مشاهدة النسخة كاملة : صحيفة جزائرية: المعارضة تخطط لقلب النظام في موريتانيا بمباركة جزائرية


ابن تيارت
04-22-2010, 03:43 PM
[B][I][CENTER][FONT="Arial Black"][SIZE="4"][COLOR="Green"]صحيفة جزائرية: المعارضة تخطط لقلب النظام في موريتانيا بمباركة جزائرية

(الجزائر تايمز - خاص) علمت "الجزائر تايمز" من مصادر موريتانية مُطلعة، خبر تورط جهات جزائرية رفيعة المستوى في التخطيط السري لقلب النظام الموريتاني الحالي الذي يترأسه الجنرال "محمد ولد عبد العزيز"، و يضيف المصدر نفسه أن الاجتماعات السرية التي جمعت بعض أقطاب المعارضة الموريتانية مع قادة الجهاز الإستخباراتي الجزائري، و تمت بقاعدة الأمن العسكري في "بن عكنون"، وهي مصلحة أمنية تُعرف باسم مديرية المخابرات الجزائرية، و كان الهدف الرئيسي من ذلك الاجتماع الموسع هو تحريض زعماء المعارضة الموريتانيين، عن طريق تمويلهم مادياً و شحنهم معنوياً ضد النظام الحالي.

و كما هو معلوم أن الرئيس الموريتاني الحالي "محمد ولد عبد العزيز"، يميل إلى المقترح الذي تقدمت به الدولة المغربية من أجل حكم ذاتي موسع للأقاليم الصحراوية.

و قد جاء على لسان أحد القادة الجزائريين في إحدى الاجتماعات الروتينية، أنه لن يهدأ له بال حتى يرد الصاع صاعين للرئيس الموريتاني ، و أن الجهاز الإستخباراتي الجزائري سوف يعمل كل ما في وسعه كي يقلب النظام الموريتاني رأساً على عقب لأنه لا يخدم مصالحه.

و قد ظهرت أولى نتائج تلك الاجتماعات التي دارت في قاعدة "بن عكنون" جلية، من خلال خطة أولية محكمة تعتمد على استنفار الشارع الموريتاني و تحريكه ضد الرئيس الحالي في شكل مظاهرات شعبية، و ذلك بعد ظهور أقطاب المعارضة علناً في شخصي "مسعود ولد بلخير" و أحمد ولد دادا" في تجمعات خطابية بالشارع الموريتاني، و التي أكدا من خلالها نيتهما المبيتة بشكل صريح و مباشر الإطاحة بالرئيس الحالي الجنرال "محمد ولد عبد العزيز".

و للتذكير تعد هذه هي المرة الأولى التي تتكلم فيها المعارضة الموريتانية بشكل مباشرعلى قلب نظام الحكم في موريتانيا، قصد استمالة فئة واسعة من الفيالق العسكرية الموريتانية، التي تتكون أغلبيتها من "الزنــوج" مستغلين في ذلك الوازع العرقي من أجل جلب تعاطف أكبر عدد من الزنوج و بالتالي إنجاح مخطط الانقلاب.

و يأتي الدعم ألاستخباراتي الجزائري للمعارضة الموريتانية، قصد الإطاحة بالرئيس "محمد ولد عبد العزيز"، على خلفية رفض معالي الرئيس الموريتاني في لقائه الأخير مع الرئيس الجزائري بليبيا، العرض المغري الذي تقدمت به هذه الأخيرة بغية مساندة أطروحة "الانفصال" في الصحراء الغربية".

وكان مدير "جريدة الجزائر تايمز" الإعلامي المعروف يحي أبو زكريا ورئيس تحريرها أنور مالك قد أعلنا فى وقت سابق من هذه السنة براءتهما مما ينشر فى الجريدة الأكترونية بعد أن تمكن المدير الفني من التحايل عليها وبيعها لجهات أجنبية حسب تصريحاتهما.