مشاهدة النسخة كاملة : حركة فتح... إلى الخلف دُر


أبو فاطمة
04-10-2010, 08:35 AM
حركة فتح... إلى الخلف دُر
د. علي الحاج





المتتبع لمسار فتح ومسيرها ببساطة يستنتج ما سيؤول إليه مصيرها.

فتح تعيش اليوم مأزقا كبيرا بل قل مأساة كبيرة تتمثل في علاقتها مع ذاتها من ناحية وعلاقتها مع خصومها (هي جعلتهم خصومها) من الشعب الفلسطيني وعلاقتها ، وعلاقتها مع الاحتلال الصهيوني ومن لف لفّه عربيا ودوليا .فقد تحولت من حركة تحرر وطني إلى غطاء تجميلي لوجه الاحتلال (يلجأ إليه عند الطلب ).

مأساة فتح الداخلية تتجلى في أمرين اثنين :

*** أولا: سياسة المحاور داخل الحركة : وقد سبق أن عبر عنها ياسر عرفات في العديد من مجالسه حيث كان يقول بلهجته المصرية المعروفة : (كل الأطراف فاتحة دكاكين عندنا (في فتح ) وأصغر دكان هو دكان الفلسطينيين )!!! وكان يذكر الأطراف بالاسم (أمريكا وإسرائيل وبعض دول (الاعتدال العربي)..

هذه مقولة مؤسس فتح وزعيمها لأكثر من أربعين عاما وخلاصة تجربته معها .. أي ان الأمر لم يعد مجرد اختراق بشخص أو اثنين بل هناك محاور وازنة داخل فتح تحمل اسم فتح وتنفذ أجندة لا علاقة لها بفلسطين بل ضد مصلحة فلسطين تحت غطاء فتح ويافطة فتح .. واصغر دكان في فتح هو دكان الفلسطينيين!! ما أشد خطورة هذا الكلام وما أعمق معناه ...والواقع يبينه يوميا ويشرح ويؤكد كل كلمة فيه..

وبمجرد مقارنة بسيطة بين فتح التي أنشئت عام 1965 لتحرير فلسطين 1948 (لأن مناطق 1967 لم تكن قد احتلت بعد ) وبين فتح مدريد وأوسلو لا يجد تشابها إلا في الاسم فقط والنتيجة معكوسة تماما!!!

فقد توسع نفوذ (الدكاكين الخارجية ) داخل فتح وأصبحت كل النقائص والدسائس والأجندات الخارجية تمر من تحت عباءة فتح والواقع خير دليل . وقد قادت سياسة المحاور إلى المرحلة الثانية من مأساة فتح ألا وهي:

*** ثانيا : سياسة التناحر : من الطبيعي أن تعدد المحاور (الدكاكين ) داخل فتح سيولد صراعا فيما بينها (خاصة وأن كل محور يحمل أجندة مختلفة وربما متضاربة مع الحور%2