المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار بين ماسوني و المفكر أشرف القابسي


أحلام سليمان
02-12-2013, 11:50 AM
حوار بين ماسوني يدعى سعود المهندس والمفكر أشرف القابسي

• سعود المهندس
لماذا تقول عنا ذلك اخي العزيز فالماسونية هي مجموعة من العقائد الأخلاقية مثل الحب الأخوي والحقيقة والحرية والمساواة الماسونية لا تعتبر نفسها ديانة أو معتقداً بديلاً للدين، وتعتبر الماسونية نظرتها عن فكرة الخالق الأعظم مطابقة للأديان السماوية الموحدة الرئيسية حسب الفكر الماسوني يعتبر العضو حرا في اختيار العقيدة، الذي يراه مناسبا له للايمان بفكرة الخالق الأعظم بغض النظر عن المسميات أو الدين الذي يؤمن به الفرد وقد تم قبول أعضاء حتى من خارج الديانات التي تعتبر ديانات توحيدية مثل البوذية والهندوسية.و نحن لا نقبل بعضوية أشخاص إرتدوا عن دين معين ولاتشجع الناس على إتباع دين معين، ولايوجد في الماسونية مفهوم طريق النجاة أو الخلاص الموجودة في بعض الديانات، وينتقد البعض استعمال الماسونيين كلمة "Worshipful" عند مخاطبتهم ماسوني يحمل مرتبة الخبير وهذه الكلمة يمكن ترجمتها حرفيا إلى "المعبود" ولكن الماسونيين يؤكدون أن استعمال هذا اللقب يرجع أصوله إلى اللغة الإنجليزية القديمة والتي كانت تلك الكلمة تستعمل للاحترام وبمعنى "حضرتكم." هناك البعض ممن يتهمون الماسونية بأنها من محاربي الفكر الديني وناشري الفكر العلماني ولكن الدستور أو القوانين الأساسية للماسونية الذي تم طبعه عام 1723 يقول نصا إن الماسوني لايمكن أبدا أن يكون "ملحدا أحمقا" إذا توصل لفهم الصنعة، ويوجد في الدستور عبارة تقول بالتحديد إنه لا يمكن قبول الملحد كعضو جديد
• 11 avril 2011

11:49
المفكر أشرف القابسي
السلام عليكم أخي فإذا كنت ملتزم بدينك فلماذا تنغمس في الحركة الماسونية الباطنية من طقوسها ومعتقداتها وأسرارها، ورموز كثيرة في تلك المحافل وبخور خانقة؟ فهل هذا حماية لدينك او تدمير له؟ ولماذا يوجد الشمعدان اليهودي في كل زاوية من محافلكم؟ فكل تلك الرموز والأسماء الاتشعرك بأن هناك مكر شيطاني وراء كل مايحدث، في الحقيقة انت تصدق فعلا أنك في جمعية خيرية تنشد الأخاء والسلام والمحبة، دون أن تدرك تلك الحركة السرية التي تديرها زمرة من الصهاينة بذكاء ومكر شيطاني، فإذا كنت ياأخي تريد ان تقوم بمساعدات إنسانية فيمكنك أن تقوم - بجمعية خيرية.. بدون أجواء مخيفة تشعرك بأنك فريد من نوعك لكي تنتهز رغباتك الخيالية .
• 12 avril 2011

02:41
سعود المهندس
السلام عليكم يا اخي والصلاة والسلام علي سيدنا محمد خير البشر وخير المراسلين الى البشرية ام بعد............... اعلم ان هناك الكثير من الغموض حول رموز وطقوس وتعاملات الماسونية وفي السنوات الأخيرة أدرك قادة الماسونية ان كل هذا الغموض ليس في صالح الماسونية وان السرية التي كانت ضرورية في بدايات قد تم استعمالها لنشر الكثير من نظريات المؤامرة حول الحركة الحركةومنهم من ينسبهم إلى فرسان حراس المعبد الذين شاركوا الحروب الصليبية. وهناك نظريات تربطهم بحكماء صهيون. ومنهم من ينسبهم إلى أتباع جايمس صديق السيد المسيح عليه السلام الذين اتبعوا تعاليم المسيح المختلفة عن المسيحية المنتشرة فقامت الحركة بدعوة الصحافة والتلفزيون إلى الإطلاع على بعض الأمور المُتحفية، وتصوير بعض الجلسات ولكن لم يسمح لوسائل الإعلام بتصوير أو مشاهدة جلسات اعتماد الأعضاء او الطقوس المستعملة والتي يصفها البعض بالمرعبة ماهي إلا رموز استعملها البناؤون الأوائل في القرون الوسطى ولها علاقة بفن العمارة والهندسة . يعتبر الزاوية القائمة والفرجار من أهم رموز الماسونية وهذا الرمز موجود في جميع مقرات الماسونية إلى جانب الكتاب المقدس الذي يتبعه ذلك المقر. وعند اعتماد عضو جديد يعطى له الحق باختيار أي كتاب سماوي يعتبره ذلك الشخص مقدسا .يستخدم الماسونيون بعض الإشارات السرية ليتعرف بواسطتها عضو في المنظمة على عضو آخر وتختلف هذه الإشارات من مقر إلى آخر . في السنوات الأخيرة قامت قناة الجزيرة الفضائية وفي أحد برامجها بتقديم مشاهد تمثيلية فيها محاكاة لطقوس اعتماد عضو جديد في الماسونية زعمت القناة انها مستندة على مصادر موثوقة داخل المنظمة الماسونية من الجدير بالذكر ان الماسونية تعتبر ماقامت به قناة الجزيرة جزءا من ما وصفته بحملة منظمة لتشويه صورة الماسونية.
• 12 avril 2011

