مشاهدة النسخة كاملة : الاتحاد الوطني ينظم حملة خدمية للتبرع بالدم وتوزيع المذكرات


أبوسمية
04-27-2010, 02:45 PM
الاتحاد الوطني ينظم حملة خدمية للتبرع بالدم وتوزيع المذكرات

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1166.imgcache (http://www.alakhbar.info/files/unem_1.jpg)
الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا محمد محمود ولد عبد الله أثناء افتتاحه للأسبوع الطوعي الخامس للاتحاد اليوم (الأخبار)



أطلق الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا اليوم الثلاثاء 27 إبريل 2010 أسبوعه الطوعي الخامس تحت عنوان: "يد تبني... وأخرى تطالب"، وقد بدأ الأسبوع بحملة للتبرع بالدم في المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية.

حفل انطلاقة الأسبوع الطوعي شهد مشاركة من عدة قطاعات رسمية من بينها وزارة الشؤون الإسلامية ووزارة التعليم الثانوي والعالي، والمركز الوطني لنقل الدم، إضافة لإدارة المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، وجامعة نواكشوط.

الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا محمد محمود ولد عبد الله شكر في كلمته بالمناسبة كل من شارك في إنجاح هذا الحفل، مؤكدا أن الاتحاد إذا كان يطالب فإنه يعطي، وهذه الحملة تأتي –يقول الأمين العام- خدمة للوطن الغالي والعزيز، وستستمر ثلاثة أيام، مع استمرار حملة التبرع بالدم في الجامعة وفي المعهد، كما تشمل توزيع آلاف المذكرات، وإقامة ندوات وورشات تفكيرية عن التعليم والتربية.

وتختتم الحملة بالمبارات النهائية لبطولة كرة القدم التي ينظمها الاتحاد الوطني هذا العام بمشاركة 16 فريقا من المعهد والجامعة، والتي تنظم هذه السنة برعاية رئيس المجموعة الحضرية.


http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1167.imgcache (http://www.alakhbar.info/files/unem_2.jpg)
الحضور الرسمي لحفل افتتاح الأسبوع الطوعي الخامس (الأخبار)



ودعا الأمين العام كل الطلبة إلى "تقديم الجهد والوقت، خدمة للوطن"، قائلا: "لنتوحد شعوريا مع المرضى ولو لوقت يسير، لنبذل من أجلهم، ونقدم لهم ما نملك قطرة دم قد تنقذ حياة إنسان".

وأكد الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا أن على الجهات الرسمية أن تسعى لتطوير التعليم وتنويعه، مؤكدا أنه من غير المقبول أن نبقى حتى اللحظة وليست لنا سوى جامعة واحدة، ومعهد واحد، آن الأوان –يقول الأمين العام- لنرى جامعات موريتانيا ومعاهد موريتانيا.

محمد الهادي ولد الطالب ممثل وزارة الشؤون الإسلامية حث الطلبة على التبرع بالدم، مشيرا إلى نبل هدف إنقاذ نفس تواجه الخطر، ومؤكدا أن أبناء المحظرة التي نفخر بها جميعا ليس غريبا عليهم أن يهتموا بمشاكل الآخرين، لأن هذا يدخل في صميم واجبات الشباب.




http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1168.imgcache (http://www.alakhbar.info/files/unem_2_1.jpg)
جانب من الحضور الطلابي في حفل افتتاح الأسبوع الطوعي بقاعة الإمام مالك بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية (الأخبار)




الدكتور عبدوتي ولد عالي ممثل وزارة التعليم الثانوي والعالي شكر الاتحاد الوطني على حملته، مؤكدا أن العمل التطوعي يعتبر عملا تربويا لأنه يؤهل طلبة اليوم للقيام بدورهم بعد التخرج، ورأى أن تنظيم الحملة في المعهد العالي حيث طلبة المعهد يعتبر ضروريا لتهيئتهم للمشاركة في الحياة العملية، وأن ذلك أفضل سبيل لتحقيق غد مشرق.

مدير المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية سيد محمد ولد مايابى شكر الاتحاد الوطني على دوره في توعية الطلبة وخدمتهم تربويا وعلميا وعمليا، مؤكدا أن حملة التبرع بالدم تدخل في إطار الاهتمام بالصالح العام، خصوصا وأنها –يقول المدير- تتقاطع مع ما أبداه رئيس الجمهورية من اهتمام بهذا المجال، ودعا الطلبة إلى التبرع بكثرة.

مدير المركز الوطني لنقل الدم دعا الطلبة إلى التبرع بكثرة قائلا "عشرات المرضى في انتظاركم، حتى ينقذهم دمكم من الموت المحقق"، مشيرا إلى أن الحاجة إليه زادت بعد افتتاح مركز لأمراض القلب، وقد برمجوا أكثر من مائة وخمسين عملية جراحية، والعملية الواحدة تحتاج حضور عشرة أكياس من الدم، "ولكم أن تتصوروا حاجة أكثر من مائة عملية، إضافة إلى أن الحالة الواحدة قد تحتاج قدرا كبيرا"، وقد شاهدت قبل أيام –يقول المدير- سيدة أثناء وضعها وقد أصيبت بنزيف احتاجت معه لثمانية عشر كيسا، مما استدعى استنفارا في كل معارفها لتوفير هذا الكم الكبير من الدم، وبعد جهد كبير استطاعوا توفيره، وغادرت السيد ووليدها المستشفى".


نقلا عن الأخبار