مشاهدة النسخة كاملة : صرخة مظلوم ضحية حكم قضائي جائر


ام خديجة
04-28-2010, 03:51 PM
صرخة مظلوم ضحية حكم قضائي جائر

الموضوع : صرخة مظلوم ضحية حكم قضائي جائر


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1230.imgcache
صاحب الفخامة ؛

إن قطاع العدل أصبح اليوم أكثر من أي وقت مضى آلة تحركها المحسوبية والطائفية واستعمال النفوذ وتخضع لكل الضغوط وتبتعد كل البعد عن توفير العدل بين الخصوم .
ورغم الجهود التي بذلت لإصلاحه و الأموال الطائلة التي تضخها الخزينة العامة في توفير رواتب ضخمة للقضاة تتزايد يوما بعد يوم ، فإن السواد الأعظم من هذه الشريحة ما زالت عاجزة عن توفير العدل وتمكين المظلومين من حقوقهم بسبب تدخلات أصحاب النفوذ في السلطة أو من لهم صلة قرابة أو تبعية لهؤلاء .

وهكذا ضيعت حقوق واستبيحت دماء وأعراض و أموال الكثير من المواطنين لا لضعف حجة ولا لعدم تبليغها ولكن لعدم ارتباطهم بالجهات النافذة في الدولة عن طريق القرابة أو التبعية أو المحسوبية أو لأنهم عجزوا عن تقديم رشاوى تضاهي أو تقارب ما يقدمه خصومهم في سبيل حسم النزاع لصالحهم.

و ستلاحظون ـ يا صاحب الفخامة ـ أن هذه الظواهر رغم كل التدخلات التي قامت بها الدولة في سبيل القضاء عليها ، ما فتئت تستفحل وتعم وهو ما قد يؤثر سلبا على استمرارية الدولة .
إن إصدار أحكام عادلة في النزاعات القضائية لا يتطلب تمويلات من الخارج ولا إعانات من الدولة و إنما تعيين من لهم إيمان وأخلاق و استقامة وكفاءات تمكنهم من إعطاء كل ذي حق حقه ، الشيء الذي لم يتحقق حتى الساعة رغم الجهود المبذولة ولا يلوح في الأفق أدنى بصيص أمل في تحققه.

وموجبه يا سيادة الرئيس أن والدنا أيده ولد جعفر المتوفى سنة 1967 بالكونكو ابرازافيل ترك لنا عقارا في قلب العاصمة انواكشوط وكنا وقتها قاصرتين لا حول لنا ولا قوة و قامت والدتنا السيدة بيتاته بنت العربي ولد مولاي الزين باللجوء إلى السلطات الإدارية و إلى المحاكم في تلك الفترة من أجل وضع اليد عليه بعد أن جعله ابن عم لنا على اسمه ليقوم بعد ذلك ببيعه دون إذن من القضاء أو موافقة من والدتنا أو من أي أحد من الورثة .

وقد ظلت الأحكام الصادرة عن القضاء بخصوص هذا العقار منذ أواخر السبعينات في ظل رئاسة المرحوم المختار ولد داداه تصدر لصالحنا مرورا بالرؤساء المتعاقبين (ولد السالك و ولد لولي و ولد هيداله و ولد الطايع) و التي كان آخرها الحكم رقم 68/09 الصادر في عهدكم الميمون بتاريخ 24/12/09 عن الغرفة المدنية بمحكمة ولاية انواكشوط بعد أن قطعت القضية عدة أشواط أمام كافة المحاكم بما فيها المحكمة العليا وهو الحكم المؤكد للأحكام السابقة عليه الصادرة في الأنظمة السابقة التي حكمت لصالحنا بالعقار بعد أن وقفت هذه المحكمة علـى السجل العقاري لـدى إدارة الدومين ووضعت اليـد على كل مظروفاته و أعدت محضر معاينة بذلك بعد تنقلها بحضرة الأطـراف إلى تلك الإدارة.

لقد صدمنا ـ فخامة الرئيس ـ عندما فاجأتنا الغرفة المدنية والاجتماعية الأولى بمحكمة الاستئناف بانواكشوط برئاسة القاضي محمد المختار ولد الفقيه بإلغائها الأحكام السابقة وحكمها على أنقاضهـا لرجـل الأعمـال النافـذ سيدي محمد ولد أحمد سالم ولد غده بملكية عقارنا ذي القيمة المحددة بمئات الملايين والذي اشتراه سنة 2002 بمبلغ 000 000 2 أوقية وهو في طور التنازع والتخاصم أمام المحاكم منذ 40 سنة ، وأنتم تعلمون أن المتنازع فيه لا يجوز شراؤه إطلاقا.

إن القاضي المذكور ـ الذي لم يحرر حكمه بعد ـ انجرف وراء الترغيب والترهيب الذي يمارسه رجل الأعمال النافذ على المحاكم بحجة أن له علاقة برئيس الجمهورية وأنه ثـري وبإمكانه أن يضر و ينفع.

وفي انتظار ما سيبرر به القاضي المذكور حكمه ، فإننا نستغرب أن تحكم محكمة لشخص اشترى شيئا متنازعا فيه يوجد ملفه أمام القضاء منذ الستينات ولم يحسم أمره في ظل الأحكام القضائية الموجودة لدى إدارة الدومين التي تمنع التصرف في هذا العقار منذ الثمانينات .

ونحن إذ ندق ناقـوس الخطر ، فإننا نذكركم بأن الدولة تقوم على الكفر ولا تقوم على الظلم ، وبأنه إذا ظل القضاة ينجرفون وراء عواطفهـم ، بات جائزا للمظلومين نهارا جهارا أن لا يظلوا مكتوفي الأيـدي في انتظـار تحقق عدالة لن تتحقق .

لـذا فإننـا نطلب تدخلكـم بصفتكم رئيس المجلس الأعلى للقضاء من أجـل التحقيق فـي موضوع قضيتنا هذه لدى كافة المحاكم وإدارة الدومين (إدارة التحفيظ العقاري) حول تحيز محكمة الاستئناف بانواكشوط الأعمى وانحنائها لاستعمال النفوذ وانحرافها الواضح عن تطبيق الشريعة والقانون في هذه القضية التي تواترت الأحكام القضائية القديمة والحديثة بالحكم فيها لصالحنا ولم تطرأ شريعة ولا قانون بعد تلك الأحكام.

وثقتنا كاملة في أن القضية ستجد نصيبها من الفحص والتدقيق ، كما ألفناكم واقفين ضد الظلم واستعمال النفوذ من النوع الذي مارسته ضدنا يوم 20/04/010 الغرفة المدنية والاجتماعية الأولى بمحكمة الاستئناف بانواكشوط.
تقبلوا فخامة الرئيس فائق التقدير والاحترام
الزيـن ولد سيدي ولد مـولاي الزيــن

باسم ونيابة عن أختيه :
أمانه ومريم ابنتي المرحوم أيده ولد جعفر ولد مولاي الزين
انواكشوط بتاريخ 27/04/010

نقلا عن الأخبار