مشاهدة النسخة كاملة : ولد الحسن : علاقاتنا بإيران لاتغضب الغرب


ام خديجة
04-21-2010, 05:17 PM
ولد الحسن : علاقاتنا بإيران لاتغضب الغرب

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/491.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb/imgcache/491.imgcache.jpg)

قال عضو المكتب السياسي والأمين التنفيذي بحزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا الدكتور محمد الأمين ولد الحسن إن علاقات موريتانيا بإيران لاتغضب العالم الغربي،مضيفا أن علاقات نواكشوط بواشنطن قائمة ووثيقة،ضمن احترام السيادة الموريتانية وعلاقاتها الاستيراتجية

[B]وهذا نص الحوار</

]مراسل إسلام تايمز بموريتانيا : في البداية ما هي أهداف الحملة الآن ؟ وهل هنالك ضمانات فعلية لعدم إعادة الماضي (حزب الدولة) من خلال تحكم ثلة من رجال القبائل والمال في الحزب؟

[B]د محمد الأمين ولد الحسن : بسم الله الرحمن الرحيم ..في البداية أشكر موقع "إسلام تايمز" علي اتاحته هذه الفرصة للحديث عن الوضع السياسي بموريتانيا

[B]أما عن سؤالكم فهدف الحملة الآن هو الاتصال بالجماهير وشرح رؤى الحزب السياسية والتواصل للإطلاع علي المشاكل والاهتمامات ذات الطابع المشترك ضمن سياسة أعتمدها حزب الإتحاد من أجل الجمهورية قبل شهور خلال مؤتمره التأسيسي ،وتسعي هيآته الانتقالية إلي تطبيقها</SPAN>. </SPAN> </SPAN>

ومن ضمن أهداف الحملة الحالية هو كما هو معلن من قبل الجهات الحزبية المختصة هو فتح باب الانتساب أمام القواعد الشعبية بشكل طوعي طيلة شهر ابريل الجاري من أجل بدء الخطوات الفعلية لاختيار قادة الحزب السياسي الأكبر في موريتانيا والعمل علي تهيئة الأجواء للمؤتمر القادم الذي سيكون إفرازا للعملية الجارية من حيث انتقاء القادة واختيار ممثلي السكان لرسم سياسة الحكومة وضمان تطبيق برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي فاز علي أساسه في انتخابات الثامن عشر من يوليو 2009</SPAN>. </SPAN> </SPAN>

أما عن قصة الضمانات فأكثر الضمانات التي يمكن أن نقدمها لجمهور الحزب وللنخبة السياسية علي حد سواء هو تلك التعهدات التي أطلقها الرئيس خلال أول مؤتمر للحزب والتي اعتمدت كوثيقة أساسية من قبل المكتب السياسي للحزب في أول اجتماع له بعد المؤتمر</</

[B]وأعتقد أن المشاورات التي أعتمدها رئيس الحزب الأخ محمد محمود ولد محمد الأمين مع مجمل الأطراف المشكلة لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية والفاعلين السياسيين المساندين لرئيس الجمهورية والفترة الزمنية التي امتدت عدة أشهر من أجل ضمان إحكام عملية الانتساب ومعالجة أي اختلالات قد تعترض سبيلها ،واختيار طاقم كفئ لقيادة العملية كلها أمور تساهم وتمنع تكرار انزلاقات الماضي وتضمن تمثيل القواعد الشعبية بشكل أكثر صدقية من ذي قبل من خلال ضبط اللوائح باعتماد برنامج فرز التسجيل وعدم تكراره

[B]كما أن هنالك رقابة صارمة علي العملية علي عموم التراب الوطني وقد أخذ الحزب الضمانات اللازمة من أجل وقف أي تلاعب بأصوات الناخب الحزبي ومنع أي تأثير للمال السياسي أو الزعامات التقليدية في العملية ضمانا للمساواة ودفعا باتجاه تجديد الطبقة السياسية بموريتانيا ]

]مراسل إسلام تايمز بموريتانيا : [U]كم تستمر الحملة حاليا؟ وهل حددتم موعد المؤتمر القادم؟SS
[B]د محمد الأمين ولد الحسن : الحملة مبدئيا تستمر طيلة شهر كامل يخصص أسبوعه الأول للتحسيس بالعملية ،بينما تخصص الأسابيع الثلاثة الأخرى للانتساب وأعتقد أنها فترة كافية خصوصا وأنها انطلقت بشكل متزامن وعلي عموم التراب الوطني وتم توفير كامل المستلزمات لذلك</SPAN>. ]

مراسل إسلام تايمز بموريتانيا : الحملة تأتي في ظل تراشق إعلامي قوي بين الأغلبية والمعارضة ..هل واجهتكم صعوبة في إقناع السكان بالانتساب للحزب ؟

[B]د/ محمد الأمين ولد الحسن : عموما هو كما سميته تراشق إعلامي ليس إلا،والسكان يدركون من يخدم الصالح العام من غيره،وقد فوضوا فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز في آخر انتخابات رئاسية تشهدها البلاد،وبنسبة فاقت كل التصورات ومن الجولة الأولي</]

[B]أما الحديث عن صعوبات في إقناع السكان فهو أمر سابق لأوانه ومن غير المتوقع كذلك ونحن الآن عاكفون علي عملية الانتساب والأرقام النهائية هي التي ستحدد متى تجاوب السكان مع خطاب الحزب وبرنامجه السياسي وكل المؤشرات واعدة ونأمل أن تعزز بانتساب يضمن حماية الإنجازات القائمة ويرفع إلي الواجهة السياسية ممثلين أكفاء للشعب من أجل الانطلاقة الفعلية في مسيرة البناء

مراسل اسلام تايمز بموريتانيا : أخفقتم شعبيا بسبب انهيار الأوضاع في البلاد كما تقول المعارضة ..هل أنتم بصدد مراجعة الأوضاع داخليا وما الذي قدمه رئيسكم لبلد منهك حتى الآن؟>

[B]د/ محمد الأمين ولد الحسن : هو كلام معارضين كما أسلفت ليس إلا..فلا نحن أخفقنا وليس الإخفاق واردا علي الإطلاق في رؤى الحزب وتصور أشخاصه ،والمعارضة لها الحق في الحديث عما تراه إخفاقا في ظل تعددية سياسية تضمن لها حرية التعبير وحتى حرية السباب والشتائم مادام الإعلام مفتوحا والحركة الاحتجاجية مسموح بها لأ%