مشاهدة النسخة كاملة : جهاز الرنين المغناطيسي: بين المهني والسياسي


ابن تيارت
04-04-2010, 08:48 PM
جهاز الرنين المغناطيسي: بين المهني والسياسي


فرحة الناس بجهاز الفحص بالرنين المغناطيسي الذي تم تركيبه مِؤخرا في المستشفى الوطني لم تدم طويلا،

فهذا الجهاز، المتطور في مجال الفحص بالأشعة، و الذي كان ينتظر أن يحل مشاكل عديدة، أصبح هو بنفسه مصدرا لمشاكل تنذر بتطورات خطيرة .

فما كاد الوزير الأول ينتهي من قطع الشريط الرمزي إيذانا ببدء تشغيل الجهاز حتى تحول الرنين المغناطيسي إلى رنين آخر اختلط فيه المهني بالسياسي.

ويبدو أن المغناطيس الموجود في الجهاز جذب معه أشياء كثيرة، بعيدة كل البعد عن الهدف الأساسي الذي تم من أجله اقتناء هذا الجهاز والذي كلف الدولة مبالغ طائلة (400000000 أوقية).

ورغم الجهد المشكور الذي قامت به وسائل الإعلام الرسمية، لإنارة الرأي العام حول هذا المشكل من خلال برنامجين، حواريين، مع وزير الصحة، في كل من الإذاعة والتلفزيون، اتسما بالموضوعية و فتحا المجال واسعا أمام الرأي والرأي الآخر، إلا أنهما لم يقدما أجوبة بل على العكس أضافا أسئلة جديدة، إلى رزمة مثقلة أصلا بالأسئلة.

أيهما يمتلك الحقيقة، الوزير، أو الرئيس السابق لمصلحة الأشعة في المستشفى الوطني؟ هل نمتلك الكفاءات الوطنية اللازمة لتشغيل هذا الجهاز أم علينا الاستعانة بخبرات الآخرين؟

هل الطبيبة التي تم استجلابها تمتلك الخبرة الكافية لتشغيل الجهاز؟

لماذا تفوح رائحة السياسة من نقاش كان من المفترض أن يكون بمفردات مهنية؟

وأخيرا وليس آخرا لماذا كلما أدلى أحد الأخصائيين، برأيه في المسألة أعفي من مهامه و وضع تحت تصرف الوزارة؟

تلك نماذج من أسئلة ملحة ما زالت تبحث عن أجوبة شافية حتى الآن.

لقد بات الرأي العام اليوم مقتنعا أن حلحلة هذه المشكلة، خرجت من أيدي وزارة الصحة لأنها باتت وبامتياز جزءا من الصراع، وهذا ما يستدعي تدخل جهات عليا كالوزارة الأولى أو رئاسة الجمهورية، للاستماع للطرفين والاستعانة بخبرة أجنبية إذا لزم الأمر من أجل لملمة هذا الغسيل.

حتى لا يتحول الرنين المغناطيسي إلى موضوع آخر للسجال السياسي.



1