المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الآن... هل عرفْتُم من هو؟؟؟/محمد فال ولد بلال


عمراحمد
04-01-2013, 02:41 PM
ربّما كنتم تتصوّرون أنّه مستبدّ أو متسلّط عادي، وربّما كنتم تعتقدون بأنّه قابل للعلاج والتّقويم...أمّا الآن، وقد تكشّفتْ أمامكم بعضُ أسْراره، هل عرفتم من هو؟ هل عرفتم حقيقته؟ هويّته؟ هوايته؟؟؟ قلتم إنّه مستبدّ، وهذا صحيح؛ لكنّ المستبدّين ليْسوا ملّة واحدة، وليْسوا جميعا مثل بعضهم ...

وللوقوف على ذلك، يُمكنكم الرّجوع إلى كتابٍ شهير لأريك كارلتون بعنوان: "وجوه الاستبداد". و قد فرّق فيه بين عدّة أنماط من المستبدّين، من بينها المستبد النّهاب الذي يستنزف الثّروات دون كلل أو ملل أو خجل، والمستبد الطّائفي الذي يحكم بسياسة فرّق تسد، و المستبد المافْيَوي الذي يُطلق حاشيّته لجمع المال بشتّى الطّرق المُمْكنة، والمستبد الأُسَري الذي يُجمّد منافع السّلطة في نسْله أو دائرة ذويه المقرّبين بلا سند من قانون أو تقليد أو قبول من النّاس، و المستبد الشّعبوي الذي يرفع شعارات غوْغائيّة لا تُسْمن و لا تُغْني من جوع، و المستبد الثّوري المزيّف الذي يُوهم شعبه بأنّه يقود ثورة تاريخيّة, و المستبد المتعالم الذي يدّعي أنّ لديه أفكارا عظيمة, و المستبد الديماغوجي الذي يصوّر نفسه و كأنّه واحد من العامّة, والمستبد المغرور الذي يظنّ أنّ الهواء الذي يتنفّسه النّاس هو إحدى أعطياته للشعب, والمستبد الغبي الذي لا يتّعظ ممّن سبقه و يرى أنّه يختلف عن غيره و أنّ له خصوصيّة فريدة "... – أريك كارلتون، و بتصرّف –

أمّا هو... فلا يمكن وضعه تحت واحدة من هذه الفئات, لأنّه يجمعها كلّها في شخصه الغريب. فهو مستبدّ نهّاب... يديرالبلاد بلا رؤيةٍ, و يسيّرها بلا حساب...يهْدر أموالا طائلة ولا تـُعْطي ثمارا... يقود ويحْمي عصابة تهريب وتدْليس ومغامرات... يعْتقد أنّه فيلسوف, صاحب نظريّة جديدة... وهو أيضا غوغائي في هيئته وطريقة كلامه و سلامه و كافّة تصرّفاته...منغلق على ذاته, وهي ذات حصْريّة, طاردة, ونافيّة للآخر...يرْفُضُ الحرّية كنظام وثقافة وممارسة و قيمة, ويخْتزلها في صندوق الاقتراع-حسب هواه- ليسْتَوْلي من خلاله على السلطة و يسْتمدّ منه التّسلط والجور بالطّريقة التي تروق له و لحلْقته الصّغيرة من المقرّبين... وِفْقَ مبادئ سيّاسية أعْلنَها ذات يومٍ أحد السّلاطين المتجبّرين بقوله : مَنْ عارَضَنَا عذّبْناهُ... ومن وَالانا احْتَقَرْناهُ...والسّعيدُ من لا يَرَانا و لا نراهُ...

ولسان حاله يردّد بأعْلى صوتٍ "أنا السببْ" ، "أنا السببْ" على نحو ما جاء في قصيدة الشاعر أحمد مطر:

" نعم أنا....أنا السّببْ.

في كلّ ما جرى لكم أيّها العربْ.

وكلّ من قال لكم, غيْر الذي أقوله

فقد كذبْ

فمن لأرضكم سلبْ...؟

ومن لمالكم نهبْ...؟

ومن سوايَ مثْلما اغتصبْتُكم قد اغتَصبْ؟

أقولها

صريحة

بكلّ مـا أوتِيتُ منْ

وَقَاحةٍ و جُرْأةٍ

وقلّةٍ في الذّوْق والأدبْ

أنا الذي أخذتُ منكم كلّ ما هبّ و دبْ

ولا أخافُ أحدا

ألسْتُ رغْم أنْفكُمْ

أنا الزّعيم المُنْتَخبْ.

أنا رئيس دولة

من دوّل الاخْوَة العربْ "...

عمراحمد
04-01-2013, 02:44 PM
نعم عرفناه .. زعيما لا كالزعماء!!/محمد ولد امربيه ولد عابدين


محمد ولد عابديننعم عرفناه وألفناه.. لأنه جاء بقلب سليم ونية صادقة من أجل خدمة البلاد والعباد؛ ولأنه حارب الفساد والمفسدين وهد أركان الجبابرة هناك؛ ولأنه طرد الصهاينة صاغرين وطهر بلادنا منهم ومن عملائهم؛ ولأنه اهتم بالفقراء والمستضعفين ورفع شأنهم بين العالمين..

