مشاهدة النسخة كاملة : غزة تحتفل بانتهاء المرحلة الأولى من مشروع "الطريق إلى القدس"


أبو فاطمة
04-07-2010, 11:18 AM
بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية
غزة تحتفل بانتهاء المرحلة الأولى من مشروع "الطريق إلى القدس"


http://www.palestine-info.info/ar/DataFiles/Cache/TempImgs/2010/1/Images%202010_april_7_5_300_0.JPG
الظاظا والعيسوي وسكيك في افتتاح مشروع "الطريق إلى القدس"
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام


احتفلت بلدية غزة بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية بنهاية المرحلة الأولى من مشروع "الطريق إلى القدس" اليوم الأربعاء (7-4)، عبر إزاحة الستار عن لوحة المسافة بين بلدية غزة، ومدينة القدس المحتلة البالغة 78.96 كيلو مترًا، بحضور نائب رئيس الوزراء المهندس زياد الظاظا، ووزير الثقافة الدكتور أسامة العيسوي، وعضو المجلس التشريعي المهندس جمال سكيك، ولفيف من وجهاء المدينة، وأعضاء لجان الأحياء.

وخلال مشاركته في حفل الافتتاح، أكد نائب رئيس الوزراء المهندس زياد الظاظا أن مشروع الطريق إلى القدس يؤكد أن "طريقنا هو طريق الحرية والعزة والتحرير، وأن النصر قادمٌ، وسيأتي اليوم الذي نرفع فيه علَم فلسطين، وراية الحرية فوق قباب المسجد الأقصى.

أما المهندس رفيق مكي رئيس بلدية غزة، فأشار إلى أن المسافة التي تفصل بلدية غزة عن مدينة القدس تبلغ 79 كيلو مترًا؛ لتؤكد أن القدس ستبقى في قلب فلسطين، وأن هذا الطريق سيعبَّد بدماء مجاهدينا؛ حتى يتمَّ فتح المدينة وإعادتها إلى حضن الأمة.

بدوره أكد وزير الثقافة أن المشروع يأتي لإحياء مدينة القدس في القلوب والذاكرة الفلسطينية وتأكيد مكانتها، مشددًا على أن هذا المشروع يأتي لضرورة التأكيد أن تكون القدس على أول سلَّم أولوياتنا.

وأشار إلى أن "الفعاليات المختلفة لإحياء القدس في قلوبنا وذاكرتنا ستبقى في كل مخططاتنا ومشاريعنا، مهما قاموا بتهويدها، وعمليات التخريب فيها؛ فإن ذلك سيكون خرابًا لـ"إسرائيل" بإذن الله"، وأشار إلى أن اختيار بلدية غزة لتكون نهاية المرحلة الأولى؛ لتبقى غزة هي العنوان، ومنها سنصل منها إلى القدس بالتحرير الكامل إن شاء الله.

من ناحيته أكد المهندس جمال سكيك عضو "المجلس التشريعي الفلسطيني" مشاركة المجلس بلدية غزة افتتاح لوحة الطريق إلى القدس؛ "لنؤكد أن القدس هي البوصلة التي من خلالها نتجه نحو الثوابت الفلسطينية، ومن أجل ذلك أصدرنا في "المجلس التشريعي" قانونًا بتحريم وتجريم التنازل عن القدس أو أي شبر من فلسطين".

نقلا عن المركز الفلسطيني