مشاهدة النسخة كاملة : وزارة التعليم والحصاد المر


أبو فاطمة
04-17-2010, 05:27 AM
وزارة التعليم والحصاد المر

ليس من المبالغة القول بأن ما يعشش هذه السنة في وزارة التعليم من الفساد والكساد وضعف الأداء والفوضى لم تشهده في تاريخها رغم عراقتها في الفساد منذ تسلل إلى إدارتنا الو
فوزير التعليم الثانوي والعالي لا يفتأ يزور المصالح التابعة لقطاعه فلا تثمر زيارته إلا رزمة من اللعن والتسخط على المسئولين والفنيين بالوزارة ومع تأوه وتضجر الوزير فالطاقم يمارس روتينه العملي بشكل معتاد فهل ذلك عجز أم إرادة بالفعل ينتقدها القول للاستهلاك المحلي ؟ .
ووزير التعليم الذي يتحدث كثيرا عن التعليم وقناعته به عاجز في نظرنا – معشر الأساتذة - عن أن يزيد على ذلك بغير الحديث عن الأماني وما يرتجيه للقطاع .
فلا هو قادر على أن يحدد تاريخا انتزعه من الحكومة يحدد مراجعة وتطبيق مرسوم أسلاك التعليم الثانوي ، ولا باستطاعته أن يستخرج من وزارة المالية 202000000 ( مائتا مليون ومليونا أوقية ) تعهد بها رئيس الجمهورية منذ إبريل 2009 حسب ما ذكرت نقابات التعليم الثانوي وصرح به وزير المالية الأسبق محافظ البنك الحالي، و لم يتمكن من جعل علاوة الطباشير 20000 أوقية كما كرر ذلك في عدة مناسبات .
ما من ريب في أن الوزير كان بإمكانه أن يستفيد من لقاءات النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي برئيس الجمهورية والوزير الأول والذي تعهد بالمتابعة الشخصية لمشاكل الأساتذة كما ذكرت النقابة في بيانات لها.
هذا عن الوزير أما المسئولون المعنيون بتسيير الأشخاص فلك أن تنشد فيهم قول الشاعر :
حدث ولا حرج عن الشيخ الرضى أو دع إذا حدثت بالمعلوم
ومع تفاوتهم في المواهب والتركيز والعملية فإن النمط العام الذي ينتظم فيه عمل الوزارة يمتاز بالأمور التالية :
1- عدم التعاطي بإيجابية مع المشاكل المطروحة وهو ما يؤدي إلى تأخر الإجراءات اللازمة لتسريع أي قرار حتى لا يصدر إلا بعد يأس شديد هذا إن صدر وربما لا يصدر أو على الأقل إلى وقت كتابة هذه الحروف .
فمثال ما صدر متأخرا بعد فوات الأوان:
- قرار الأساتذة المتخرجين هذه السنة بعد أربعة أشهر من العمل بجيوب خاوية .
-تحويلات رؤساء المؤسسات ( المديرين ) تأخرت إلى منتصف فبراير بعد مرور أكثر من أربعة أشهر رغم وجود مؤسسات بلا مديرين .
أما القرارات ( العلاوات والترقيات والتحويلات ) التي مازالت تنتظر الصدور رغم طول الأمد فكثيرة ومن أبرزها ما يلي :
- التقدمات فمنذ إبريل 2009 لم يصدر قرار يقضي ببعض التقدمات التلقائية.
- علاوات مدير الدروس والمراقبين العامين المعينين منذ مايو 2009 .
علاوات المستشارين التربويين منذ مارس 2009 .
- تحويلات مديري الدروس والمراقبين العامين لهده السنة رغم مرور 6 أشهر من السنة الدراسية.
- أما تأخر الطباشير والبعد الشهر والشهرين فهي العادة القديمة لحليمة.
2- وأما الفوضى في الترقيات والتحويل فما تزال موجودة وفي هذه السنة تم إدخال بعض الأساتذة إلى انواكشوط تجاوزا للمعايير .
3- وأما اكتتاب العقدويين من الشارع دون أي تكوين تربوي و دون مراعاة للتخصص مع اعتراف الوزير بوجود فائض من الأساتذة مهملين يتجاوز 2000 أستاذ فهو خير دليل على تعشيش الفساد في الوزارة .
ذلك هو حصاد وزارة التعليم الثانوي والعالي على مستوى التعليم الثانوي فهل تظل الجهات العليا مستمرة في غض الطرف عما يجري ؟ رغم أن الوضع لم يعد يحتمل الانتظار خصوصا وأننا - معشر الأساتذة - ذقنا لذة النضال ومتعة مقارعة المفسدين وندرك أن فجر تحقيق المطالب بازغ لا محالة وأن النصر صبر ساعة !!
الداد ولد محمد المختار 14-04-2010

نقلا عن السراج الإخباري