مشاهدة النسخة كاملة : حماس: العودة إلى المفاوضات غير المباشرة مهينة وتعزز الانقسام الفلسطيني


ام خديجة
04-28-2010, 04:49 PM
حماس: العودة إلى المفاوضات غير المباشرة مهينة وتعزز الانقسام الفلسطيني


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1234.imgcache.jpg


عباس يصافح المبعوث الأمريكي خلال لقائهما الأخير في الضفة الغربية


دمشق- رأت حماس الأربعاء أن موافقة رئيس السلطة الفلسطينية على العودة إلى المفاوضات تعمق الهوة والانقسام الفلسطيني، معتبرة أن محمود عباس يريد استصدار موقف عربي موحد يضعف الموقف الفلسطيني في مواجهة إسرائيل.
وكان عباس أعلن انه سيعرض على لجنة المتابعة العربية بداية ايار/ مايو أفكارا جديدة طرحها المبعوث الأمريكي جورج ميتشل خلال جولته الأخيرة من أجل استئناف مفاوضات السلام المجمدة مع إسرائيل.

وقال في مقابلة بثتها القناة الثانية الإسرائيلية مساء الاثنين، جاء السيد ميتشل وعرض علينا بعض الأفكار ونحن أعطيناه بعض الأفكار وسمع أيضا من الجانب الإسرائيلي.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس عزت الرشق لوكالة فرانس برس إن تصريحات عباس شكلت استجابة للضغوط الأمريكية الإسرائيلية ونكوصا جديدا في مواقف سلطة رام الله وايغالا في تعميق الهوة والانقسام في الساحة الفلسطينية.

وأضاف الرشق إن صيغة (المفاوضات غير المباشرة) هي عودة مهينة للمفاوضات واقتراح أمريكي صرف يسهم في تمييع الأمور مرة ثانية وفي ترحيل وتفكيك المطالب المشروعة بوقف عمليات التهويد الجارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بينما يتواصل قضم الأرض الفلسطينية كل يوم.

وأشار إلى ان نية عباس العودة لاستصدار موقف عربي جديد على مستوى الجامعة العربية ولجنة المتابعة يضعف الموقف الفلسطيني والعربي المفترض في مواجهة سياسات نتنياهو.

وأكد الرشق رفض القوى والفصائل من داخل منظمة التحرير واللجنة التنفيذية العودة للمفاوضات غير المباشرة، بالرغم من قيام البعض من قيادات سلطة رام الله بتلبيسها ثوب الموافقة.

وأوضح أن نتنياهو رد على مهلة الأربعة أشهر التي منحها العرب له للعودة إلى المفاوضات غير المباشرة في آذار/ مارس الماضي بوضع اشتراط مسبق للعملية التفاوضية بقبول الطرف الفلسطيني مبدأ يهودية الدولة وقيام السلطة الفلسطينية بمطاردة المجاهدين وقوى المقاومة وسلسلة من أعمال الاستفزاز.

ولفت الرشق إلى أن اصلاح الوضع عموما والتصدي للاحتلال والتهويد لا يتم عبر اللهاث وراء المفاوضات العبثية بل يمر عبر استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية واستنهاض كل أشكال المقاومة الممكنة وتفعيل كل الخيارات المتاحة أمام الشعب الفلسطيني.

ويعود الانقسام الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس إلى حزيران/ يونيو 2007 حين سيطرت حماس على قطاع غزة بعد مواجهات مسلحة مع الاجهزة الامنية التابعة لعباس.

وتقوم مصر منذ عدة اشهر بوساطة بين فتح وحماس المتخاصمتين وأعدت اتفاق مصالحة وقعته فتح في تشرين الاول/ اكتوبر 2009 بينما أبدت حماس تحفظها مشيرة إلى اختلافات في الوثيقة عما تم الاتفاق عليه.


نقلا عن القدس العربي