مشاهدة النسخة كاملة : ماذا بقي للعرب؟


أبو فاطمة
05-02-2010, 11:01 AM
ماذا بقي للعرب؟



دأبت الولايات المتحدة على مطالبة العرب والفلسطينيين ببذل المزيد من الجهود لدعم عملية التسوية، أو تقديم “مبادرات شجاعة” تقنع “إسرائيل” بنوايا العرب السلمية .



وعلى هذا المنوال سارت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في خطاب لها أمام اللجنة اليهودية - الأمريكية بدعوتها العرب إلى بذل جهود أكبر لدى “إسرائيل” والفلسطينيين لإحراز تقدم .



ولا مرة طلبت الولايات المتحدة من “إسرائيل” أن تبذل المزيد من الجهد لتحقيق تقدم في عملية السلام، أي بممارسة الضغوط عليها لحملها على القبول بقرارات الشرعية الدولية، والتخلي عن نهجها العدواني التوسعي .



ولا مرة بادرت الولايات المتحدة إلى أن تقوم هي بصفتها دولة راعية لعملية السلام بتقديم خطة معقولة ومقبولة وتراعي الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني وتلبي طموحاته في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة .



ولا مرة إلا وكانت الولايات المتحدة راعية للارهاب “الإسرائيلي” وداعمة له من خلال إعلانها المتواصل عن ضمان أمن “إسرائيل” وتفوقها، وتزويدها بأحدث الأسلحة، والتماهي مع السياسات والمصالح “الإسرائيلية” حتى التكامل المطلق .



ولا مرة طلبت الولايات المتحدة من “إسرائيل” التخفيف من غلواء عنصريتها وحقدها وعدوانيتها ضد العرب والفلسطينيين، أو فك الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بعدما ارتكبت فيه المذابح والمحارق المشابهة لتلك التي ارتكبها النازي .



ولا مرة أعلنت الولايات المتحدة تأييدها لمبادرة السلام التي أطلقها العرب قبل 11 عاماً في قمة بيروت رغم أنها تمثل الحد الادنى من المطالب العربية .



لقد قدم العرب كل ما في وسعهم من أجل التسوية، وتخلوا عن الكثير من الثوابت والحقوق، ومع ذلك فإن كلينتون تطالبهم بالمزيد .

مزيد ماذا، وهل بقي من مزيد؟

نقلا عن الخليج