مشاهدة النسخة كاملة : ولد داداه: المعارضة متفقة على إزالة النظام بعد فشله


ام خديجة
04-27-2010, 03:18 AM
ولد داداه: المعارضة متفقة على إزالة النظام بعد فشله

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/1128.imgcache

زعيم المعارضة ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه خلال مؤتمر حزبه )[/SIZE]


قال زعيم المعارضة الموريتانية ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه إن المعارضة باتت متفقة على ضرورة إزالة نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز بعد "فشله في تسيير البلاد"، وبعد "إغلاقه باب الحوار، وتفاقم الأزمة على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية".


واعتبر زعيم المعارضة في مقابلة مع "الجزيرة نت" أن "الوضع الذي تعيشه البلاد منذ وصول ولد عبد العزيز للسلطة وضع مزر ومترد على جميع الصعد، وأن أي مشروع اقتصادي ذي بال وذي أثر على السكان لم ينفذ منذ استيلائه على السلطة".


ورأى ولد داداه أن "الوضع السياسي يعيش انسدادا"، أما "الوضع الاقتصادي فهو سيئ حيث لم ينفذ أي مشروع اقتصادي ذي شأن لخدمة السكان"، وفي المجال الاجتماعي نعاني من بطالة كبيرة وواسعة في صفوف الشباب وحملة الشهادات، إضافة لعدم توفر المواد الغذائية بأسعار مناسبة أو معقولة"، أما دبلوماسيا فيقول ولد داداه "يظهر أن هناك مستوى كبيرا من عدم الانسجام والتوافق بين النظام وعدد من الدول من بينها بعض دول الجوار، وكذا دول الخليج العربي وبخاصة المملكة العربية السعودية، إضافة إلى بعض دول المجموعة الأوروبية التي هي شريك إقليمي للبلد".


وشكك ولد داداه في وجود أغلبية رئاسية حاكمة، وقال: "من يحكم في الواقع هو الجنرال محمد ولد عبد العزيز، وهنالك بعد ذلك مجموعات تقف حوله وتتقرب منه"، مؤكدا أن "تأزم النظام بعد التصريحات التي أطلقتها المعارضة أخيرا -وتعهدت فيها بإسقاط النظام- يدل على المكانة والتأثير الذي تتمتع به هذه المعارضة في الشارع الموريتاني، وهي المكانة التي تخولها لأن تكون حاكمة للبلد لو أن هناك ديمقراطية حقيقية".


وعن موضع بيعة بعض الأحزاب السياسية الموريتانية للعقيد القذافي قال ولد داداه إنه ليس "على اطلاع تام بحقيقة ما جرى" مؤكدا أن ما "يعرفه هو أن مفهوم الدولة بدأ يتلاشى، وأعتقد أن رئيس الدولة الذي يجب أن يكون أكثر الناس حرصا على حماية مفهوم الدولة وأبهتها، وإن كان حدث ما قيل فهو لم يلفت نظره، لأنه ذهب مباشرة إلى طرابلس، والمثل الحساني يقول "الصراخ إذا أتى من أعلى الجبل فأين سيكون الفرار؟".
نقلا عن الأخبار[/COLOR]