مشاهدة النسخة كاملة : آلاف الأردنيين يشاركون باحتفالية الفتح العمري


أبو فاطمة
05-01-2010, 02:53 AM
تحدث فيها رئيس الوزراء اسماعيل هنية
آلاف الأردنيين يشاركون باحتفالية الفتح العمري
http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1415.imgcache.jpg


العقبة- المركز الفلسطيني للإعلام


لبى آلاف الأردنيين اليوم الجمعة (30-4) دعوة الحركة الإسلامية للمشاركة في احتفالية الفتح العمري لبيت المقدس، وتوافدوا من مختلف محافظات المملكة إلى مدينة العقبة (400 كم جنوبي الأردن)، مؤكدين أن القضية الفلسطينية هي قضية كل مسلم، وعلى وجوب نصرة المسجد الأقصى والعمل على تحريره من الكيان الصهيوني الغاصب.

وقال الدكتور همام سعيد المراقب العام للإخوان المسلمين في الأردن راعي الاحتفالية "إن هذه الاحتفالية "تأتي لإعادة إحياء الفتح الصلاحي الذي كان العلماء يحيونه كل عام"، وأضاف أن "المؤتمر الثاني لبيت المقدس والأخير الذي شارك به العلماء والأحزاب الإسلامية عقد بعد النكبة.. وآن الأوان ليعود المؤتمر ونرجو إحياؤه في كل عام".

وحيا "سعيد المجاهدين والمرابطين والأسرى حاثا الأمة على القيام بواجبها نصرة للاقصى"، وتحدث عن "أيلة" التي ذكرت بالأحاديث النبوية الشريفة مؤكدا على تاريخ العقبة الإسلامي.

وفي كلمة عبر الهاتف قال رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية "إن الشعب الفلسطيني لن يخذل أمته وسيبذل الغالي والرخيص لأجل الأقصى والقدس".

وأكد هنية التزام حركة "حماس" والحكومة الفلسطينية بتحرير فلسطين والأقصى، قائلا": "لا تنازل عن شبر واحد من أرض فلسطين، لا تفريط في حق العودة، لا اعتراف في المحتل مهما كانت الصعاب والمؤامرات".

وشدد هنية على تمسك الفلسطينين بطريقهم نحو تحرير الأقصى، وخاطب هنية الجمهور قائلا: "اعلموا أن لكم إخوة بايعوا الرحمن على أن يكونوا على هذا الطريق الأصيل، على خطى أمير المؤمنين الذي جاء فاتحا لبيت المقدس".

وأكد هنية على رفض "حماس" مشروع الوطن البديل والتهجير والتوطي، وخاطب أهل الاردن قائلا: "كم انا سعيد وأنا اتحدث إليكم أهلنا في الأردن، نحن باسم "حماس" والحكومة الفلسطينية نرفض الوطن البديل ونهج التوطين وسياسة التهجير، الشعب الفلسطيني سيبقى في أرضه وبلده فلسطين".

وتحدث الدكتور بلنت يلدرم الناشط المنظم لقافلة شريان الحياة الاخيرة عن معاناة قافلة شريان الحياة في القافلة الاخيرة في مصر، مشيرا إلى ان الحجارة كانت ترمى بالآلات على المشاركين، وحث يلدرم العرب والمسلمين على نصرة أهل غزة.
ومن جنوب افريقيا قال الشيخ إبراهيم جبريل من جنوب إفريقيا إنه قطع الاف الكيلو مترات ليؤكد على أن الافارقة المسلمين جزء من هذه الأمة وهمهم همها، ولأن قضية الاقصى ليست قضية الفلسطينين إنما قضية المسلمين جميعا.

ودعا أهل فلسطين للصبر قائلا "إن الثمرة قريبة باذن الله قائلا القدس ليست وحيدة، ونحن معكم في صف واحد وصبرا يا أهل القدس صبرا يا أهل غزة ان مع العسر يسرا.

وشارك في الاحتفالية عدد من الشخصيات، تقدمهم الشيخ رائد صلاح عبر الهاتف و الشيخ حميد بن عبدالله الأحمر من اليمن، والشيخ حسام الغالي من لبنان، والدكتور الشاعر عبد الرحمن العشماوي من السعودية، والدكتور بلنت يلدرم والدكتور احمد اغراجا من تركيا، والدكتور عبد الغفار عزيز من باكستان، والشيخ إحسان هندركس والشيخ إبراهيم جبريل من جنوب إفريقيا، والدكتور زين الرشيد من ماليزيا، كما شارك من الأردن الشاعران الدكتور أيمن العتوم والدكتور محمد الذنيبات.


نقلا عن المركز الفسطيني