عرفناه لأنه أعاد لدولتنا هيبتها؛ وشن حربا لا هوادة فيها على الفساد والمفسدين من مصاصي دماء الشعوب وأكلة المال العام.. نعم عرفناه من خلال تشييده للبنى التحتية من طرق وموانئ ومطارات ومستشفيات..

عرفناه صادقا وقورا طيبا يحب الضعفاء ويميل إليهم؛ وينبذ المفسدين والمتملقين من الذي لا عهد لهم ولا أمان.. عرفناه جيدا حين من خلال إنشاء "الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة" التى ضبطت الحالة المدنية طبقا لأحدث السبل الفنية؛ وقامت بتحيين المعلومات المتعلقة بتحديد هوية المواطنين والأجانب المقيمين أو المارين بموريتانيا؛ حيث أعادت لبلادنا هيبتها المسلوبة..

نعم عرفناه وزادتنا معرفته حبا له وإجلالا لشخصه الكريم...فقد سكن في قلب كل مواطن مخلص لوطنه ولن يضره المتباكون على أنظمة الاستبداد والفساد التي دمرت بلادنا ونهبت خيراتها طيلة العقود الماضية..ولن يضره اليوم عويل أنصار الصهاينة والماسونية في بلادنا.. من فقدوا مصالحهم مع طرد اللوبي اليهودي الذي كان يعشش في وطننا ويحيك مؤامراته ضد الأمة العربية والإسلامية من أرض شنقيط الطاهرة..

نعم عرفناه من خلال قراراته التاريخية الرامية لرفع راية الإسلام خفاقة في كل ربوع الوطن؛ إلى جانب اهتمامه بالعلم والعلماء؛ فهو الذي طبع نسخة موريتانية من المصحف الشريف؛ وهو الذي قرر بناء مسجد موريتاني ليس سعوديا ولا مغربيا؛ سيكون من أكبر المساجد في منطقتنا؛ حيث يتسع لحوالي 15 ألف مصل..

وهو الذي اكتتب 800 إمام لديهم رواتب شهرية معتبرة..كما فتح إذاعة للقرآن الكريم يتلى فيها كلام الله آناء الليل وأطراف النهار..

نعم عرفناه زعيما شجاعا حين طوي صفحة الإرث الإنساني الذي أثقل كاهل البلاد وعجزت كل الحكومات المتعاقبة في العهود السابقة عن حلحلته..

فلم تنتهي نشوة فرحتنا بإقفال هذا الملف حتى تم الإعلان عن هيئة حكومية جديدة معنية بالقضاء على مخلفات الرق والاستعباد في بلادنا لاقت ترحيب كل الشرائح المستهدفة..

لقد ظلت انجازاته تشهد له وتميزه عن غيره؛ فلقد أنقذ جيشنا الوطني من متاهات الحرمان والضياع والخور الذي وصل إليها أيام العهد البائد؛ حيث ذبح جنودنا بدم بارد في "الغلاوية"؛ و"تورين" و"لمغيطي"؛ ليبادر زعيمنا إلى بناء جيش قوي مجهز بأرقى التجهيزات؛ جيش أصبح يحسب له حسابه في المنطقة بأسرها..

لقد عرفناه عندما أمر بحماية حدودنا من الفوضى العارمة التي كانت تعيشها؛ وأوقف تهريب السجائر والمخدرات وكل الممنوعات عبر تلك الحدود؛ منطلقة من ميناء نوكشوط إلى تورين ومناطق الصحراء على مرآي ومسمع من حكام البلاد في الحقب الخالية؛ وهو ما شجع تنامي الإرهاب في المنطقة وجعل بلادنا تفقد هيبتها وأمنها واستقرارها ..

لقد عرفناه لأنه هو منفذ المشروع الكبير الذي زود سكان مدينة نواكشوط بالماء الصالح للشرب بأسعار رمزية؛ بعد أن عانوا من العطش سنوات طويلة..

بل وفر الماء الشروب في معظم مناطق الوطن؛ كان آخرها جلب الماء الصالح للشرب لمدينة مقطع لحجار بعد أن عانى سكانها سنوات من العطش والمرض بسبب المياه الملوثة..

وهاهي البلاد في عهده مقبلة على إنشاء مصنع ضخم للكهرباء مما يخولها تحقيق الاكتفاء الذاتي منها بل وتصديرها إلى الخارج. لقد عرفناه عندما أمر بفتح دكاكين التضامن في كل ربوع الوطن لبيع المواد الغذائية بأسعار في متناول الفقراء وذوي الدخل المحدود.

إنه هو لا سواه..فهو الذي ألغى عقوبة حبس الصحفيين ودعم الإعلام المستقل وسمح بحق التظاهر وأعطى حرية التعبير؛ وحرية الإعلام بصفة خاصة حتى أصبح كل من هب ودب يكتب ما يحلو له لا يخاف حسابا ولا عقابا عكس ما كان سائدا أيام أحكام بائدة ..