11:53
المفكر أشرف القابسي
فتوي المجمع الفقهي بمكة المكرمة
نظر المجمع الفقهي في دورته الأولى المنعقدة بمكة المكرمة في العاشر من شعبان 1398هـ الموافق 15/7/1978 ، في قضية الماسونية والمنتسبين إليها وحكم الشريعة الإسلامية في ذلك . يقرر المجمع الفقهي اعتبار الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين ، وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام مجانب لأهله
"فتاوى إسلامية" (1/150- 152) .
فلماذا يا اخي لاتتخلى عن الشبهات ؟؟يقول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ..دع ما يريبك إلى مالا يريبك.. بمعنى تجنب كل مافيه شك الى اليقين وترك كل ما تخشى ان يضرك في الآخرة ،
وواجب المسلم اليوم يا اخي الكريم أن يكون يقظاً لا يغرر به ،و إذا اردت الخير الى هذه الامة والى هذه الأرض فعليك نشر دين الاسلام العظيم فهو جاء بما يكفل السعادة للبشرية والعمل علي تنفيذ كل ما جاء بكتاب الله تعالي وكل ما فعله الرسول صلي الله عليه وسلم والابتعاد عن الشبهات، فلماذا تضع نفسك في هذا الموقف فهل الماسونية دين أو عقيدة ابتعد عنها وعش في اليقين فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه
• 13 avril 2011

17:18
سعود المهندس
يا اخوي انت كثير من معلوماتك خاطئ و من كلام يبود انك لاتعرف عن الماسونة الا القيل والقال الماسونية ليست منظمة كامل الاوجه بل يوجد هناك بعض اخطاء ويوجد هناك بعض الاشخاص من يستغل الماسونية لاجل اهداف خارجه عن مبادئ الماسونية واذا تم اكتشافه يتم طرده على الفور . ولكن تختلف محافل الماسونية على حسب الامكان . مثلاً :الماسونية في الشرق الاوسط يوجد في محافلها رموز مختلفه و طقوس ( عادات)(اسلامية) مختلفة عن الماسونية في فرنسا (محافلها علمانيه). لايعني جهلك للموضوع ان الموضوع خاطئ. لاسف اعترف ان الصهيونية كانت من الماسونية ولكن تم طردها بسبب مخالفة مبادئ الماسونية وافتخر بذلك الطرد .و يوجد الكثير من الفرق المطرود ه سواً كانت شرقية او غربية . لا استطيع الكلام عن الموضوع بشكل اكثر وضوحاً ولكن اعلم ايها الاخ الكريم ان الدعم العربي لاسرائيل اكثر من الدعم الغربي ولكن من تحت الطاولة فحكام العرب يستغلون جهل العوام في اشياء كثيرة
• 14 avril 2011

12:24
الفكر أشرف القابسي
قَالَ الله تَعَالَى : (((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً)))[المائدة : 3
أخي الكريم نحن كمسلمين لا نحتاج إلى ماسونية أو غيرها لانقادنا فأنت مسلم ودينك دين كامل وشامل غير دين من معك في المحافل
فهو دين رباني كامل ونزل من عند خالق هذا الكون الخبير بالإنسان وما يصلحه به فكفل حقوق المرأة وحقوق الطفل وحقوق المسن وحقوق المعاق وحقوق الرقيق وحقوق الأسير وحقوق السجين وحقوق عابر السبيل وحقوق المريض وحقوق المعاقين وحقوق الأيتام وحقوق الفقراء والمساكين و أهل الذمة وحقوق المعاهدين وحتى المشركين...الخ فلمساعدة الناس وفعل الخيرات ولنشر السلام والإخاء لا تحتاج الى ماسونية لفعل ذلك عليك بنصر دينك من خلال نشر الدعوة الإسلامية مع إخوانك المسلمين. فهل تتصور ان الرسول صلى الله عليه وسلم يرضى للمسلمين ان يجتمعون مع ديانات اخرى في مثل تلك المحافل الماسونية، ماهذا؟؟ لم نتعلم هذا من ديننا الحنيف؟؟
على العموم سامحني أخي الكريم على الإزعاج فأنا أتحدث معك كأخ.
• 14 avril 2011

