي ان تتحقق المطالب العمالية وتمني كذلك الا تسلك هذه العرائض طريقها الي الادراج وان تؤخذ بجدية وتتجه الي الطاولة والدراسة والمناقشة مع العمال وطالب ولد ابراهيم الوزارة بمراجعة قانون الشغل وتطويره وتنشيط الدور الرقابي من إدارة الشغل علي جميع النقابات والمركزيات والجمعيات وبقية هيئات المجتمع المدني حتى لا تخرج عن الأهداف المرخصة من اجلها وتتداخل مع الأحزاب السياسية وإعادة النظر في الإفراط بإعطاء تراخيص جديدة أو مكررة لنفس الحرفة لغاية مراقبة وتنظيم ما هو موجود، ومطالبة الوزيرة علي العمل من استفادة النقابات المهنية للصحة من تلك المساعدات المادية والاعتبارية علي غرار المركزيات وبقية هيئات المجتمع المدني مما يضمن المساهمة في مقر ونشاطات النقابات والتكوين النقابي للمنتسبين بطرق تسهل الحوار بين العامل ورب العمل بعيدا عن الحيف بعدم اعطاء الأهمية للنقابات المهنية والتي هي في بعضها اكثر قربا وتماسا مع العمال من كثير من الاتحادات والمركزيات .
وقال انه نظرا للرغبة التي ما فتئ أطباء الأسنان الموريتانيين يعبرون عنها والمتمثلة في الانتظام ضمن إطار نقابي يهدف إلى تحسين مستوى نشاطاتهم المهنية والدفاع عن مصالحهم المادية والمعنوية ,ونظرا للمكانة الهامة التي يجب أن يتبوؤها طب الأسنان في النظام الصحي الوطني ولأهميته في التنمية الصحية الشاملة للبلد ,وانطلاقا من الندوة التي تم تنظيمها في مقر النقابة بعنوان "مشاكل عمل أطباء الأسنان في القطاعين الخاص والعام" والتي تهدف إلى تشخيص ومناقشة المشاكل والمعوقات التي تواجه الممارس واقتراح الحلول فقد تم استخلاص العريضة المطلبية التالية:
1. الرفع من مستوي طبيب الأسنان المادي والمعنوي فعلى سبيل المثال لا الحصر بالإصدار العاجل لمرسوم علاوات العدوى والتشجيع والتبعية المطلب العمالي الصحي الموحد والملح.
2. اكتتاب كافة أطباء الأسنان الراغبين في سلك الوظيفة العمومية والسماح لهم بالامتحان بمختلف اللغات التي درسوا بها.
3. التطبيق الفوري للمرسوم 104/2008 الصادر بتاريخ 06 مارس 2008 المنظم لأسلاك عمال الصحة .
4. تشجيعنا لمبدأ إصدار مراسيم علاوات السكن والنقل أخيرا وشكرنا للحكومة علي ذلك ومطالبتنا الجادة بمراجعة القيم المعلن عنها وطريقة اعتماد الدرجة القياسية في ذلك.
5. الإشراك الحقيقي والفعال لأطباء الأسنان في نظم وإدارات وبرامج الصحة ليتمكنوا من الدفع بهذا الاختصاص المهم والمغيب في جميع المراجعات السنوية لوزارة الصحة فمثلا المراجعة العاشرة الأخيرة قبل أشهر والتي لم تتطرق مطلقا ولو بكلمة واحدة عن هذا التخصص.
6. العمل علي استحداث إدارة "صحة الفم والأسنان" في وزارة الصحة.
7. عمل أيام تشاوريه للصحة تكرس استراتيجيات وقوانين واضحة تنظم ممارسة المهن الطبية علي عموم التراب الوطني وتسد الباب أمام العمالة الأجنبية أو علي الأقل المعاملة بالمثل لبلدانهم الأصلية أو الحاجة لتخصصاتهم لعدم توفرها في البلد .
المطالبة بفصل الأسلاك بدل "السلك الوطني للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان " حسب الاختصاصات وإعطاءهم القدرة القانونية والتنفيذية التي تمكنهم فعلا من رعاية أخلاقيات المهن الطبية في البلد وإلزامية عضوية الأمين العام لنقابتنا في المكتب التنفيذي للسلك الوطني لأطباء الأسنان الموريتانيين.
9. سهولة وسرعة حصول أطباء الأسنان الوطنيين علي رخصة ممارسة المهنة حسب القطاع المطلوب الخاص أو العام و إلزام الأطباء الأجانب بعضوية الهيئتين (السلك والنقابة) وموافقة السلك لهم علي إذن بالممارسة .
10. مساعدة الحكومة بقروض ميسرة لأطباء الأسنان الراغبين في العمل ضمن القطاع الخاص لفتح عيادات حتى لا يقعوا تحت ابتزاز رجال الأعمال وهو ما قاد سابقا إلى فوضوية القطاع .
11. التكفل ب:
1. الأخطار الصحية المترتبة علي ممارسة المهنة.
2. المتقاعدين من أطباء الأسنان.
ج- توفير اللقاحات للأطباء ضد الأمراض الفيروسية المعدية بشكل مجاني.
13. فتح فرص التكوين المستمر وذلك لمواكبة التقنيات والتطور العلمي وذلك ب:
1. فتح كلية لطب الأسنان.
2. إبتعاث أطباء الأسنان للاختصاص.
ج-إنجاز الأبحاث العلمية في مجال صحة الفم والأسنان .
د-العمل علي الدراسات الإحصائية لأمراض الفم في البلد.
14. مساهمة النقابة في التمثيل الدولي والإقليمي لطبيب الأسنان الموريتاني في جميع المحافل والمؤتمرات العلمية والتكفل بالاشتراكات المترتبة علي عضويتها في الهيئات العربية و الدولية.
15. مساعدة النقابة في الأنشطة الطوعية الاجتماعية والصحية لتكريس ثقافة التطوع لدي هيئات المجتمع المدني وهو ما يسرع من تبادل الأدوار مع الدولة للتسريع من التنمية الشاملة في البلد.
16. توفير قطع أرضية سكنية ومشيدة لأطباء الأسنان ميسرة الدفعات حسب أماكن إقامتهم وعملهم.
17. والمحافظة علي تحديث وتطبيق القوانين .



نقلا عن وكالة نواكشوط للأنباء