ولم تتوقف انجازات زعيمنا عند ذلك الحد؛ بل عمل على توفير أرقى التجهيزات الطبية بأسعار باهظة من أجل التخفيف على المواطنين وتوفير الصحة اللازمة لكل الأسر الموريتانية. عرفناه لأنه الوحيد الذي قرر –لأول مرة في تاريخ البلاد- تحقيق مطلب شعبي قديم حين أنشأ منطقة حرة في ولاية داخلة نواذيبو وهي خطوة تعتبر مكسبا كبيرا لشعبنا.

لقد عرفناه وتعرفنا عليه من خلال هذه الانجازات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى؛ التي تحققت في وقت وجيز- وضاق المقام عن حصرها- نعم عرفناه.. واقتنعنا تماما أن مثله من الزعماء هو القادر على قيادة بلادنا نحو بر الأمان؛ وإلى طريق النمو والازدهار..

أيها السائل -صاحب المقال محل الرد- كن واثقا أن العهد الذي تبكيه قد ولى إلى غير رجعة؛ وابلغ نفسك أن زمن الفساد وتبذير المال العام انتهى وأصبح من الماضي بالنسبة لموريتانيا الجديدة؛ وحدثها -أيضا- أن مواقفك المتناقضة أفقدتك مصداقيتك؛ وطعنت في تاريخك كدبلوماسي كان من الأجدر به أن ينآي بنفسه عن مثل هذه الأساليب السوقية والمنحطة.. لكن أما وقد وقعت في مستنقع السقوط فاعلم أن هذه ليست بوابة للحصول على المناصب السامية في الدولة؛ ؛ كما أن ما اتخذته ليس أسلوبا شريفا في تحقيق المكاسب والمآرب الضيقة..

كما بودي أن أسألك هل نسيت فحوى مقالك المعنون بـ "الشعب يريد تهذيب اللسان" الذي نشر يوم 24 يناير 2012؟ وأين تهذيب اللسنان مما تفوهت به في مقالك الأخير؟

وختاما فإنني أدعوك إلى أي منبر إعلامي رسمي أو مستقل لنقاش موضوع موريتاني بحت –مهما كان- من أجل الخروج بنتائج يكون المواطن وحده هو المخول بالحكم عليها..

ومثلما يقول الشاعر:

وإذا بليت بظالم كن ظالما *** وإذا لقيت ذوي الجهالة فاجهل

وإذا الجبان نهاك يوم كريهة *** خوفا عليك من ازدحام الجحفل

فاعص مقالته ولا تحفل بها *** وأقدم إذا حق اللقا في الأول

واختر لنفسك منزلا تعلو به *** أو مت كريما تحت ظل القسطل

فالموت لا ينجيك من آفاته *** حصن ولو شيدته بالجندل

موت الفتى في عزه خير له *** من أن يبيت أسير طرف أكحل

عمراحمد
04-01-2013, 02:47 PM
نعم.. عرفنا من هو..! / سيدي محمد ولد ابه
عاصر كل الأنظمة.. ولبس لكل قيصر جديد عمامة.. ميكافلي إلى أبعد الحدود.. شغل عدة مناصب في عديد الأزمنة.. كان أحد عرابي التطبيع "المخضرمين".. يقتل الميت ويمشي في جنازته، وينوح عليه مع النوائح..
تعرفه "ماري اتريز" في حزب الشعب، وهياكل تهذيب الجماهير، واجتماعات "الكادحين" التي ينقلها بالصوت و"الصورة" حين يلج في عتمة الليل البهيم مكاتب الأمن العمومي، في غفلة من "الرفاق".

التحق بداية التسعينات بركب الحزب الجمهوري، وظل حبيس الهوامش فترة ليست بالقصيرة، رغم إتقانه فن المراوغة، والزحلقة، والشقلبة، والصعود على أكتاف الجماهير، وجني ما لم تزرع يداه..

قذفت به الأقدار في آخر أيام فرعون العصر إلى وزارة الخارجية، دخلها مأمورا، وخرج منها مدحورا.. الإنجاز الوحيد الذي حققه في مأموريته الدبلوماسية هي تمثيله ببراعة دور أبي رغال، حين أرشد "شالوم" إلى مرابط الفاتحين، واستقبله على بعد خطوات من وقع خيول ابن تاشفين..

هنا وقف أحد الفاتحين ذات يوم وصاح في جنده قائلا: "والله لو كنت أعلم أن وراء هذا البحر يابسا لخضته جهادا في سبيل الله".. وبعده بألف سنة مما تعدون، وقف صاحبنا مزهوا باستقبال أحفاد القردة والخنازير، يدنس معاقل وآثار جيل من الرجال مضى ولن يعود.. وصدق من قال: "كلكم ميسر لما خلق له"..

التحق "الفاتح" الجديد بانقلابي 2006 رغم أنهم انقلبوا على نظامه، ومن ثم شايع وبايع الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله، قبل أن ينبري للدفاع عن "تصحيح 2008" سفيرا لموريتانيا في إحدى عواصم الجوار الإفريقي..

ومن هذا الموقع طار إلى بلاد النفط والغاز سفيرا لموريتانيا الجديدة، وعوضا عن العمل من موقعه للبحث عن تمويل مشروع تزويد مدينته بالماء الشروب، اتخذ طرائق قددا في البحث عن تحقيق مكاسب ذاتية، خاصة وأنه بات على مشارف التقاعد.

