مشاهدة النسخة كاملة : موسى يدعو لمصالحة شاملة في الصومال تضم حركة شباب المجاهدين


ام خديجة
04-23-2010, 04:33 AM
موسى يدعو لمصالحة شاملة في الصومال تضم حركة شباب المجاهدين




http://www.mushahed.net/vb/imgcache/599.imgcache.jpg
الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى


القاهرة- دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الخميس إلى مصالحة شاملة في الصومال تشمل حركة شباب المجاهدين المناوئة للحكومة لوضع حد للصراع في البلد الذي دمرته الحرب الأهلية الطاحنة الدائرة منذ سقوط نظام حكم الرئيس محمد سياد بري عام 1991.
وطالب موسى، في كلمته أمام الجلسة الختامية للاجتماع السابع عشر لمجموعة الاتصال الدولية حول الصومال الذي عقد بمقر الجامعة العربية، بأن تقوم المصالحة على عدم الاستثناء وتشمل كل الميليشيات بما فيها مليشيا حركة شباب المجاهدين المناوئة للحكومة.

وقال إن التحديات كبيرة ومستمرة في ظل وجود معارضة للسلطة من الشباب، مؤكدا أن المصالحة تقوم على عدم الاستبعاد ودون استثناء، ويجب أن يدخل فيها الكل.

وأضاف إن الجامعة العربية تتعاون في قارب واحد مع الاتحاد الأفريقي والايجاد (الهيئة الحكومية للتنمية) من أجل الصومال، مؤكدا ضرورة أن يكون هناك دعم مادي يذهب لصالح الصومال، ولا يذهب إلى جيوب بعض الزعماء المقيمين في الخارج.

وأكد موسى استعداد الجامعة لإعادة إعمار الصومال بمبالغ ضخمة حتى يعبر الصوماليون من مرحلة الفوضى إلى مرحلة الاستقرار، معربا عن تأييده لقوات حفظ السلام واستعداد الجامعة العربية لدعم هذه القوات، مشيرا إلى أنه لا يمكن دفع أموال تذهب أدراج الرياح.

وشدد على أهمية دعم المؤسسات الصومالية ووفاء الهيئات المانحة بالعهود التي أقرتها في اجتماعها في العاصمة البلجيكية بروكسل العام الماضي، مشيرا إلى عمل الجامعة بالتشاور مع الصومال والأمم المتحدة على تمويل المشروعات التي تدعم الحكومة الصومالية في مجالات الصحة والتعليم.

وتقاتل الحكومة الانتقالية الصومالية التي يدعمها الغرب جماعات إسلامية في أعمال عنف أدت إلى زيادة عدد النازحين في الصومال لأكثر من مليون شخص.

وتقول وكالات اغاثة إن ثلاثة ملايين شخص يحتاجون إلى مساعدات غذائية عاجلة في واحدة من أسوأ الأزمات الانسانية في العالم.

ويبحث اجتماع مجموعة الاتصال الدولية المعنية بالصومال دعم برامج الحكومة الصومالية الأمنية وتشجيع الاستقرار والمصالحة وبدء الإعمار لما دمرته الحرب الأهلية.

وتقود جماعة حركة شباب المجاهدين المرتبطة بالقاعدة في الصومال تمردا داميا ضد الحكومة الانتقالية برئاسة شيخ شريف شيخ أحمد زعيم تنظيم المحاكم الإسلامية المتمرد سابقا.

وتعمل الحركة جاهدة على تطبيق فهم متشدد للشريعة الإسلامية في كل أرجاء الصومال الذي دمره الحرب.

وكان مئات الآلاف من الصوماليين قد لقوا حتفهم جراء المجاعة والحرب والأمراض منذ حلت الفوضى بالبلاد عام 1991، كما فشلت عدة محاولات لإقامة حكم مركزي منذ ذلك التاريخ.

ولم تتمكن الحكومة الصومالية الحالية التي تدعمها قوات حفظ سلام من الاتحاد الإفريقي من بسط سيطرتها على مقديشو بسبب المتمردين الذين يسيطرون على مساحات واسعة من العاصمة ومناطق جنوب الصومال.




نقلا عن القدس العربي