16:25
سعود المهندس
انت مثل الاخ واغز ............ المسلمين ليسوا بحاجة لماسونية او اي شيء اخر المسلمون بحاجة لتقيد بتعاليم الاسلام السمحة ونحن قوم اغزنا الله بقرانه واذلنا بابتعاد عنه . وكمال الاسلام هذا لا اختلاف عليه لانه منزل من العليم الحكيم وانضمامي لماسو نية لا يعني الابتعاد عن التعاليم الاسلامية اما اجتماعنا ( المسلمين الماسونيين) مع غير المسلمين لاجل الخير والمصلحة و تجنب شرهم اعتقد ان ذالك لا شيء عليه كما حلف الفضول قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) "لقد شهدت في دار عبد الله بن جدعان حلفا ما أحب أن لي به حمر النعم ولو أدعى به في الإسلام لأجبت" وحلف الفضول كان قبل الاسلام وكان فيه المشركين والكافرين و قبل عددة ايام كنا ننقش قضية فلسطين و الفساد في اعضاء المنضمة وتم التوصل الى قرار و انشاء لجنتان لجنة لاجل دعم فلسطين ولجنة لاجل قضية الفساد المتشعبة في المنضمة( لاجل الفرق المخالف لمبادى الماسونية والمستغلين الماسونية ) . وقريباً.......... سوف اترقى واكون احدى اعضاء لجنة الدعم لاجل فلسطين و محارب الفساد. واعلمك ان اليوم ارسلنا مواد غذائية و ادوية لفلسطين .
• 15 avril 2011

12:59
المفكر أشرف القابسي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. انا أفهمك أخي الكريم ومتفق معك وجميل ما تفعلونه وأتمنى أن لا يكون عدو بينكم ولكن للأسف كما قلت أنت الماسونية زرع بداخلها الصهاينة كما بعضهم نازي أو فاشي أو نيروني وأصبحت مشبوهة فإنه من اتقى الشبهات فقد استبرأ لعرضه ودينه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كما انها غامضة وسرية كما تفضلت والمسلم ينبغي أن يضع نفسه في الموضع الصحيح فاجعل أفعالك وتصرفاتك كلها شفافة وواضحة ولا تضع نفسك في أي محل شك أو شبهة.
في الحقيقة إذا كنا نريد للعالم الإسلامي ان ينشا حضارة قوية مستقرة وناجحة من شانها ان تقود العالم في كل المجالات فعلينا الانسجام فيما بيننا مسلمين فقط. فغياب هذا التلاحم هو سبب الفتن والانشقاقات في عالمنا فقال - صلي الله عليه وسلم: "المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً" و قوله تعالي: "واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا" آل عمران/.103
فلقد كنت اعرف رئيس محفل ماسوني ولكن ديانته مسيحية فلو كنت مسيحي أو يهودي فشيء عادي ان تكون ماسوني او غير ذلك ولكن أنت كمسلم يجب عليك ان تسلك الطريق الصحيح فلقد حان وقت تلاحمنا والانسجام فيما بيننا كمسلمين فقط.
• 15 avril 2011

20:13
سعود المهندس
قولك: حان وقت تلاحمنا والانسجام فيما بيننا كمسلمين فقط. في هذي صدقت . ولكن لايمكن قول ذلك بدون عمل . ما رايك لو نعمل انا وانت واي مسلم يرغب في الانضمام الينا منضمة شبابية اسلامية تعمل لاجل قضاية المسلمين تسمى الفضول كما حلف الفضول تواجه الماسونية الصهيونية في الفيس بوك (سرية لعدم مقاطعاته من الاشرار) فنجتمع على الخير في صفحة الفيس بوك وننشر الدعاية لها بين الاصدقاء فقط واذا انتشرت ندعوا الجميع للمشارك . ونبنيه خطوة خطوة . تدعو لنصر ت الاسلام في كل مكان . وانا مستعد الانسحاب من الماسونية و دعوة اصدقائي اليها . ويجب علينا الصبر .
• 16 avril 2011

11:53
المفكر أشرف القابسي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نعم يشرفني ذلك .... وشيء جيد انك مستعد للانسحاب من منظمة الماسونية,, وفقنا الله وإياكم فيما يحبه ويرضاه.