وحين أزفت ساعة فراق الكرسي الوثير، استيقظت في نفس السفير روح الثورة من جديد، فطفق يلعن الحاضر، ويتزيى بزي لم يعهده من قبل.. ويحاول اللحاق بركب الظاعنين الذي لفظه من أول وهلة، كما لفظته ساكنة مقاطعته في نيابيات 2006..

فهل ترانا عرفناه أم لا؟

عمراحمد
04-01-2013, 03:34 PM
نعم ! الآن، عرفناه ...حقا !/ محمد فاضل السيد امصبوع
"لا أريد أصوات المفسدين، لو نجحت بأصوات المفسدين، فلم يتغير شيء"صدع بهذه الكلمات في مهرجان "ألاك" خلال الحملة الانتخابية الرئاسية.
فرأينا بعد نجاحه المذهل، هؤلاء المفسدين المتملقين يتسابقون إليه: منهم من صار قياديا في الأحزاب الداعمة له، وحتى في حزب الاتحاد؛ ومنهم من سكت، ذليلا، حريصا على امتيازات هزيلة.

ألا يفقه قول المتنبي

ومِن نَكَدِ الدُّنيا على الحُرِّ أن يَرى ....... عَدُوًّا لهُ ما مِن صَداقَتِهِ بُدُّ

أليسوا أحرارا؟

فلما صدرت الأوامر من إخوان القردة والخنازير الذين طُردوا نهارا جهارا من بلاد شنقيط الأبية بدأ هؤلاء المفسدون المتملقون، مرغمين، يخرجون عن صمتهم الذليل واحدا تلو الآخر: موظفون وسياسيون ورجال أعمال (عِلَّةُ القوم، لا عًلِيَتُهُمْ).

كيف لا نعرفه وقد رفعْت عنا اللبس الذي كان يشوب حقيقته بنصرة بعضكم له وسكوت الآخرين، حين كتبت ما كتبت من ذم، على ذلة ومهانة ؟ وليس ذالك إلا شهادة له لا عليه، فاسأل الحكيم

وإذا أتَتكَ مَذَمَّتي مِن ناقِصٍ ....... فهيَ الشهادةُ لي بأني كامِلُ

قد سبقك بها بعض أقرانك... وستنكشف بعدك عداوة آخرين منهم، لكن... تأمل ما قاله المتنبي

ومن العداوة ما ينالك نفعه * ومن الصداقة ما يضر ويؤلم

قد فهمها هو حين تبرأ منكم بحكمة وشجاعة وجرأة وصدق نية للفقراء والمحرومين، إبان حملة انتخابية يخوضها ضده المال و"الجاه" والماسونية العالمية.

فهم أن من وصفهم المتنبي، لا تضر عداوتهم بل صداقتهم هي التي تضر، وكيف لا وهم

غناهم مسألةٌ، وطيشهم نفخةٌ ورضاهم فيشلةٌ، وربهم درهم (بتصرف)

ولأنك تحب الشعر، فأهديك هذه المقاطع ذات الدلالة

لأحمد مطر

مولانا الطّاعِنُ في الجِبْتِ

عادَ لِيُفتي:

هَتْكُ نِساءِ الأرضِ حَلالٌ

إلاّ الأَربعَ مِمّا يأتي :

أُمّي، أُختي، امرأتي، بنتي!

كُلُّ الإرهابِ مُقاومَةٌ

إلاّ إن قادَ إلى مَوتي!

نَسْفُ بُيوتِ النّاسِ جِهادٌ

إن لَمْ يُنسَفْ مَعَها بَيتي!

التقوى عِندي تَتلوّى

ما بينَ البَلوى والبَلوى

حَسَبَ البَخْتِ

إن نَزلَتْ تِلَكَ على غَيري

خَنَقَتْ صَمْتي.

وإذا تِلكَ دَنَتْ مِن ظَهْري

زَرعَتْ إعصاراً في صَوْتي!

وعلى مَهْوى تِلكَ التّقوى

أَبصُقُ يومَ الجُمعةِ فَتوى

فإذا مَسَّتْ نَعْلَ الأَقوى

أَلحسُها في يومِ السَّبتِ!

الوسَطِيَّةُ: فِفْتي .. فِفْتي.

أعمالُ الإجرامِ حَرامٌ

وَحَلالٌ في نَفْسِ الوَقْتِ!

هِيَ كُفرٌ إن نَزَلَتْ فَوقي

وَهُدىً إن مَرّتْ مِن تَحتي!

***

هُوَ قد أَفتى..

وأنا أُفتي:

العلَّةُ في سُوءِ البذْرةِ

العِلّةُ لَيسَتْ في النَّبْتِ.

وَالقُبْحُ بِأخْيلَةِ الناحِتِ

لَيسَ القُبحُ بطينِ النَّحتِ.

وَالقاتِلُ مَن يَضَعُ الفَتوى

بالقَتْلِ.. وَليسَ المُستفتي.

وَعَلَيهِ.. سَنَغدو أنعاماً

بَينَ سواطيرِ الأَحكامِ

وَبينَ بَساطيرِ الحُكّامْ.

