المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عملاء مكتب الإرشاد ! (أحمد البرى)


أبوسمية
04-21-2013, 08:59 AM
عملاء مكتب الإرشاد ! (أحمد البرى)

يبدو أن وضع المسيحيين فى مصر سوف يكزن فى مقدمة القضايا المطروحة على الساحة السياسية خلال الفترة المقبلة ، وننطلق فى مناقشة هذه القضية من محورين :
الأول : بيان حركة "أقباط بلا قيود" الذى تعهدت فيه بملاحقة قانونية لمن وصفتهم فى بيانها بـ"عُملاء مكتب الإرشاد"، وشنت هجوماً ضارياً على عدد من الأقباط ممن اعتبرتهم أعواناً لجماعة الإخوان. ،وقالت إن "الحديث عن الخيانة والعِمالة والتدليس يشمل أعضاء مجلس الشورى (المُلقبين زوراً بالأقباط) المُعينين بقرار من مكتب الإرشاد وفى مُقدمتهم رجل الأعمال "رامى لكح"، والمحامى "ممدوح رمزى"، و"نبيل عزمى"، وآخرين ممن خاب ظننا فيهم وكُنا نحسبهم من الشُرفاء فى هذا الوطن، من أمثال "سامح فوزى" و"نادية هنرى" و"كمال سليمان" و"منى مكرم عبيد" و"سوزى ناشد" و"ماريان ملاك ،وأكدت الحركة أن المُلاحقة القانونية لهؤلاء جزء لا يتجزأ من رسالتها ونضالها الذى يبدأ بتطهير الساحة من الخونة والعُملاء الذين شاركوا بالتبرير والتضليل فى كل الجرائم التى يتم ارتكابها فى حق الوطن - بحسب البيان، وانتقدت الحركة ما اعتبرته نشاطاً ملحوظاً للمدعو "رفيق حبيب" فى الكتابة والتدوين دفاعاً عن الإخوان، واختتمت الحركة بيانها قائلة: "كل هؤلاء باتوا تحت أعيننا، نقف لهم بالمرصاد لنُحصى عليهم خطاياهم فى حق الوطن ودماء الشهداء، ونتعهد بأننا يوماً ما سندفع بهم جميعاً إلى السجون وإن غداً لناظره لقريب".
وجه الدكتور محمد البرادعى رئيس حزب "الدستور" والمنسق العام لـ"جبهة الإنقاذ الوطنى"، انتقادات للرئيس محمد مرسى، على خلفية حديثه الذى قال فيه "إن الأقباط ليسوا أقلية.. وأن تصوير الأحداث التى يكون الأقباط طرفا فيها على أنها طائفية أمر غير صحيح، وكتب – فى تدوينة على حسابه بموقع "تويتر": "ألا يفهم الرئيس تعريف الأقليات المتفق عليه دوليًا وأن يهون من حالة الاحتقان الطائفي أمر مفزع"، مضيفا: "حل أى مشكلة يبدأ بشجاعة الإقرار بوجودها".
السؤال : كيف يتعامل الرئيس محمد مرسى والحكومة مع هذا الملف الشائك ، وكيف سيكون رد فعل المسيحيين الذين وصفهم بيان الحركة بأنهم " عملاء مكتب الإرشاد؟".

نقلا عن الأهرام