مشاهدة النسخة كاملة : مسعود ولد بلخير يتمسك بالحكومة التوافقية للخروج من الأزمة


رشا
05-13-2013, 11:27 PM
مسعود ولد بلخير يتمسك بالحكومة التوافقية للخروج من الأزمة

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=444w__bar.jpg

أعلن مساء اليوم رسميا افتتاح الدورة البرلمانية بحضور العديد من النواب

ناشد رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير كافة الأطراف السياسية بقبول مقترحاته والذهاب إلى حلول توافقية من شأنها اخراج البلاد من وضعيتها الحالية، وتنظيم انتخابات توافقية شفافة ونزيهة.
وطالب ولد بلخير فى خطاب وجهه للشعب خلال افتتحاه الدورة البرلمانية العادية مساء اليوم الأثنين 13-5-2013 الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية باعتبارها أبرز ضامن للتوافق، لكنه طالب المعارضة في الوقت ذاته بقبول حلول أخرى توافقية إذا رفض الطرف الآخر تشكيل الحكومة وأصر على مواقفه الحالية.
وانتقد ولد بلخير الأوضاع الأمنية والسياسية الحالية، وأكد أن الأفق تلوح فيه بوادر تسوية سياسية بعد اطلاعه على رؤية مجمل الأطراف والحرص الذي أبدته كافة التيارات السياسية من أجل انجاح مبادرته.
وأضاف ولد بلخير"إن لقاءنا اليوم نظرا للظرفية السياسية التي يتم فيها لايمكن اعتباره من حيث الأهمية كمجرد افتتاح دورة برلمانية عادية تنعقد كسابقاتها، بل يجب أن ينظر إليه كفرصة أخيرة للتأمل وحسم القرار وينبغي أن لا تفوت الفاعلين السياسيين والناشطين في الرابطات ومنظمات المجتمع المدني بوصفهم المعنيين الأولين بحاضر ومستقبل البلد إن كانوا بصدق لايريدون الاستمرار في وضعية سياسية مشلولة واختلالات مؤسساتية أعاقت منذ سنتين حراك بلدنا الغالي وهددت أمنه واستقراره".

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__messoud__boul kheir.jpg

مسعود ولد بلخير رئيس الجمعية الوطنية

وقال ولد بلخير، إنه يجب الاعتراف بأن الشك وأحيانا الرفض الكامل يخيمان حتى الآن على المناخ السياسي ، بغض النظر عما تواجهه البلاد من تحديات في الداخل والخارج، ويزيد على ذلك ما عاشته مؤخرا العاصمة وبعض المدن في الداخل من تدهور أمني لم يسبق له مثيل في تعدد الاغتيالات البشعة والاعتداءات المتنوعة على مواطنين أبرياء كثيرا ما عانوا من تدني مستوياتهم المعيشية الناجمة عن اتساع الفقر وارتفاع البطالة وكذلك غليان أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية في وسط يتغذى بالشائعات الكثيرة والمتعددة، بينما يزداد فيه في نفس الوقت عدد اللاجئين الماليين في ولاية الحوض الشرقي مذكرا في كل لحظة بخطورة الوضع على حدودنا".
وواصل ولد بلخير يقول"إن كل هذه المعطيات المخيفة بدلا من أن تكون مبررا لتقارب وجهات النظر من أجل حماية الوطن أبرزت عكسا لذلك على مر الأيام تباين آراء الفاعلين السياسيين في تقويمهم للوضع العام للبلاد حاضره ومستقبله وهذا ما يؤكد أهمية المبادرة التي تقدمت بها والتي حظيت بقبول واسع من الأغلبية الصامتة وبعض الأحزاب السياسية وحركات ومنظمات المجتمع المدني بمختلف تشكيلاته لأن خطورة المنعرج الذي تمر به البلاد يدفعنا حتما إلى تجاوز الخلافات للتحلي بأعلى درجة من المسؤولية والوطنية وذلك ما جسدته مؤخرا الردود الجد إيجابية التي تلقيتها على التوالي من منسقية المعارضة الديمقراطية وائتلاف الأغلبية الرئاسية المعبرة عن تبنيهما للمبادرة كإطار للتشاور من أجل تجاوز المرحلة. وبهذه المناسبة السعيدة وبعد الحمد والشكر لله أهنئ الطرفين على قراريهما الشجاعين والوطنيين كما أهنئ أولئك الذين دعموا المبادرة في أول وهلة وأهنئ عاليا الشعب الموريتاني الذي عبر جليا عن تبنيه لها".

أعضاء الحكومة حضروا جلسة الافتتاح(الأخبار)

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=444w__01_140.jpg

وقال ولد بلخير، إن تنظيم الانتخابات القادمة وإنجاحها مرهونان باستعادة الثقة بين الفاعلين السياسيين وطمأنة الناخبين وذلك بخلق جو استقرار وحرية يضمن مشاركة واسعة تعكس بصدق التنوع العرقي والثقافي والسياسي "لبلدنا الذي لن يتحقق دون إعطاء ضمانات حقيقية وفعالة كتدقيق عملية تقييد السكان والحالة المدنية واللوائح الانتخابية مع الحفاظ على حياد الإدارة والمؤسسات الحكومية من جهة ومنع عناصر الأمن والجيش من أي تأثير على مجريات الأحداث قبل وأثناء وبعد العملية الانتخابية من جهة أخرى".

نقلا عن الأخبار