وَسَيكفُرُ حتّى الإسلامْ

إن لَمْ يُلجَمْ هذا المُفتي!

ولطفي الياسيني: عن خليفة قرينك شالوم، تسبي ليفني

جاءت الحرباء فورا

بقناع الزائفينا

تلبس المكسي الينا

وثياب الخالعينا

تحمل النصح وتسدي

لجميع الوافدينا

ارض مصر في قناع

وخداع الماكرينا

ارسل اللوبي الينا

قحبة تغري البنينا

وجهها شاحب افعى

فمها سم يقينا

وصلت للقدس حالا

عند اؤلمرت اللعينا

جددت دعوة بوش

قصف كل المخلصينا

انها الحرباء حقا

بنت ليل المارقينا

بثت السم قديما

وحديثا بث فينا

تسبي لا اهلا وسهلا

بك بنت المفسدينا

فحذاء الطفل عندي

فوق راسك اسمعينا

ليس يجديك فساد

في جموع الصادقينا

لعنة الله .....عليك

تسبي ليفني .. افهمينا

اخجلي انك سحل

وضراط الغائطينا

ايه يا عنساء ايه

بنت زط الحاكمينا

دائما وجهك شؤم

يا غراب الناعقينا

انت من افسدت جيلا

من شباب طيبينا

نلت بالمكر بلادنا

وطردت اللاجئينا

هكذا فعلك دوما

منذ عام النازحينا

فالتتأمل.

لكن،

ومن البلية عذل من لا يرعوي * عن جهله وخطاب من لا يفهم

عمراحمد
04-02-2013, 12:15 AM
إنصافا للسيد محمّد فال ولد بلاّل/ محفوظ ولد محمد الأمين
منذ أيّام و بعض الأقلام تنهمك في حملة شرسة من الشتم والذمّ والتجريح تصل تارة إلى حد التهديد والوعيد ضد شخص محمد فال ولد بلاّل، لا لشيء سوى أنه كتب مقالا عن "وجوه الاستبداد" و درجاته العليا التي تجتمع فيها كل صفات الظلم و التجبر. ولد بلاّل كان لبقا، وعاقلا، وسلسا، إذ لم يعط إسما، ولم يذكر ملكا ولا رئيسا، ولم يحدد بلدا، أو دولة، أو نظاما . فما هي مشكلته إذن؟

أعتقد أن ما يتعرض له الوزير السابق من شتم وعيب مقزز ناجم فقط عن سوء فهم و قصور في العقل مع الأسف لدى القراء الذين ربطوا مباشرة و بدون تريث بين ما جاء في المقال من نعوت و أوصاف وبين فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز. والذنب هنا ذنبهم، و نودّ منهم الاعتذار للشعب الموريتاني عن هذا التشبيه و الإسقاط الذي قد يرى بعضنا أنه في غير محله، و أنه جائر في حق قائدنا الملهم ،و رئيسنا المفدّى...

أما بخصوص كيل الشتائم والذم كذبا و زورا لمحمد فال، دعوني أنصحكم مخافة ضياع وقتكم الثمين ,و أنتم الخلية الهامة و في المكان الهام،أنصحكم بقول الشاعر:

يا ناطح الجبل الأشم بقرنه – رفقا بقرنك،لا رفقا على الجبل

نحن ندرك بالقرائن أن مشكلتكم معه ليست بسبب ماض- ما هو إلا أحد وزرائه ...ما رأيكم في رؤساء الوزارة السابقين و الوزراء و السفراء الآخرين؟ و ما رأيكم في الكتيبة التي كانت تحرس الجميع و تسهر عليه؟ أين أنتم منها اليوم؟ ...

يا إخوان قولوا بصراحة إن مشكلتكم مع ولد بلال ،هي بسبب حاضره و مواقفه التي تنتقد النظام و لا علاقة لها بالماضي...لو أنه تودّد وركع وتملق وصفق باليدين وبالرجلين لبقي عندكم اليوم محل اعتبار و تقدير كما كان بالأمس بصرف النظر عن ما تقولون الآن وما تسطرون في حق مقاله...غير أنه رفض السكوت على الضيم واستخلص من تجربته الواسعة بأن مواكبة التاريخ تقتضي منه أن يكتب و يخاطب الرأي العام و ينتقد و يقترح من موقعه كمواطن كامل الحقوق والواجبات سواء كان في الوظيفة أو خارجها...يطمح لأن يكون من جملة الشركاء في الإصلاح وليس من قطعان الأتباع...طموح يعدّ جريمة في قاموس المرحلة... تلكم هي مشكلة ولد بلاّل مع السادة أعضاء "الخلية"،حسب ما أراني الله...

