مشاهدة النسخة كاملة : ما هكذا يا سعد تورد الإبل


ام خديجة
04-19-2010, 04:33 AM
ما هكذا يا سعد تورد الإبل

http://www.mushahed.net/vb/imgcache/297.imgcache.jpg (http://www.mushahed.net/vb/imgcache/297.imgcache.jpg)

روي مسلم في صحيحه عن أبي رقية تميم بن أوس الداري رضي الله عنه أن النبي </SPAN>صلي الله عليه وسلم

إن من عدل وسماحة الإسلام أن جعل الله هذه القاعدة خماسية الأركان



2/ افترضا أن الكلام الذي كتبته بتوجيه من الشيخ صاحب الفضيلة

3/ افترضا أن المقال قصد به النيل من الحركة الإسلامية في موريتانيا ظنا منهما { وإن بعض الظن إثم } لا أدري هل أتاهما الوحي أم من أين لهم بذلك وهم لا يعرفاني ولا أظن واحدا منهم سبق لي شرف بلقائه </SPAN>

4/ أرعدا وتوعدا باللسع والعض واللدغ وغيرها من أفعال الحيات وخشاش الأرض: </SPAN></SPAN>



5/ افتريا علي أني نلت من الأستاذ

6/ مع أنهما عابا عليّ بقولهم أني نلت من الأستاذ جميل ولكن بالنسبة لهما الشيخ الدكتور العلامة عثمان ولد أبو المعالي يعرضان به تصريحا وتلميحا وكأن عرضه حلال ليست له عندهم حرمة هل سمعا حديث { كل المسلم علي المسلم حرام – دمه وماله وعرضه .....الخ} </SPAN></SPAN>



7/ جعلا يصبان جامَ غضبهما علي حزب الفضيلة لأنه مع غيره من أحزاب موريتانيا اتفقا مع ليبيا علي بعض الأمور منها نصرة المظلوم والدفاع عن الأقليات المسلمة والمساجد في سويسرة وحملة مقاطعة الدنمارك وهل في عرفكم هذا هو العيب والعمالة والإرتزاق !! ؟ وماذا يعني الإتفاق مع الرفيق حزب البعث العربي في سوريا وهو هو؟؟</SPAN></SPAN>

8/ اتفقا علي تجاهل الإجابة علي أسئلة مهمة والدخول بدلا من ذلك في مهاترات شخصية لاتسمن ولا تغني من جوع </SPAN></SPAN>

أما الأستاذ محمد محمود ولد أحمد الشيخ فله كل التجلة، حاول جهده في الإجابة علي بعض التساؤلات بغض النظر عن جوابه مقنع ام لا ، وهل تراه يملك المعلومة الذي يستطيع أن يقنع بها أم أنه من الشباب الذين تحجب عنهم بعض المعلومات لإعتبارات وهو فعل معمول به في التنظيمات السرية ؟..... وجزاه الله خيرا أنه افترض فيّ حسن النية ودافع الشفة وواجب النصح ، وأأكد له وللجميع أني ما أردت بذلك شهرة ولا علوا في الأرض ولا فسادا ،ومعاذ الله أن أنصب نفسي لمقارعة الأستاذ جميل فلست أهلا لذلك لا قدرا ولا قامة ، وما ينبغي لي وما أستطيع !!! ثم تحدث عن التقلبات في المواقف وقال (لقد تقلب الشأن السياسي كثيرا ومن المنطقى أن تتقلب معه المواقف والمواقع وهو تقلب لم يسلم منه أحد وليس الثبات في حد ذاته هدفا مطلوبا حتى نحافظ عليه وإنما المدار على المصلحة العامة مصلحة الدين ومصلحة الدولة، وهذا أمر يختلف الناس في تقديره ) نعم نقول ليس الثبات هدفا في ذاته ولكن هنالك ثوابت يجب أن تحدد وإن تغيرت إحدي المعطيات مما جعل تغيير ذلك الثابت أمرا واردا وجب إطلاع الرأي العام ولا نكتفي بنقاش الأمر في الصالونات المغلقة لأن العمل العام لا سرية فيه فهو مشاع ، وجاء الأستاذ ليدلل علي فهم غريب لحرفية النصوص من غير تقليب لما بين السطور فحول تيارا أو حركة أو حزب ،سمها ما شئت، إلي شخص وجعل له رجلان

أما الأخ محمد سالم ولد محمدو فرد بألفاظ لا أعرف ماذا تفيد ولعل صاحبها لم يقرأ في حياته الفكرة التي نَظّر لها قيادات الإخوان المسلمين الذين يدعي أنه من أتباع فكرتهم [ نحن دعاة لا قضاة ] !! وهل سمع في حياته وصايا الإمام حسن البنا الوصية الثامنة [ تجنب غيبة الأشخاص وتجريح الهيئات ولا تتكلم إلا بخير ]؟؟؟ وهبني بكل ما وصف فهل هذا يبرر للحركة الإسلامية أن ترتكب الأخطاء من غير حسيب ولا رقيب ؟</SPAN></SPAN>

وإن أتتك مسبتي من ناقص

وأذكر القارئ الكريم ولا أظنه نسي {ولكن الذكري تنفع المؤمنين } في أيام الحرب البغيضة التي شنتها أمريكا علي العراق طلبت حكومة بوش من العالم التأييد فرفضت بعض الدول ولم يوافق مجلس الأمن فوقف بوش في الأمم المتحدة وقال { إما معنا أو مع الإرهاب ) وبدأ تحامله بوضوح عندما اتضح أنه حتي عنوان المقال لم يقرأه ، لعل أحد أسياده قال له رد علي هذا المقال فأنبري بقلمه الذي تفوح منه رائحة غير زكية بسبب الأحكام التي توزع جزافا يمنة ويسرة

وأخيرا يا شباب الحركة الإسلامية في موريتانيا إن كنتم تريدون عملا حقيقيا فاليكن واضحا أن تجارب الآخرين يمكن أن يسترشد بها وبخبراتهم لكن لايمكن أن نقوم لها بعملية قص ولصق لأنه لكل قوم ثقافتهم وبيئتهم وعاداتهم وتقاليدهم التي يحترمها الشرع ما لم تتعارض مع نص فكل الحركات الإسلامية الناجحة في العالم اكتفت بأخذ الفكرة وعدلت عليها حسب حاجة شعبها ووطنها خذ مثلا السودان وحماس وتركيا فهي تجارب جديرة بالدراسة ، واليكن واضحا لكم أن العمل الإسلامي ليس حكرا عليكم وهو بالفهم العام حق مشاع ينبغي أن تسمعوا فيه الرأي الآخر، والنعلم أن مرحلة العمل السري انتهت وهذا عصر الصحوة العامة ،والأمة حاجتها كبيرة والميدان واسع فكونوا علي قدر التحدي ولا تضيقوا ذرعا بالآخرين ، وفي مقال سابق طلبت منكم طلب وأعيده اليوم تعالوا نناقش الأمور من غير غضب ولا تشنج .....

نقلا عن السراج

camel
04-19-2010, 10:28 AM
مقال يبدو أنه رد على مقال سابق
لكن لم نعرف من القائل وما المناسبة