مشاهدة النسخة كاملة : موريتانيا: الحكومة تنفي والمعارضة تصر على وجود نفايات سامة مدفونة قرب العاصمة


ام خديجة
04-16-2010, 03:30 PM
موريتانيا: الحكومة تنفي والمعارضة تصر على وجود نفايات سامة مدفونة قرب العاصمة
عبد الله بن مولود

4/16/2010




نواكشوط ـ 'القدس العربي': نفى ناطق من وزارة المعادن الموريتانية أمس الخميس وجود نفايات سامة ذكر حزب التكتل المعارض أن شركة تعمل في مجال استخلاص الذهب قد دفنتها قبل أيام عند الكيلومتر 32 على طريق نواكشوط نواذيبو المتصل بالطريق المتجه نحو منجم قلب الغيشة حيث يستخلص الذهب.
وكان أحمد ولد داداه زعيم المعارضة ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية قد أكد أن بعثة برلمانية من حزبه (رافقها إعلاميون) اكتشفت مؤخرا قيام شركة تازيازت موريتانيا العاملة في مجال استخلاص الذهب بدفن نفايات سامة داخل البلاد، معتبرا أن ذلك يهدد بخطر بيئي كبير. واوضح ولد داداه أن البيئة في موريتانيا 'باتت عرضة للتواطؤ بين السلطات وشركات التنقيب عن المعادن'.
وردا على هذه التأكيدات نفى محمد يحيى ولد حمودي مديرالشرطة المعدنية بوزارة الصناعة والمعادن الموريتانية وجود أي نفايات فى البلاد.
وقال إن الموجود هو 'خليط من الماء والمازوت تم إفراغه من صهريج تابع لشركة توتال التى ترتبط بعقد مع شركة تازيازت يقضي بتوفيرالمحروقات ونقل الفضلات'. وأوضح ولد حمودي أن سائق الصهريج المذكور انطلق باتجاه مستودعات شركة توتال بمدينة نواذيبو محملا بـ25 مترا مكعبا من فضلات المحطة الكهربائية المتمثلة فى خليط الماء والزيوت، مضيفا أنه عند الكيلومتر 32 من مكان الانطلاق غيّر السائق الاتجاه حتى مسافة 4 كيلومترات وقام بافراغ حمولته، مشيرا إلى أن التحقيق جار الآن بشأن ذلك.
وخلص مديرالشرطة المعدنية الى أن الوزارة قامت باجراء التحليلات الضرورية لعينة المياه والزيوت الموجودة وثبت أن الأمر 'مجرد فضلات' للمحطة الكهربائية كانت فى طريقها الى مستودعات شركة توتال بنواذيبو لاستخدامها فى أغراض أخرى.
وفي إطار التوضيحات الخاصة بهذه النفايات، نشر فيليب جيول المدير العام لشركة توتال - موريتانيا بيانا أمس أعلن فيه أن شركته هي المورد لمنجم تازيازت بالوقود والزيوت الصناعية كما تتولى نقل ومعالجة خليط المياه والمازوت الناجم عن وقود المولدات الكهربائية الذي لا يشكل أي مخلفات كيميائية سامة. ونشر مايكل روبنسون المدير العام لشركة تازيازت موريتانيا المحدودة أمس من جانبه توضيحا آخر أكد فيه أن شركة تازيازت - موريتانيا المحدودة تستعمل ثلاثة مولدات كهربائية تعمل بالمازوت لإنتاج الكهرباء على مستوى موقعها المنجمي.
وأشار إلى أن تشغيل المولدات الكهربائية يعتمد على المازوت ويتطلب وقودا نظيفا ويخلف بقايا مكونة أساسا من الماء والمازوت.
وقال إنه تم اشعار شركة تازيازت موريتانيا المحدودة بتفريغ هذا الخليط عند الكيلومتر 32 من موقعها المنجمي 'وفورا قامت بتنفيذ خطتها الاستعجالية، مما تطلب ارسال المعدات لمكان الحادثة لتنظيف وتطهير المنطقة من خلال نزع هذه المادة المكونة من الماء ومخلفات المازوت'. وأكد روبنسون 'أن شركة تازيازت موريتانيا المحدودة اذ تأسف لوقوع هذه الحادثة الخارجة عن إرادتها لتؤكد ان مخلفات المازوت الثقيل والمياه ليست ناتجة عن عملية معالجة المعدن داخل المصنع'.
وكان دفن هذه النفايات قد أثار في الأيام الأخيرة زوبعة إعلامية كبيرة اتهم فيها وزير المعادن بالتواطؤ مع الشركات الأجنبية التي لا تهتم إلا بمصالحها الضيقة.


نقلا عن القدس العربي