عمراحمد
04-02-2013, 03:24 PM
عرفناه ..نعم وعرفناهم أيضا..!/الحاج ولد المصطفى

التملق مرض يصيب الكتاب ويجعلهم طريحي فراش الحاكم ، كلما زاد فساد الحاكم عندنا واشتد ظلمه لشعبه ونهبه لخيراته وتهميشه لمعارضيه كلما وجد المتملق فرصته سانحة للإسترزاق وسلك دروبا شتي في التعريض بالمعارضين والنيل من المنتقدين مهما كانت هوياتهم ، لا أتدخل في الأمور الشخصية التي يثيرها هذا ضد ذاك ولا تلك التي تتعلق بتاريخ الأشخاص وسلوكم السابق ، لكن مايستوقفني في الهجوم المنظم علي الكاتب هو مضامين المقال المنشور منذ أسبوع تحت عنوان الآن هل عرفتموه؟ عرفناه نعم إنه نظام الإستبداد الجاثم علي صدورنا وعرفناهم أيضا إنهم الكتائب والعصابات والمرتزقة ؟

كتيبة ولد عبد العزيز العسكرية(بازب) أنشأها ولد الطايع لحمايته من الجيش وقادته وبعد محاولة فرسان التغيير الجريئة سنحت الفرصة لقائد الكتيبة للإنقلاب علي ولد الطايع من جهة وعلي فرصة التغيير الحقيقي التي لاحت بشاؤرها تلك الكتيبة لاتزال تعمل خارج سياق الجيش الوطني ومهمته الأساسية في الدفاع عن الحوزة الترابية ولايزال مطلب إخضاعها لوصاية الجيش والتزامها بالقانون المهني العسكري ملحا وضروريا لأي إنتقال سلمي وحقيقي للسلطة من العسكر إلي النظام المدني والديمقراطي.

برزت منذ الإنقلاب الثاني الذي قاده ولد عبد العزيز علي الرئيس المدني المنتخب سيد ولد الشيخ عبد الله كتبة أخري لاتقل خطورة عن الأولي تمثلت في مجموعة من نواب الشعب الذين انتخبهم للدفاع عن حقوقه ،فتحولوا إلي جناح مدني ينفذ أجندة ولد عبد العزيز الإنقلابية وقد باشر النواب حملة قوية ضد النظام المنتخب وشاركوا في تبرير الإنقلاب علي الشرعية وجندوا طاقاتهم المحدودة لتك المهمة.

ثم ظهرت بعد ذلك عصابات النهب ومافيا الإقتصاد وهم سماسرة ولد عبد العزيز ومقاوليه الذين يحمون نشاطه الإقتصادي ونهبه المنظم لموارد الدولة ويعملون علي تزوير الأرقام واستئجار شهود الزور في ما يسمي بالمنظمات الدولية .

ويأتي في المؤخرة – ياللأسف- مرتزقة القلم والثقافة والأدب ودورهم ثانوي يعملون علي تجميل صورة النظام والتستر علي قبحه وتنفيذ هجمات مضادة علي الخصوم والمناوئين .هؤلاء تخرجوا من مدرسة الحزب الجمهوري العريقة في التملق والنفاق وأضافوا إليها خبرة متراكمة ووظفوا ذلك كله في هذه الحملات الإعلامية ضد معارضي ولد عبد العزيز

إن الشخص (مهما كان تاريخه) له الحق في تكوين قناعته السياسية وتغييرها متي شاء وله كل الحق في التعبير الحر عن آرائه السياسية ، والنظام نفسه الذي تدافعون عنه لايقيم وزنا للثقافة والأدب وقد عبر عن ذلك صراحة وماتقومون به هو تملق مكشوف لم يعد يجدي نفعا ولا يبرر واقعا ولا يحمي نظاما

عمراحمد
04-02-2013, 03:38 PM
كلنا محمد فال ولد بلال / محمد ولد سيد احمد

قد يكون جرم الوزير السابق والسفير والوجيه الاجتماعي المرموق وقائد الرأي المحنك محمد فال ولد بلال انه عبر عن رأيه بشجاعة وقوة وامانة وصدق وانه اختار خندق الشعب الموريتاني الحائر في تصرفات منسوبة لشخص يفترض ان يكون فوق الشبهات...

