مشاهدة النسخة كاملة : مواجهات بالجامعة أثناء حفل أقامه نقابيون وفرار الضيوف


أبو فاطمة
04-08-2010, 11:36 AM
مواجهات بالجامعة أثناء حفل أقامه نقابيون وفرار الضيوف

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__univ_nkc.jpg (http://www.alakhbar.info/files/univ_nkc.jpg)



شهد الحفل السنوي للإتحاد المستقل مواجهات عنيفة بين قادته استعملت فيها الكراسي والأحذية بينما كان ضيوف الحفل من فنانين ونواب وشخصيات علمية يستذكرون مع الطلاب واقع الجامعة الصعبة.

الأزمة بدأت حينما رفض قادة الإتحاد المستقل السماح لبعض زملائهم المؤسسين بالحديث خلال التجمع الذي أقيم بذكراه مخالفين اتفاقا عقد بين الطرفين قبل ساعات من بداية الحفل،وهو مارد عليه الناقمون بوقف كافة الأنشطة إلي غاية البت في مصير النقابة المختطفة من السياسيين كما يقولون.

بعد معركة كلامية لجأ الطرفان إلي القوة لحل الخلافات الداخلية ،وهو ما سمح للفنانين بالهروب من القاعة بعد تبادل الشتائم ورمي النعال والتلويح بالمقاعد.

ولم يتأخر نواب البرلمان في مغادرة القاعة التي تحول مسرحها من تظاهرة احتفالية بذكري التأسيس إلي وقعة يحتكم فيها كل طرف إلي قواه البدنية.

الطلاب الرافضين لاختطاف الإتحاد كما يقولون أصدروا بيانا شديد اللهجة جاء فيه " انطلاقا من مسؤولياتنا وواجباتنا النضالية؛ واحتراما منا لجميع الطلاب وخاصة أؤلئك الذين قلدونا شرف المسؤولية في بناء اتحاد متعدد وشامل وثوري وديمقراطي ومستقل عن كل التبعات السياسية و الاديولوجية؛
ونظرا للشلل الذي واكب هيئات الاتحاد المستقل للطلبة الموريتانيين على مدى العام المنصرم؛ ولما آلت إليه الأوضاع داخله من صراعات وخلافات والتي للأسف أصبحت تحمل طابعا شخصيا يستحيل معه استقراره، وتأديته للهدف النبيل المتوخى منه؛

ونظرا لتسلل الخطاب السياسي والإيديولوجي لأدبيات الاتحاد المستقل التي أثبتت فشلها على كل الأصعدة من جهة، ومن جهة أخرى مثلت تخليا عن الخطاب النقابي المستقل والواضح ومحل الإجماع الذي كان الاتحاد المستقل يتبناه ويقوم عليه، ومنه استمد مشروعيته واستقلاليته وشعبيته واستقطابه للأغلبية الساحقة من الحركات والقوى السياسية والفكرية والمستقلة،

ونتيجة للتسيير الأحادي والانفرادي للاتحاد، وتهميش هيئاته المنتخبة وعدم استدعائها للاجتماع ولو لمرة واحدة، وعدم المؤسساتية في التعامل مع الأمور والقضايا ذات الحساسية، وعدم اللجوء للتشاور الذي هو ركن لازم في الأعمال المشتركة، سيما العمل النقابي؛

نظرا لكل هده المعطيات وغيرها مما يضيق عنها المجال، والتي كانت السبب الرئيسي والمباشر لما آلت إليه الأوضاع في اتحادنا العزيز الاتحاد المستقل للطلبة الموريتانيين، والتي كان من بين معطياتها الهزيمة المفاجئة والمذلة في الانتخابات الطلابية لاختيار مناديب الطلبة في مجالس الكليات والجامعة والمجالس العلمية بالكليات يوم الأحد 19|04|2009، وللمرة الأولى في تاريخه الحافل بالانجازات يتراجع مركز الاتحاد في الجامعة إلى الرتبة الثالثة ويفقد إحدى قلاعه الحصان وبفارق كبير ألا وهي كلية الطب؛
إننا نحن المقعون أسفله نعتقد بجزم أن هذه المعطيات ما هي إلا نتيجة حتمية للمسار المظلم والأعرج الذي دخل فيه الاتحاد المستقل، وذلك ما يظهر من الطريقة المتذبذبة وضبابية الرؤية التي يراها ويلحظها كل من تهمه مصلحة الاتحاد، وكل من هو غيور عليه حتى صار الاتحاد المستقل للطلبة الموريتانيين الذي كان يشمل مئات من المناضلين وآلاف من المنتسبين يقتصر علي شخص واحد يدعي أنه أمين عام مصاب بجنون العظمة ويحترف الكذب والخديعة جاعلا من الاتحاد وسيلة للعيش والشهرة ".


وخلص المعنيون إلي التأكيد علي جملة من القضايا من أهمها :
رفضهم الاعتراف بشرعية المكتب التنفيذي الحالي مع دعوة الكل وبدون استثناء للعمل من أجل إنهاء الانقسام الحاصل وترميم البيت الداخلي .

نقلا عن الأخبار