مشاهدة النسخة كاملة : الحكومة الجديدة تتهم باكييف بمحاولة العودة إلى السلطة


ام خديجة
04-10-2010, 11:56 AM
الحكومة الجديدة تتهم باكييف بمحاولة العودة إلى السلطة http://www.alkhaleej.ae/uploads/gallery/2010/04/10/92758.jpg http://www.alkhaleej.ae/App_Themes/news/images/pic-gallery/prev.jpg (**********:gallery_prev();)1/1
http://www.alkhaleej.ae/App_Themes/news/images/pic-gallery/next.jpg (**********:gallery_next();)

شهدت قرغيزستان أمس يوم حداد بعد المواجهات الدامية التي وقعت الاربعاء وأدت إلى الاطاحة بالرئيس كرمان بك باكييف، فيما سادت مخاوف من حصول اضطرابات جديدة بعدما أكد الرئيس المخلوع رفضه الاستقالة أو مغادرة البلاد .

وتجمع الآلاف في ساحة بشكيك المركزية قبالة مقر الرئاسة والحكومة حيث وقعت مواجهات الاربعاء في ذكرى الضحايا ال76 الذين سقطوا خلالها بحسب الحصيلة الرسمية .

ووضعت الحشود باقات من الورد أمام سياج المبنى الذي اغلقت كافة منافذه والذي كاد الفضوليون ومثيرو الشغب يدخلون إليه الخميس . وبدأت أولى عمليات التشييع في العاصمة أمس .

وحذرت رئيسة الحكومة الانتقالية روزا اوتونباييفا خلال عيادتها الجرحى في أحد المستشفيات من حصول اضطرابات جديدة .

وتترأس اوتونباييفا، وزيرة الخارجية السابقة، الحكومة الانتقالية المكلفة اعداد دستور جديد وتنظيم انتخابات رئاسية خلال ستة أشهر لاختيار خلف للرئيس باكييف .

وقالت “ليس من المقرر التفاوض مع باكييف”، متهمة الرئيس المخلوع بمحاولة العودة إلى السلطة بعد الانتفاضة الدامية التي اطاحت به .

وتساءلت “ما هي الشروط اللازمة ليستقيل بعد أن كان أكثر من ألف مواطن ضحايا” المواجهات العنيفة التي دارت الاربعاء بين قوات الأمن والمعارضين واوقعت 76 قتيلاً وألف جريح، مؤكدة أن “مناصري باكاييف في الجنوب يحاولون اعادته إلى السلطة” .

وباكاييف الذي لجأ إلى معقله جلال اباد في جنوب البلاد، أعلن أمس في مقابلة مع وكالة فرانس برس رفضه الاستقالة، مؤكداً استعداده للتفاوض مع المعارضة لتجنب اندلاع حرب أهلية .

وقال “لا أنوي مغادرة البلاد ولن استقيل من الرئاسة”، مضيفاً “أنا مستعد للجلوس إلى طاولة المفاوضات مع المعارضة”، مؤكداً من جهة أخرى “لم اعط الأمر باطلاق النار” على المتظاهرين .

وتتمتع قرغيزستان، الجمهورية السوفييتية السابقة بموقع حيوي بالنسبة إلى الولايات المتحدة التي تنشر فيها قاعدة عسكرية اساسية للعمليات العسكرية في افغانستان .

ومصير هذه القاعدة العسكرية، التي تعارض السلطات الروسية وجودها، بين ايدي الحكومة الجديدة . ومن هذا المنظار يرى كثيرون أن موسكو تقف وراء سقوط نظام باكييف .

وروسيا اعترفت عملياً بالحكومة الجديدة في قرغيزستان، والتي أوفدت أمس إلى موسكو نائب رئيستها الماظ بك اتامباييف على رأس وفد لاجراء محادثات مع المسؤولين الروس .

أما الولايات المتحدة، فقد التزمت خطاً حذراً تجاه الاحداث في قرغيزستان .

وقالت الخميس إنها لن تنحاز لأي طرف .

من جهته، أعلن الاتحاد الأوروبي أمس عن ارسال موفد إلى قرغيزستان للمساعدة على ايجاد حل للأزمة الدائرة في هذه الجمهورية السوفييتية السابقة “بالتعاون مع الشركاء الدوليين” .

وطلبت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون من ممثلها الخاص لآسيا الوسطى بيار موريل التوجه إلى بيشكك بحسب بيان .

وأضاف البيان أن “هدف الزيارة هو تقييم الوضع بعد اعمال العنف الأخيرة وايجاد الاتحاد الأوروبي السبيل بالتعاون مع شركائه الدوليين لإيجاد حل سلمي للأزمة عبر التفاوض” .

من جهة أخرى، أعلنت متحدث عسكري أمريكي في بشكيك أمس ان القاعدة العسكرية “الجوية” في قرغيزستان استأنفت عملها بصورة طبيعية بعد تعليقها اثر الاضطرابات الأخيرة .

وتستخدم الولايات المتحدة هذه القاعدة لدعم عملياتها العسكرية في افغانستان . (وكالات


الخليج