مشاهدة النسخة كاملة : تصاميم على شكل حلي مزخرف تعيد تشكيل النفايات


ام خديجة
04-17-2010, 05:58 PM
تصاميم على شكل حلي مزخرف تعيد تشكيل النفايات..
http://www.saharamedias.net/smedia/images/stories/candidates/kiffa5.jpg

الربيع ولد ادوم – كيفة
تحولت آلاف الكؤوس المكسورة، وزجاجات العصير التي كانت ستأخذ طريقها الى حاويات القمامة في مدينة كيفه الى حلي جميلة باهظة الثمن يتنافس السياح من مراكز الاهتمام بالثراث اليدوي في مختلف أنحاء العالم على اقتنائها وخاصة النوعيات التي تتميز بزخرفة عالية الجودة.

و اطلقت تعاونية "المنصورات" بالمدينة مشروعها الجديد لتصنيع الزجاج المكسور وإعادة تصميمه في شكل حلي للنساء والرجال على حد سواء على شكل قلائد وأقراط ساحرة التصاميم.
في منزلها المتواضع تجلس ام كلثوم بنت سيدي محمود – 51 عاما- على فراشها البسيط، يتربع بجانبها الحجر المنحوت على طريقة المطاحن الزجاجية القديمة، حيث تعمل السيدة على إعادة تصنيع عشرات الكؤوس المكسورة وصياغتها في شكل قلائد مختلفة الألوان والتفاصيل والإشكال، تلبية لعشرات الطلبات التي تصلها من الداخل والخارج طلبا لكميات من القطع المعادة التصنيع.
ام كلثوم مع عشرات النساء الاخريات أعدن من جديد ثقافة تقليدية قديمة تم تداولها في عشرينات القرن المنصرم، تتعلق بإعادة تصنيع الزجاج المكسور الذي لم يكن يتجاوز في البيئة البدوية القديمة اكثر من كؤوس الشاي، في حين انه اليوم يطال كل الزجاجات الحافظة لمختلف المواد المصنعة في العالم.
ساعة من الزمن تكفي لإعادة تصنيع كأس الشاي المكسور وتحويله إلى تحفة فنية صغيرة يصل سعرها الى اكثر من 20 دولار أمريكي قد تساهم - مع تزايد الاهتمام بهذه السلع المصنعة يدويا- في مكافحة الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها عشرات النساء معيلات الأسر في مدينة كيفة شرقي موريتانيا حيث يصل معدل الدخل اليومي الغالبية الأسر إلى اقل من دولارين.
ويتم طحن الزجاج بين حجرين حتى يتحول إلى دقيق، قبل ان يتم خلطه بالصمغ العربي وفق كميات تراعي توازن الشكل مع التمازج ..ليتم تشكيل الزجاج بأنماط مختلفة، ويلّون قبل وضعه في الفرن ليكتمل تماسك وحدات الزجاج الصغيرة.. وفي الأخير يتم تشكيل القلائد والاقراط لتكون جاهزة للتداول.
وقديما كانت هنالك طقوس خاصة يتم احترامها خلال اعادة تصنيع الزجاج، حيث تطلق النساء أغان تقليدية يعتقدن انها تساهم في استجابة الزجاج لتشكيلات مختلفة ورائعة.. فالزجاج حسب الكثير من الصانعات التقليديات هو "كائن حساس يتفاعل مع الصوت الشجي".
ولا تحتفظ ام كلثوم بموقف خاص من الشعر العربي لكلاسيكي، لكن بيتا من الشعر يبدو بالنسبة لها غير دقيق الى درجة التناقض مع ما تقوم به: "ان القلوب اذا تنافر ودها مثل الزجاجة كسرها لا يجبر".
ام كلثوم تعتبر من امهر النساء في هذه الصناعة لا تضاهيها في ذلك الا ابنتها "مقيله بنت ايده" عاما والتي تعلق على ذلك بالقول: "هذه الصناعة تحتاج الكثير من التأمل لانها لا تقتصر على التصاميم فقط.. بل تعتمد ايضا على قدرة اعادة تصميم الاشياء.. والقدرة على صناعة شيئ مفيد من لا شيئ".
وتضيف: "كانت هذه الصناعة موجودة منذ زمن قديم في موريتانيا حتى قبل الاستقلال.. لكنها كانت شخصية الى حد بعيد وتقوم النساء باعادة التصنيع بغرض قتل الوقت فقط.. اما اليوم فتتم اعادة التصنيع لغرض تجاري في ظل ازمة اقتصادية تضرب العالم وتؤثر على ظروف المعيشة".


http://ep.yimg.com/ca/I/yhst-77251710922170_2089_11302383
ورغم ان (http://www.africantradebeads.com/Product_Index/Kiffa/kiffa.html) بدأت فعلا في عرض نماذج من هذه الصناعات (http://www.katieojewelry.com/jewelry-resources/feature-articles/kiffa-beads.html) بشكل واسع والاعلان عن اسعارها بشكل يفوق اثمانها لدى السيدات في مدينة كيفة الا ان ام كلثوم التي ليست لديها ثقافة تمكنها من الاطلاع على محتوى الشبكة العنكبوتية (http://www.cjafricanstore.com/kiffa-beads.html) تؤكد ان شراء مثل هذه الصناعات من مصدرها الاصلي هو الذي يمكن من شراع منحوتات اصلية وعالية الجودة مع تأكيدها ان المنافسة بشكل عام هي امر ايجابي وان هنالك ثقة كبيرة لدى النساء فيما يقمن بصناعته دون ان تنفي امكانية وجود الصناعة تاريخيا في بلدان اخرى

نقلا عن صحراء ميديا