والتاريخ يعلمنا ان البقاء للأصلح وان الاعمال بخواتمها وان الرجوع إلي الحق احق....
وقد اختار ولد بلال طريقا صعبا لا إغراء فيه واختار منتقدوه طريقا سهلا قد يوصل لغايات آنية ولكن سالكه سائر إلي هلاك محتم حين تغرق السفينة وهي فعلا بدأت تغرق...
كل ما في الموضوع ان مخبرين سابقين من جنسيات اجنبية ومن عصابات دولية نشروا وقائع تتعلق بصفقات مشبوهة وادعوا ان طرفها الرئيسي كان محمد ولد عبد العزيز واصاب وقع هذه الاتهامات الرأي العام الوطني في الصميم وكان على رئيس الفقراء رافع شعار محاربة الفساد ومن حوله ومن يدعي بدافع المصحلة والنفاق الدفاع عنه ان ينصح الرئيس بأن يبين للرأي العام ان الموضوع تلفيقات وسمسرة إذا كان فعلا كذلك – وكان على "الغيورين" ان يكونوا اول الدعاة للتحقيق من اجل انتصار الحقيقة فهذا هو المسار الذي يخدم الرئيس ويعيد للبلد قسما ولو ضئيلا من كرامته المخدوشة... بعبارة اخري كان عليهم بدل تحويل الغنم الي خنازير برية وشيطنة ولد بلال تحويل الخنازير البرية إلي غنم وترك ولد بلال وشأنه فهو لم يقترف جرما وهو هذه المرة في منعة اخلاقية وعلى محجة وطنية بيضاء... لقد أذهله ان تمس كرامة الرئيس وتخدش قدسية ورمزية الذات الوطنية الموريتانية في شخص الرئيس وعبر عن رأي حصيف بلغة متحضرة حافة بليغة المعني والمبني وبنبرة صادقة... وما لم يدركه دونكيكشتيو الطابور الخامس هو انهم اساءوا إلي الرئيس من حيث ارادوا التزلف وان ولد بلال نطق بلسان وضمائر ثلاثة ملايين موريتاني صدمتهم الحكاية من اصلها ولم يقدم لهم أي تفسير منطقي حتي الآن...
أن جوهر المشكل هو ان هنالك اتهامات محددة بالاشخاص والاماكن والتواريخ والوقائع موجهة لأسمي شخصية في الدولة ويجب دحضها والتحقيق بشأنها وتنوير الرأي العام حولها وتحديد مآلاتها الاخلاقية والقانونية هذا هو الموضوع وهذا هو بيت القصيد وغيره نقيق ضفادع انهكتها ملاحقة سراب الحظوة في زمن غير مصنف اخلاقيا.
لقد نجح ولد بلال بحصافة رأيه وبلاغة قوله وشجاعة مقصده في ان يعبر عن خلجات كل الموريتانيين في قضية محورية كان لها ما قبلها وسيكون لها ما بعدها وعلى ممارسي العذيطة الدفاعية الكاذبة عن الرئيس ان يتركوه وشأنه ويصوبوا سهامهم نحو مصدر الاتهام ويقدموا للرأي العام ما في جعبتهم من دفاعات مؤسسة عن كبيرهم ان كان بقي في جعبتهم أي شيء وطبعا فكل إناء بالذي فيه يرشح.

عمراحمد
04-02-2013, 03:53 PM
نعم ،، لقد عرفناكم !!! بقلم : محمود ولد بِلال
نشأة عادية في محيط أسري متواضع في قرية صنكرافة ، لا غريب فيه إلا الوجوم التام للطفل الغريب، "شقيق العيناو" ، تأخر في النمو و بطء في القيام و الكلام ، و رحلة دراسية متعثرة تمر من ألاك في الثمانينات و من جامعة نواكشوط في التسعينات ليتخرج الفتى الصبور و قد ارتسمت آثار السنون على محياه ، و تغلبت على سلوكه الآثار المتراكمة من إنتكاساته و إخفاقاته المتلاحقة.

لم يجد الطالب المتخرج الواقع مفروش بالورود ،فقد خسر كل المسابقات المهنية ، و كأن الأقدار كانت تسوقه و تغلق أمامه كل أسباب العيش الكريم ، ليجد نفسه تاجرا صغيرا يسوق أراجيز و أعمدة بتصرفه في أشعار و كتابات الآخرين ، فيكون مع أصدقائه ، والذين سيصبحون أخلاءه في السياسة ، النواة الأولى لما عرف بعدها بصحافة البشمركة ، رحلة تنقل فيها من مصمم ل (مرآة المجتمع) من نعماء مالكتها إلى باب الثورة الخضراء ، و أحضان الأخ القائد و الثائر المسلم ، ليبسم له الحظ فيصبح محرر (زحفه الأخضر) من انواكشوط الذي تسمى بصحيفة البديل ، و من المدرسة الخضراء التي أرست أهم مبادئها على أسس التطرف في الآراء و المواقف و ألزمت الطبيعة المتقلبة لقائدها مريديها بتقلب الأهواء و إتقان فن المدح المذل و القدح المقذع في الناس ، رسم صاحبنا ملامح شخصيته المنسجمة مع طبيعة عمله ، و طفق يسطر تاريخا مديدا من (الأخذ) و (العطاء) ، مسندا ظهره كلما اشتدت الحاجة على إكرامات العقيد في حالة صفاء نفسه .

و في غفلة من صاحبنا و أترابه ، انطلق الربيع العربي ، لتهب ريح صرصر على الجماهيرية العظمى فتقتلع القائد و كتائبه كأنهم أعجاز نخل خاوية ، ليفتح عينيه و قد تربت يداه ، و لا شيء مما كان يهيم فيه و به ، ولأن الأيادي التي تعودت على القبض لا تتقن غير ذلك كان لا بد من مصدر جديد للدخل ، فلم يجد كبير عناء في البحث عن سوق لعرض تجارته ، فرئيس الفقراء بحاجة لأقلام تسوق أعماله ، بعد أن أحجم أصحاب الأقلام عن مساندته .

ثورة العقيد ، أتانُ المنسقية ، المعارضة رحلة الصعود إلى قمة السفح ، مهرجان المعارضة الحشد الذي لم يكتمل ، “مشعل” قراءة في ما وراء “التسمية، عناوين كثيرة لم تلامس هوى في نفس القائد الجديد ، و لعل السفير محمد فال ولد بلال كان فاتحة خير على هؤلاء ، فما إن نشر مقال له عن دكتاتورية الملهم الجديد حتى تنادى الأقوام لاقتناص الفرصة ، و لأن الصيد ثمين كان لا بد من تدخل خارجي من أحد عجائز (الكتائب) فمن خبرته في البشرى بالحزب الجمهوري و تجربته في الإذاعة يستطيع مجاراة قلم السفير فكتب مقالا أنفق فيه كلما تعلم من البذاءة و الجرأة و التحامل ، ليستخدم اسم و صورة صديقنا الأداة ، تماما كما قد استخدم طيلة حياته

فهل ترانا عرفناكم ؟؟؟؟

عمراحمد
04-06-2013, 03:12 PM
عرفتم صاحبكم بأماراته فما جرم ولد بلال / عبد الله ولد محمد الأمين

طالعت مقال الكاتب الأستاذ المثقف ، الدبلوماسي ، الوزير و القامة الفارعة السيد محمد فال ولد بلال المعنون ب :( الآن هل عرفتم من هو) ، وليعذرني أن أخوض قليلا في هذا الموضوع ، لقد تحدث معاليه في هذا المقال عن طبائع المستبدين بدون أن يذكر اسما أو يحدد شخصا أو بلدا بعينه .

لقد استنتج بعض القراء من خلال قراءتهم المقال وهذا ما عبروا عنه في كتاباتهم أن المقصود هو فخامة الرئيس ، إذا كان ما استنتجه هؤلاء هو ما يعنيه معالي الوزير بالضبط فمعناه أن الخطر متفاقم والوضع متأزم فعندما يتوصل شخص بحجم الأستاذ محمد فال ولد بلال إلي هذه الخلاصة ويعمد إلي هذه القناعة وهو المجرب الحاذق فمعناه أن السيل قد بلغ الزبي

ولا غرو فالوضع الأمني أصبح خارج السيطرة والأسعار مرتفعة والبنية التحتية متعطلة وأموال الجيش يتلاعب بها المقربون والمؤسسات الدستورية منتهية الصلاحية والحوار السياسي في طريق مسدود والأمور تدار من طرف شخص واحد ولا أحد يستطيع أن يتنبأ بما ستؤول إليه الأحوال .
لقد هاجم بعض الإخوة محمد فال ولد بلال ونعتوه بأبشع النعوت واتهموه بأقبح التهم وأطلقوا العنان لعبارات الشتم البذيئة وكأن أعراض المسلمين مستباحة عندما يعبر أحدهم عن رفضه الظلم والاستبداد
أيها الإخوة: لو جلس محمد ولد عبد العزيز في داره ولم يستلم رئاسة موريتانيا شرعا أو قهرا، ظلما أو عدلا لم يذكره أحد بكلمة.
ليست المعارضة عيبا وليس الاصطفاف في فلك محمد ولد عبد العزيز والتصفيق له فخرا ، ثم إن السيد محمد فال ولد بلال صاحب لباقة وحكمة وحنكة وإذا كان يريد العمل مع فخامة الرئيس لكان علي رأس أهم وزارات السيادة أو أكبر مؤسسات الجمهورية وما كان التقاعد عقبة أمام تعيين أو تكليف في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز و إذا كان العمل مع الرئيس معاوية إحدى الموبقات السبع فهل جاء الحكام الحاليون من المريخ أو انشقت عنهم الأرض فخرجوا ، ليس كل هؤلاء ومن يعمل معهم إلا أفراد الرئيس معاوية حكامه وولاته ووزراءه وسدنة قصره وبالتالي فإن إلقاء لائمة الأحكام الماضية علي السيد محمد فال ولد بلال الذي لم يعتل أي منصب سام قبل 2003 تاريخ تعيينه وزيرا للخارجية جور في حقه .
لو افترضنا جدلا أن ما يقصده السيد محمد فال هو الرئيس الحالي فقد شخص مشكلة لم يكن سببا في وجودها فالأجدى والأجدر أن نبحث لها عن حل بدل التحامل والهجاء . أخي محمد فال : أذكر المستبدين بأن التاريخ لا يرحم ولو دامت لغيرهم لما وصلت إليهم وأن الجغرافيا ( الأرض ) ستلعنهم ، سيحاسب كل مستكبر مستبد وسيأتي ذالك اليوم الذي سيجني فيه ما بذرت يداه .
وأذكره بقول أبي القاسم الشابي:
ألا أيها الظالم المستبد ========= حبيب الظلام عدو الحياة
سخرت بأنات شعب ضعيف =========وكفك مخضوبة من دماه
وسرت تشوه سحر الوجود =========== وتبذر شوك الأسى في رباه
رويدك لا يخدعنك الربيع ========== وصحو الفضاء وضوء الصباح
ففي الأفق الرحب هول الظلام ========== وقصف الرعود وعصف الرياح
سيجرفك السيل سيل الدماء ======== ويأكلك العاصف المشتعل

عمراحمد
04-28-2013, 03:51 PM
بعد أن رصدت ذالك الاستقطاب الذي مهد له المقال المعنون بـــ "الآن... هل عرفْتُم من هو؟؟؟/محمد فال ولد بلال"
هاأنا أفتح الباب لمواصلة تداعياته،،،،،،،،